مباراتان في انطلاق الجولة 11 اليوم

عجمان يحلم بصدارة «الأولى» في دبا الحصن

■ عجمان يواجه الحصن وعينه على الصدارة | البيان

تستأنف مباريات الجولة 11 من دوري الدرجة الأولى لكرة القدم اليوم، بعد توقف دام نحو أسبوعين، لإفساح المجال لإقامة دور الـ 16 من كأس صاحب السمو رئيس الدولة، ويستضيف دبا الحصن، فريق عجمان الوصيف، والخليج، فريق دبي، وتقام غداً مباراة من الوزن الثقيل، تجمع كلباء (الثالث) وحتا (المتصدر)، فيما يشد العروبة الرحال صوب رأس الخيمة لملاقاة الخيماوي، وسيكون الذيد في الراحة.

رد الاعتبار

تعد مباراة دبا الحصن وعجمان، فرصة لرد الاعتبار لفريق دبا، خصوصاً أن البرتقالي جرع مضيفه الخسارة في الدور الأول، كما يسعى الحصن لاستعادة نغمة الانتصارات، بعد تعرضه للهزيمة في الجولة الماضية أمام رأس الخيمة، الذي حقق فوزه الأول في البطولة، يخوض لاعبو دبا، المباراة بأعصاب هادئة، من أجل تحسين مركزه، ويحتل الفريق المركز السابع بست نقاط، حصدها من فوزين في الدور الأول على رأس الخيمة والذيد، ويلعب بصفوف مكتملة.

وفي المقابل، يأمل عجمان في استعادة الصدارة، ولو مؤقتاً، وكان الفريق حقق فوزاً كاسحاً في الجولة الماضية على الذيد بسداسية، محافظاً على الوصافة برصيد 20 نقطة، وفي حال فوز الفريق اليوم، يتساوى مع حتا المتصدر في النقاط.

وكان البرتقالي قدم مباراة كبيرة أمام الأهلي في دور الـ 16 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، وخسر في الوقت الإضافي، وتبدو معنويات اللاعبين عالية، والفريق في أتم الجاهزية للعودة من المنطقة الشرقية بنتيجة إيجابية.

ذكريات

يحل أسود العوير ضيوفاً على أبناء الخور، بذكريات لقاء الفريقين في الدور الأول، الذي تجرع فيه دبي الهزيمة الأولى في الدوري، وغاب دبي عن مباريات افتتاح الدور الثاني، بسبب الراحة الأسبوعية، وخاض الفريق أكثر من مباراة ودية، وقف من خلالها المدرب الوطني محمد العجماني على جاهزية فريقه، وأنهى دبي الدور الأول في المركز الثالث بـ 16 نقطة، بعد فوزه الباهر على عجمان بنتيجة 3 - 2، ويعتمد المدرب العجماني على النجم التونسي عصام بن جمعة هداف الفريق، إلى جانب أحمد جمعة المتألق.

وفي المقابل، خسر الخليج أمام حتا المتصدر بثلاثية، وهى الخسارة التي أحبطت جمهور خورفكان، الذي كان يمني النفس بأن يكون فريقهم بين أندية المقدمة، لكن الفريق تقهقر نحو المركز السادس بسبع نقاط فقط، وباتت آماله في اللحاق بركب المقدمة صعبة، ومرتبطة بحسابات بالغة التعقيد، وفي حال هزيمته اليوم، يكون الفريق رسمياً خارج حلبة التنافس على الصعود، ويتوقع أن تكون مباراة الفريقين مثيرة، بين فريق يطمح للعودة بالعلامة الكاملة، وآخر يرغب في تحسين وضعه واستعادة النغمة، وهو الخليج.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات