الشباب والأهلي.. شد وجذب

بلغت الأحوال بين ناديي الشباب والأهلي مستوى الشد والجذب بعدما تصاعدت الأوضاع بين الجارين إلى مستويات حادة في قضية خميس إسماعيل لاعب الفرسان الحمر ومشاركته في مباراة الفريقين ضمن نصف نهائي كأس الخليج العربي يناير الماضي.

وارتفعت وتيرة الشد والجذب بين الجارين، في ظل المعطيات الأخيرة للقضية والمتعلقة بحكم لجنة الانضباط في اتحاد كرة القدم لمصلحة الشباب واعتباره فائزاً في تلك المباراة، وبالتالي تأهله إلى النهائي رغم خسارته في الملعب.

واعترض الأهلي على قرار «تخسيره» ما حدا بالخضراوية إلى الرد عبر بيان رسمي من 19 فقرة، رافضين ما وصفوه بـ «التشكيك» في حيادية اللجان القانونية في اتحاد الكرة بشأن ما وصلت إليه القضية بين الناديين الكبيرين.

وشدد محمد مطر المري نائب رئيس مجلس إدارة نادي الشباب، على أن الخضراوية لا يعلمون بالضبط أسباب محاولة الإخوة في النادي الأهلي جر اتحاد كرة القدم إلى الدخول معهم في دائرة نزاعات هو في الأصل معفى منها بحكم اللائحة وأحكامها الواضحة جداً، لافتاً إلى أن نادي الشباب لا يرى مبرراً واضحاً لمحاولة النادي الأهلي سوى التغطية على الخطأ الذي ارتكبه في قضية لاعبه خميس إسماعيل.

وجاء في بيان نادي الشباب ما يلي:

لمشاهدة الجراف بالحجم الطبيعي .. اضغط هنا

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات