إثارة وأهداف و6 بطاقات حمراء تكتب المشهد بدوري الهواة

كلباء يوقف زحف الإعصار ويشعل المنافسة

اشتعلت المنافسة على بطاقتي الصعود لدوري الخليج العربي بعد نهاية مباريات الجولة 11 لدوري الأولى التي شهدت أحداثاً ساخنة ومثيرة تمثلت في إيقاف اتحاد كلباء لانتصارات إعصار حتا التي وصلت إلى 7 انتصارات دون أن يتعرض لأية خسارة لكنها أتت أمس الأول بملعب الاتحاد في كلباء وبخماسية، لتقدم النمور الكلباوية صدارة المسابقة على طبق من ذهب لعجمان الذي تربع بفارق الأهداف عن حتا الذي له أيضاً 23 نقطة، في الوقت الذي اصطاد فيه لاعبو كلباء أكثر من عصفور بحجر واحد بعد أن ردوا دينهم لحتا الذي جرعهم الهزيمة برباعية في الدور لأول، وبات الفريق الأصفر على بعد نقطة من ثنائي الصدارة عجمان وحتا، ليقبل البرتقالي هدية كلباء ويطير بالمركز الأول على الرغم من فوزه الصعب على دبا الحصن في عقر داره بالمنطقة الشرقية بنتيجة 3-2، وشهدت مباريات الجولة تسجيل اللاعبين لـ17 هدفاً وإشهار الحكام لست بطاقات حمراء كأعلى نسبة طرد منذ انطلاقة المسابقة.

أغلى الأهداف

لم يكن يدري لاعب عجمان حمد الحوسني صديق البطاقات الملونة في الفريق البرتقالي والذي غاب عن فريقه في أكثر من مرة أن يكون لهدفه الذي سجله في الدقيقة 90+4 في مرمى الحصن أهمية بالغة خصوصاً وأنه جلب للبرتقالي السعادة وتربع به على الصدارة التي سيكون الصراع حولها على أشده بين أربعة فرق بعد أن أعاد أسود العوير آمالهم من جديد في التأهل بفوز صريح على أبناء الخور بثنائية في عقر الدار ليصل الأسود إلى النقطة 19 ويكونوا على بعد 4 نقاط عن المتصدرين عجمان وحتا، مع التذكير بأن دبي لعب مباريات اقل من باقي الفرق خصوصاً وانه غاب عن مباريات الجولة العاشرة بسبب الراحة الإجبارية.

استعادة

كما استعاد العروبة نغمة الانتصارات بفوز رباعي على رأس الخيمة الذي عاد من جديد لدائرة الهزائم بعد فوزه في الجولة العاشرة على دبا الحصن، ليبقي فرسان مربح على حظوظهم الضئيلة في المنافسة على الصعود بعد أن رفعوا رصيدهم من النقاط إلى 16، وخاصمت الأرض ثلاثة فرق هي الخليج الخاسر أمام دبي ودبا الحصن المهزوم أمام عجمان ورأس الخيمة الذي فشل في الفوز أو التعادل أمام العروبة، ويعتبر كلباء الفريق الوحيد الذي استفاد من المباراة على أرضه وبين جمهوره بعد أن أذاق النمور فريق حتا مرارة الهزيمة الأليمة وبخماسية لم يكن اكثر المتشائمين في كلباء يتوقع أن يحقق فريقهم الفوز بهذه النتيجة، وذلك من واقع الأداء الثابت والمتطور لفريق حتا الذي رشحه النقاد والمراقبون للعودة من جديد لدوري الأضواء والشهرة.

06

أشهر حكام المباريات الأربع التي جرت هذا الأسبوع 6 بطاقات من نصيب ثنائي دبا الحصن خالد صقر والبرازيلي باولو جوسيو أمام عجمان، وأيضاً غادر ثنائي حتا موسى حطب وعلي محمود ملعب فريقهما السابق كلباء بعد أن نالا بطاقتين حمراويين ليتركا الإعصار يلعب بتسعة لاعبين، ولم يسلم لاعبو العروبة من الطرد بعد أن أشهر حكم مباراتهم أمام رأس الخيمة البطاقة الثانية في وجه حسن محمد راشد، وكذلك لاعب الخليج احمد نصيب الذي طرد أمام دبي.

