00
إكسبو 2020 دبي اليوم

راحة قصيرة للجوارح بعد معسكر ألمانيا

الشباب يواجه حتا 26 الجاري استعداداً لدبا

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يواجه فريق الشباب الأول لكرة القدم على ملعبه الخضراوي في دبي 26 الجاري، نظيره حتا في لقاء ودي هو الأخير للجوارح الخضر قبل مباراتهم الرسمية الأولى في الموسم الجديد أمام ضيوفهم دبا الفجيرة 3 سبتمبر المقبل في الجولة الأولى للمجموعة الثانية لكأس الخليج العربي. وعادت بعثة فريق الشباب الليلة قبل الماضية في ختام معسكره الخارجي الذي أقيم على مرحلتين، الأولى في هولندا واشتمل على خوض 5 مباريات ودية، والثانية في ألمانيا، وتضمنت مباراتين وديتين ابرزهما مع لاتسيو الإيطالي.

وبعد التمتع براحة قصيرة إثر العودة من ألمانيا، يستأنف فريق الشباب تدريباته على ملعبه الخضراوي بدبي صباح غد بقيادة مدربه الهولندي فريد روتن، على أن تتواصل التدريبات بصورة عادية مساء، في ظل مساع حثيثة من اجل تأمين مباراة ودية تقام يوم 22 أو 23 من الشهر الجاري مع احد فرق أندية الدولة.

7 وديات

ولعب الشباب في معسكره الخارجي 7 مباريات ودية، استهلها بلقاء فريق ريال لفنت احد فرق دوري الدرجة الرابعة بهولندا في المرحلة الأولى من المعسكر، وانتهى بفوز الجوارح بثمانية اهداف نظيفة، وفي المباراة الودية الثانية، فاز الشباب على فريق دي تريفرز الهولندي بهدف دون رد.

وفي المباراة الودية الثالثة، تعادل الشباب مع دي ترفيرس بطل دوري الدرجة الثالثة الهولندي بنتيجة 2/‏2، ثم فاز الشباب 3/‏2 على رودا جي سي احد فرق دوري الدرجة الثانية الهولندي في المباراة الودية الرابعة، قبل أن يفوز بثمانية أهداف لهدف على سبورت ايرين احد فرق دوري الدرجة الرابعة الهولندي في التجربة الخامسة والأخيرة في المرحلة الأولى من المعسكر الخارجي بهولندا.

لقاء لاتسيو

وفي المرحلة الثانية من المعسكر الخارجي، والتي أقيمت في مدينة مارين فيلد الألمانية، خاض الشباب لقاء ودياً هاماً مع لاتسيو الإيطالي، انتهى بالتعادل السلبي في أقوى وديات الجوارح، قبل أن يختم الشباب المرحلة الثانية والمعسكر الخارجي بالخسارة في المباراة الودية السابعة أمام فريق مقاطعة بلفيلد الألمانية بنتيجة 4/‏3. ووصف سعد عبيد المدرب الوطني المساعد في الجهاز الفني لفريق الشباب، المعسكر الخارجي للجوارح بمرحلتيه بالناجح، مشددا على أن الفريق الأخضر خاض تجارب مهمة أمام فرق متفاوتة القوة، تمكن من خلالها المدرب الهولندي فريد روتن من الوقوف على حقيقة مستويات لاعبي الشباب بصورة دقيقة، مشيدا بالفكر الفني للمدرب روتن.

مكاسب الشباب

ولفت عبيد إلى أن ابرز مكاسب الشباب من المعسكر الخارجي إلى جانب تجهيزه فنياً وبدنياً، تمثلت بكسب وجوه عديدة من اللاعبين الشبان الذين سيشكلون ذخيرة حقيقية لتأمين مستقبل الجوارح الخضر في المواسم القادمة، منوهاً إلى أن العديد من اللاعبين الشبان قدموا مستويات طيبة، منهم إسماعيل خالد، وخالد عزير، إلى جانب محمد بيليه وسعد خميس وحسن حمزة وغيرهم، متوقعاً أن يفسح المدرب روتن المجال أمام عدد من اللاعبين الجدد لتمثيل الشباب في بطولات الموسم الجديد، متوقعاً أن تكون المنافسة في الموسم الجديد شرسة ومتعددة الأطراف.

منافسة

نوه سعد عبيد إلى أن فرقاً مثل الأهلي والعين والجزيرة والوحدة والنصر، لن تكون بأي حال من الأحوال خارج دائرة المنافسة على ألقاب بطولات الموسم الجديد، إضافة إلى الوصل والشباب والشارقة.

طباعة Email