العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الظفرة يفوز في أول «ودية» ضمن معسكره الخارجي

    ■ من مباراة الظفرة الودية الأولى بمعسكر ألمانيا | البيان

    حقق الفريق الأول لكرة القدم بنادي الظفرة الفوز على فريق تي اس في داشو 1865، أحد أندية الدرجة الثانية في الدوري الألماني، بهدفين مقابل هدف، في أولى مباريات فارس الغربية الودية التجريبية خلال معسكره الخارجي المقام بألمانيا، ضمن المباريات التجريبية المكثفة التي سيلعبها الفريق في معسكره خلال فترة زمنية قصيرة تصل إلى ثلاث مباريات في ثلاثة أيام، حيث لعب بالأمس مباراته الثانية أمام أهلي دبي الذي يقيم معسكره الخارجي بألمانيا، وسيؤدي مباراته الثالثة أمام نادي (أيه أس في مانشينج) مساء اليوم الخميس.

    فرصة للاعبين

    وبالعودة لمباراة داشو فقد حرص الجهاز الفني للظفرة بقيادة السوري محمد قويض، على إتاحة الفرصة لأغلب عناصر الفريق المتواجدة معه بالمعسكر. وبدأ قويض المباراة بتشكيلة تتكون من عبدالله سلطان في حراسة المرمى، وأمامه كل من إبراهيم سعيد وعصام العدوه وحمد الحمادي وإبراهيم العلوي في خط الدفاع، وعبدالله النقبي وعادل هرماش وعبد الرحيم جمعة في خط الوسط، وأحمد علي وماكيتي ديوب وعمر خريبين في خط الهجوم. وافتتح الظفرة اللقاء مبكراً في الدقيقة الأولى من اللقاء، بهدف سريع ومفاجئ من منتصف الملعب سجله هداف الفريق السنغالي ماخيت ديوب.

    واستطاع الظفرة بعد الهدف السيطرة على مجريات اللقاء، بأداء متوازن في خطوط الفريق الثلاثة، غير أن الفريق الألماني استطاع إدراك التعادل في الدقيقة 19.

    ضربة جزاء

    واستمرت محاولات لاعبي الظفرة لإضافة هدف خلال هذا الشوط، وأتيحت للفريق ركلة جزاء تصدى لها عمر خريبين، غير أن الحارس الألماني تمكن من صدها، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

    وفي الشوط الثاني عمل مدرب الظفرة على إتاحة الفرصة لمجموعة أخرى من اللاعبين، بينما ترك أحمد علي ليكمل المباراة من المجموعة الأولى، حيث لعب قويض بعلي الأمير في حراسة المرمى، وأمامه كل من محمد علي المعيني وحسن الحمادي وعمر علي عمر وخليل عبدالله في خط الدفاع، وعلي إبراهيم وخالد بطي وعبدالله الصيعري في خط الوسط، وعبدالله عبد الهادي وأحمد علي وحمد علي راقع في خط الهجوم. وفي هذا الشوط واصل الظفرة تفوقه وامتلاكه للملعب، حيث استطاع علي إبراهيم إضافة الهدف الثاني لمصلحة الظفرة في الدقيقة 85، لينتهي اللقاء بفوز الظفرة بهدفين مقابل هدف.

    تجربة إيجابية

    من جانبه أكد سالم حسن الهلالي مشرف الفريق الأول بنادي الظفرة، أن التجربة كانت إيجابية للوقوف على مستوى أداء اللاعبين ومدى تجانسهم ومدى جاهزيتهم البدنية والفنية، وأشاد بأداء اللاعبين خلال المباراة، مشيراً إلى أن الفريق بصورة عامه أدى المباراة بمستوى جيد وشكل متوازن، مع وجود بعض الملاحظات على خط الدفاع، والتي سيعمل الفريق على إيجاد الحلول لها خلال فترة المعسكر، مضيفاً أن الظفرة واجه خلال المباراة فريقاً مميزاً في مستواه ومنظماً في ألعابه.

    برنامج

    أكد سالم الهلالي أن معسكر الفريق يسير وفق البرنامج الموضوع، وتم اعتماده من قبل اللجنة الفنية بشركة الظفرة لكرة القدم، وسيلعب الفريق مباراتين في الفترة المقبلة قبل العودة للوطن.

    طباعة Email