علي البدواوي: خسارة حتا درس للاعبين

أكد علي البدواوي رئيس مجلس إدارة نادي حتا أن الهزيمة التي تلقاها فريقه بالخمسة أمام كلباء تعتبر بمثابة درس للاعبين، مشيراً إلى أن الفريق الذي لم يخسر لم يُولد بعد، وقال: في اعتقادي أن العين أصابت حتا، وإن لكل جواد كبوة، وعلى اللاعبين أن يستفيقوا سريعاً ويتناسوا ما حدث في كلباء خصوصاً وأن طريق الصعود لدوري الخليج العربي لن يكون مفروشاً بالورود، وعليهم تعويض جماهيرهم خسارة مباراة الجولة الـ11.

وقدّم البدواوي شكره للجمهور الذي تقبل الهزيمة بصدر رحب وواسى اللاعبين بملعب المباراة، منوهاً بأن حتا لا يزال ممسكاً بزمام الأمور وقاسم عجمان الصدارة، مجدداً ثقته في المدرب الوطني وليد عبيد الذي سيستمر على رأس عمله وفي اللاعبين، مشيراً إلى أن إدارة حتا لا تتعامل بردود الأفعال.

وأكد أن الهزيمة في هذا التوقيت مهمة للفريق لكي يعالج أخطاءه قُبيل الجولات السبع المتبقية من عمر المسابقة، داعياً اللاعبين إلى عدم العودة للوراء، منوهاً بأنهم مثل ما حققوا الفوز على كلباء برباعية في الدور الأول عاد الفريق الأصفر ورد دينه، وهذه حال كرة القدم، كما طالب اللاعبين بضرورة استعادة نغمة الانتصارات والتفكير في لقاء رأس الخيمة الذي يقام يوم الجمعة المقبل، وأضاف أن جمهور حتا سيقف مع الفريق حتى نهاية المسابقة وسيكون متواجداً في كافة مباريات الإعصار حتى تكتب له الفرحة الكبيرة بالتأهل إلى مصاف دوري الخليج العربي.

تحمل المسؤولية

بدوره قال وليد عبيد مدرب حتا: إنه يتحمل مسؤولية الهزيمة أمام حتا وأن فريقه لم يكن في يومه على الرغم من إضاعة اللاعبين لأكثر من 3 فرص مؤكدة أمام المرمى لكنهم لم يستفيدوا منها، وقال عبيد: لن نبكي على اللبن المسكوب وسنحاول العودة مجدداً لسكة الانتصارات، مقدماً اعتذاره لجماهير الإعصار التي كانت تمني النفس بالفوز ومواصلة مشوار التألق والانتصارات، لكن ذلك لم يحدث، وقال نحن راضون عن اللاعبين وكما نقبل الانتصار علينا أن نتقبل الهزيمة، وسيتعلم لاعبو حتا من أخطائهم، وحتماً سيعود الفريق إلى سكة الفوز عاجلاً أو آجلاً وأن الهدف الذي وضعوه هو التأهل، ولذلك لن يكون هناك تفريط في الصدارة.

تصريحات

عبد الوهاب عبد القادر: عدنا من دبا الحصن بأغلى ثلاث نقاط

قال مدرب عجمان العراقي عبد الوهاب عبد القادر إن فريقه عاد من دبا الحصن بأغلى ثلاث نقاط، مشيراً إلى أن التحولات التي شهدتها المباراة بعد تقدم فريقه بهدفين ليعود الضيوف ويدركوا التعادل الذي استمر حتى الوقت بدل الضائع، ليتمكن لاعبنا حمد الحوسني من تسجيل هدف الفوز الغالي الذي كفل لنا النقاط الثلاث والتربع على قمة الترتيب مناصفة مع حتا الذي خسر أمام كلباء، وأضاف أن هزيمة حتا لا تعنيهم في شيء وأن ما يهمه هو جاهزية فريقه.

