العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الرباعة البلوشي تسجل رقماً شخصياً جديداً في "أولمبياد البرازيل"

    سجلت الرباعة عائشة البلوشي لاعبة المنتخب الوطني لرفع الأثقال رقما شخصيا جديدا في وزن تحت 58 كجم سيدات، وذلك في منافسات دورة الألعاب الأولمبية الـ31 المقامة حاليا في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.

    ورغم أن البلوشي جاءت بالمركز الأخير في ترتيب الوزن حيث شاركت فيه 7 لاعبات، إلا أنها لم تخفق سوى في محاولة واحدة من أصل 6 محاولات وسجلت في المجموعة العام 162 كجم للمجموعتين الأولى والثانية.

    وبدأت رباعة الإمارات المسابقة بالخطف، حيث سجلت في المحاولة الاولى 67 كجم، و70 كجم في المحاولة الثانية، و72 كجم في المحاولة الثالثة، وفي النطر سجلت بالمحاولة الأولى 86 كجم، بينما سجلت في المحاولة الثانية 90 كجم، إلا أنها أخفقت في المحاولة الثالثة والتي كانت تحاول أن ترفع فيها 94 كجم. 

    وأنهت ابنة الإمارات التي لاقت تشجيعا كبيرا في المدرجات مشاركتها الأولى في الأولمبياد لتضع تاريخا جديدا لها، فيما سجل اتحاد رفع الأثقال محاولة ناجحة للمرة الثانية في الأولمبياد بعدما شاركت خديجة محمد في اولمبياد لندن. 

    وحرص إبراهيم عبدالملك الأمين العام للشباب والرياضة على متابعة المنافسات بالصالة ومعه محمد الكمالي أمين عام اللجنة الاولمبية الوطنية، وداود الهاجري الأمين العام المساعد للجنة الأولمبية الوطنية، واللواء أحمد الريسي رئيس لجنة التخطيط باللجنة الأولمبية، وعبد المحسن الدوسري رئيس اللجنة الفنية باللجنة الأولمبية، وأحمد الكمالي رئيس اتحاد ألعاب القوى، وأحمد الطيب مدير الوفد.

    كما حضر السباح يعقوب السعدي وندى البدواوي ومدربهما الفلندي إيتو وسعود الزع.

    ولاقت البلوشي اهتماما من الإعلام البرازيلي، فيما انحازت الجماهير الموجودة في المدرجات لها، بينما حرص عدد كبير من الجماهيرعلى التقاط صور تذكارية معها بعدما أنهت محاولاتها وصعدت للمدرجات مع البعثة.

    وأعربت البلوشي عن سعادتها الكبيرة بإنهاء مشاركتها الأولى في الأولمبياد بتحقيق رقم قياسي شخصي جديد، مضيفة: نجحت في مهمتي في الأولمبياد كمشاركة أولى لي ورفعت اسم علم الإمارات ضمن أعلام البطولة.

    وأكدت أن ابنة الإمارات قادرة على صنع المستحيل، "معربة عن فخرها برفعها اسم الدولة في أصعب لعبة بالعالم. 

    وتابعت: إن الإمارات زاخرة بالمواهب القادرة على صنع المستحيل ووضع اسم الوطن في المقدمة، معربة عن أملها في أن تفتح مشاركتها في الأولمبياد الباب أمام لاعبات آخريات، خاصة أن المجال مفتوحة لمشاركة أي بنت في الرياضة النسائية.

    من جانبه، أعرب رضا عياشي مدرب منتخبنا الوطني لرفع الأثقال عن رضاه لما حققه عائشة في الأولمبياد، مشيرا إلى الاستعدادات من الآن للمشاركة في بطولة العرب سبتمبر المقبل.

    من جهة أخرى، شاركت إدارة بعثتنا في حفل الاستقبال الذي أقامه الوفد السعودي المشارك في الأولمبياد مساء أمس الأول بفندق وينسو باها بمدينة ريو دي جانيرو.

    وأكد الأمير عبدالله بن مساعد رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية رئيس الوفد السعودي المشارك في الدورة، أن هذه المناسبات تعزز من علاقات اللجنة الأولمبية العربية  السعودية دولياً وتقربنا من صناع القرار في اللجنة الأولمبية الدولية والإتحادات الدولية.

    طباعة Email