شرطة دبي تحتفظ بلقب «بولينغ» المؤسسات الحكومية

■ جانب من تتويج الفرق الفائزة | البيان

توج فريق القيادة العامة لشرطة دبي، بلقب بطولة البولينغ للعام الثاني على التوالي، بعد فوزه بالمركز الأول في ختام المنافسات التي أقيمت في مركز دبي الدولي للبولينغ، ضمن النسخة الخامسة من «الدورة الرياضية للمؤسسات الحكومية بدبي»..

والتي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وينظمها مجلس دبي الرياضي خلال الفترة من 10 يناير إلى 8 مايو، وتضم 6 ألعاب رياضية، هي كرة القدم، البليارد، بولينغ، كروس فيت، تنس طاولة، الريشة الطائرة.

وقام كل من: علي عمر مدير إدارة التطوير الرياضي بمجلس دبي الرياضي، وعادل البناي مدير قسم الرياضات المجتمعية، بتتويج الفرق الفائزة بالمراكز الأولى، حيث توج فريق القيادة العامة لشرطة دبي بلقب البطولة، بعد تسجيل مجموع 2627 نقطة، فيما جاء فريق طيران الإمارات في المركز الثاني، بعد تسجيله مجموع نقاط 2581 نقطة، وفريق إينوك في المركز الثالث بتسجيله 2525 نقطة.

فردي

وعلى مستوى منافسات الفردي، حصل اللاعب دانيلو من إينوك على لقب البطولة، بعد تسجيله 691 نقطة، تلاه في المركز الثاني اللاعب عادل علي عبد الله من مؤسسة دبي للإعلام، بعد تسجيله 660 نقطة، فيما جاء محمود أحمد العطار من هيئة الطرق والمواصلات حامل لقب النسختين الماضيتين في المركز الثالث، بعد تسجيله 638 نقطة.

وشارك في البطولة 119 لاعباً من موظفي مختلف المؤسسات والدوائر الحكومية في دبي، بمختلف المراكز الوظيفية والفئات العمرية، مثلوا 17 فريقاً.

وهم: القيادة العامة لشرطة دبي، بلدية دبي، هيئة الطرق والمواصلات، جمارك دبي، منطقة دبي التعليمية، طيران الإمارات، مؤسسة دبي للإعلام، مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، الإدارة العامة للدفاع المدني – دبي، دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، هيئة المعرفة والتنمية البشرية، شركة دبي للكابلات DUCAB، دبي للمرطبات، شركة بترول الإمارات الوطنية ENOC، هيئة الصحة بدبي، مؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية، شركة دوتك.

سعادة

من جانبه، قال عادل البناي مدير قسم الرياضات المجتمعية بمجلس دبي الرياضي: «نحن سعداء بالمستوى الفني والأداء الاحترافي الذي شهدته البطولة من كافة المؤسسات الحكومية، سواء التي شاركت معنا في السنوات الماضي أو التي انضمت إلينا لأول مرة في البطولة هذا العام، التي شهدت زيادة كبيرة في عدد المشاركين من المؤسسات، سواء على مستوى اللاعبين، أو على مستوى الفرق..

والذين عاشوا أوقاتاً من المرح والسعادة، وسط أجواء المنافسات الشريفة، وهذا خير دليل على أن البطولة حققت كافة أهدافها، بتشجيع العاملين في المؤسسات والهيئات والدوائر الحكومية من مختلف الجنسيات، على ممارسة النشاط الرياضي والبدني، بما يسهم في رفع مستوى لياقتهم البدني، والمحافظة على صحتهم، إلى جانب بث روح التنافس الشريف في ما بينهم، وإرساء شراكة فاعلة بين هذه المؤسسات، من خلال توفير فرص التواصل بينهم، وكسر الروتين، من خلال إشراك الموظفين في أجواء مليئة بالمنافسة والترفيه الرياضي، وتقوية الروابط الاجتماعية وأواصر المودة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات