ماجد ناصر يترك الانفعالات إلى «ضبط النفس»

كوزمين يتخلى عن هجوم الحكام ويتغزل بالفجيرة

صورة

تغزل الروماني أولاريو كوزمين مدرب الأهلي، بمنشآت ملعب الفجيرة، مهنئاً إدارة النادي الأحمر برئاسة الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي، على الجهد الذي بذل في الملعب، وقال لابد من الإشادة هنا بالمنشآت الجديدة، والبنى التحتية التي يمتلكها النادي، فضلاً عن أرضية الملعب التي تساعد اللاعبين على أداء دورهم بأحسن صورة، ولا ننسى إضاءة الميدان الممتازة، وأضاف أن ما شاهدته خلال مباراة دبا الفجيرة الأخيرة من جهد مبذول يجب أن نشكر عليه إدارة الفجيرة.

وتحول كوزمين من هجومه اللاذع على التحكيم في عدد من المباريات إلى مدرب هادئ يركز في مهمته، ولم يصب حكم المباراة أمام النواخذة سلطان عبدالرزاق بأي سهام من قبل مدربي الفريقين، خصوصاً وأن الحكم عبدالرزاق نجح في قيادة المباراة لبر الآمان، بدليل الإشادة التي وجدها من قبل إدارة الفريقين التي لم تجد أي فرصة لتوجيه النقد والاعتراض على الحكم، وحتى جمعة العبدولي مدير فريق دبا الفجيرة الذي شوهد أثناء المباراة منفعلاً، نفى أن يكون انفعاله موجهاً للحكام، مشيراً إلى أن الحكم أدار اللقاء بامتياز وكان «عشرة على عشرة».

هدوء ناصر

لاحظ جميع من كان بملعب دبا الفجيرة، تغير سلوك الحارس ماجد ناصر، حامي عرين الفرسان الذي كان في السابق مضرب مثل في الانفعالات وافتعال المشاكل، لكن الحارس ناصر يبدو أنه عاد لرشده وبات يقوم بأدوار التهدئة وضبط النفس وسط فريقه، حيث يتدخل ماجد في كثير من الأحيان لتهدئة زملائه اللاعبين في أكثر من مرة ويقوم بدور القائد الحقيقي في الميدان.

اللغز المحير

بات المحترف اللبناني بلال نجارين لاعب دبا الفجيرة، صديقاً لدكة البدلاء، حيث غاب اللاعب عن أهم مباريات النواخذة بسبب الإصابة التي أبعدته أمام الأهلي في الجولة الماضية، وأيضا لم يظهر نجارين في أكثر من 5 مباريات مهمة لدبا الفجيرة هذا الموسم، وبات غيابه بمثابة اللغز المحير لجماهير الفريق التي بدأ ينفد صبرها على اللاعب، حيث يشير مدرب النواخذة إلى أنه جاهز للمباراة لتفاجأ الجماهير بجلوسه على دكة البدلاء في أكثر من مباراة مهمة، ودافع بوكير عنه في آخر حديث له، بأنه لا يود الزج به في المباريات حتى لا تتفاقم إصابته، وبات قدر فريق دبا أن يخوض مبارياته في دوري الخليج العربي بثلاثة أجانب فقط، خصوصاً وأن البرازيلي إلياس لويس المحترف السابق لم يشارك مع النواخذة إلا في مباراتين فقط، وغاب عن بقية مباريات الدور الأول لتتعاقد إدارة الفريق مع الإيفواري إبراهيم دياكيتي بدلاً منه، لكن معضلة غياب الأجانب تواصلت بسبب عدم وجود اللبناني نجارين في معظم مباريات مرحلة الإياب، والتي تعتبر الأهم بالنسبة لدبا الفجيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات