00
إكسبو 2020 دبي اليوم

يواصل علاجه من الإصابة في قطر

ماجد حسن:عودتي إلى ملعب الأهلي نوفمبر المقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد ماجد حسن لاعب خط وسط الأهلي، أنه سوف يكمل علاجه تحت إشراف الجهاز الطبي للأهلي، عقب عودة بعثة الفريق الأول للكرة يوم 20 أغسطس الجاري، من المعسكر الخارجي في ألمانيا.

وأشار إلى صعوبة فترة الإصابة، والتي لا تسمح له بممارسة أية هواية، وإلى أن الزواج ضروري في حياة أي رياضي، خاصة لاعب الكرة، لأنه يوفر الاستقرار، وأعتبر أن صفقة انتقال عامر عبد الرحمن إلى العين، هي الأبرز في فترة القيد الصيفي، وأوضح أنه لم يكن يتمنى رحيل الحارس أحمد محمود «ديدا» من «قلعة الفرسان».

قال ماجد لـ«البيان الرياضي»: «أنا راض بقضاء الله وقدره، وأمنيتي العودة إلى الملاعب بمستوى أفضل مما كنت عليه، بعد إكمالي العلاج والتأكد الكامل من شفاء الإصابة في الرباط الصليبي..

والتي تعرضت لها خلال مباراة الأهلي وبني ياس، والتي انتهت بالتعادل 2-2 في الجولة 25 قبل الأخيرة لدوري الخليج العربي في مايو الماضي، وأجريت بعدها عملية جراحية في فرنسا على يد طبيب فرنسي».

وقت كافٍ

كشف ماجد حسن، أنه لا يجد الوقت الكافي لممارسة أية هواية خلال فترة تلقيه الحالية للعلاج، وأن الموعد المقرر لعودته إلى الملاعب سيكون خلال نوفمبر المقبل، بعد إكمال برنامجه العلاجي والتدريبي، والتأكد من شفائه التام، وقال: «أقضي حالياً فترة علاج في أكاديمية سبيتار القطرية، على أن أعود إلى الدولة أواخر أغسطس الجاري أي الأسبوع المقبل تقريباً..

لإتمام فترة العلاج مع الجهاز الطبي بالأهلي، والذي دفعني وجوده الآن مع بعثة الأهلي في المعسكر الخارجي، إلى السفر لقطر لاستكمال فترة العلاج، وأشكر إدارة الأهلي على وقوفها ودعمها لي خلال فترة الإصابة».

عن كيفية قضاء الوقت خلال فترة تلقي العلاج، قال ماجد حسن الملقب بـ«المهندس»: «الوضع ليس كما يتصوره البعض، من أن هناك وقت فراغ كبير للاعب المصاب.

ويستطيع خلاله ممارسة هواياته أو الحصول على فترات راحة طويلة، بل العكس تماماً، فأنا أقضي كل ساعات النهار تقريباً، في تلقي جلسات علاجية دائمة، بشكل يصعب معه ممارسة أية هواية أو شيء آخر أحبه غير كرة القدم، وأتمنى أن يؤتي ذلك ثماره، وأعود كما كنت إلى ملاعب الكرة».

الاستقرار مطلوب

حول الفارق بين حياته الآن بعد الزواج وقبلها، قال «المهندس»: «هناك فارق كبير، وأرى أن الزواج شيء مهم للاعب الكرة، لأنه يمنحه الاستقرار والتركيز اللازم للوصول لأهدافه، مما ينعكس إيجاباً على مسيرة فريقه كذلك»، ويذكر، أن ماجد حسن، قد دخل «القفص الذهبي»، قبل تعرضه لإصابة الرباط الصليبي بأسابيع قليلة.

تحدث ماجد حسن في الختام عن الصفقات التي تجريها أندية الدولة حالياً تحضيراً للموسم الجديد، قائلاً: «أرى أن نادي الشارقة هو الأفضل على صعيد الصفقات التي جرت حتى الآن، بينما كانت الصفقة الأبرز انتقال عامر عبد الرحمن من بني ياس إلى العين، وكذلك حارس الأهلي أحمد محمود»ديدا«إلى بني ياس.

وفي الحقيقة، كنت أتمنى بقاء»ديدا«مع الأهلي، لأنه حارس مميز، ولكني أتمنى له التوفيق في مسيرته الجديدة».

طباعة Email