وأشار المدرب إلى أنه سيقوم باستغلال فترة غيابه عن مباريات الأسبوع 12 بسبب الراحة الإجبارية لتصحيح الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون أمام دبا الحصن والتي كادت أن تفقدهم العودة بالعلامة الكاملة، منوهاً بأن مواجهات دوري الأولى المقبلة لا تتحمل أية أخطاء ولابد أن يكون الجميع في كامل حضورهم الذهني والبدني حتى يحافظوا على صدارة المسابقة ويعودوا من جديد لدوري الخليج العربي.

مراد العقبي: كلباء تجاوز عقبة مهمة

قال التونسي مراد العقبي مدرب اتحاد كلباء: إن فريقه تجاوز عقبة مهمة تمثلت في الفوز على المتصدر، مشيراً إلى أنه لا يشغل باله في الوقت الحاضر بالمركز ولكن ما يهمه ضرورة مواصلة مشوار الانتصارات، وقال: سنطوي صفحة الهزيمة أمام حتا سريعاً خصوصاً وأن الفريق أمامه مباراة في غاية الأهمية أمام دبي ولابد من عبور عقبة أسود العوير والوصول إلى النقطة 25. وأشاد العقبي بلاعبي فريقه الذين كانوا في يومهم أمام حتا وعرفوا كيف يحققون الفوز على الفريق الضيف، لافتاً إلى أن فوزهم على حتا كان بمثابة ست نقاط، وامتدح أداء اللاعبين كافة لكنه خص السنغالي بابا ويجو والمغربي شافتني بإشادة خاصة، وطالب اللاعبين بضرورة المحافظة على مستواهم أمام دبي.

12

تبرز ضمن مباريات الجولة 12 مباراة قمة تجمع دبي الرابع بكلباء الثالث وذلك يوم السبت 12 مارس الجاري، وتقام في نفس اليوم مباراة الذيد والخليج، وتقام يوم الجمعة المقبل مواجهة حتا مع فريق رأس الخيمة ويلتقي العروبة بدبا الحصن بملعب خليفة بن زايد في مربح وسيكون البرتقالي في الراحة الإجبارية.

»دبل هاتريك« سنغالي

قاد المحترفان السنغاليان بابا ويجو لاعب كلباء ومواطنه دومنيك داسيلفا محترف العروبة فريقيهما للفوز والتألق في هذه الجولة بعد أن سجل كل منهما ثلاثة أهداف لفريقه، بعد أن أودع ويجو ثلاثيته في مرمى حتا، وزار دومنيك داسيلفا مرمى رأس الخيمة ثلاث مرات، كفلت لفريقه العروبة الفوز بالنقاط، فيما صام هداف المسابقة تايو سانتوس محترف حتا بـ12 هدفاً عن التسجيل.

محمد العجماني: فوز دبي منح لاعبينا جرعة معنوية

قال محمد العجماني المدرب الوطني لفريق دبي: إن فوزهم على الخليج بثنائية سيمنح لاعبي فريقه جرعة معنوية قبيل لقاء كلباء يوم السبت المقبل في العوير، مؤكداً أن دبي عازم على مواصلة مشوار الانتصارات، وأضاف: نرغب في إيقاف زحف كلباء في المباراة المقبلة التي تتطلب تواجداً جماهيرياً كبيراً من قبل أنصار ومحبي الأسود، خصوصاً وأن المباراة تقام على ملعبنا في العوير.

وأكد العجماني انه يتوقع استمرارية السباق حول الصعود إلى الجولات الأخيرة من الدوري، وقال: نأمل أن يكون فريقنا ضمن الفرق المتأهلة لدوري الخليج العربي من جديد، مشيداً بأداء اللاعبين العالي أمام أبناء الخور ونيلهم النقاط الثلاث بعد أن ردوا اعتبارهم أمام الفريق الذي جرعهم الهزيمة في مرحلة الذهاب.

خليفة الملاحي: آمال العروبة قائمة

قال خليفة الملاحي رئيس اللجنة الفنية بنادي العروبة: إن آمال فريقه تظل قائمة لكنها ضئيلة في التأهل، لكن لاعبينا لن يرفعوا الراية البيضاء أو يستسلموا وسنقاتل حتى النهاية من اجل بلوغ منطقة المقدمة، وأشاد الملاحي بفوز الفريق بالأربعة على رأس الخيمة ووصوله للنقطة 16 في المركز الخامس خلف دبي الرابع بـ19 نقطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات