EMTC

الملك والأنيق .. البحث عن الأمان

يستضيف فريق الشارقة في ملعبه في الثامنة والنصف من مساء اليوم الأنيق الفجراوي، ضمن مباريات الجولة 20 من دوري الخليج العربي، في لقاء لا يقبل القسمة على اثنين، حيث يحتاج الفريقان إلى نقاط اليوم، مواقعهما ومواقفهما في الترتيب العام للدوري متشابهة، حيث يساوي الفوز في لقاء اليوم 6..

والخسارة تؤزم موقف الفريق في الترتيب العام للبطولة، خاصة فريق الفجيرة، الذي له من النقاط 19 نقطة، فيما يجعل الفوز فريق الشارقة قريباً جداً من منطقة الأمان، لأن حال فوزه يرتفع بنقاطه إلى 24 نقطة، فيما يشتد صراع الخسائر مع فريق الظفرة، الذي هو أيضاً يتطلع للهروب من منطقة الخطر، جميعها حسابات تجعل من لقاء اليوم مباراة صعبة ومهمة وساخنة.

فريق الشارقة يدخل مباراة اليوم بروح معنوية عالية، في أعقاب فوزه الكبير على فريق النصر، ضمن مواجهات كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وترقيه لدور الثمانية، حيث استغل الجهاز الفني للفريق، بقيادة المدرب عبد العزيز العنبري في تجهزي اللاعبين..

ومعالجة كافة السلبيات التي صاحبت أداء الفريق في الدوري، لا سيما أن الفريق ظل يتدرب وهو مكتمل الصفوف، بعيداً عن الإصابات والإيقافات التي أثرت فيه سلباً في الجولة الماضية من الدوري.

ويتطلع الفجيرة لإيقاف هزائمه المتلاحقة في الآونة الأخيرة، والتي بلغت 5 منها أربع في مسابقة الدوري، وواحدة في مسابقة كأس رئيس الدولة، على يد الإمارات الذي أخرج الذئاب من مرحلة دور الـ 16، وشهدت أروقة النادي اجتماعات مكثفة في الأيام الماضية، وذلك تأهباً لإعادة الفريق إلى سابق مجده..

حيث اجتمع رئيس النادي، الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي بلاعبي الفجيرة، مطالبهم بضرورة تناسي ما مضى، والتفكير في مباراة اليوم أمام الشارقة، التي يوليها الجهاز الفني، بقيادة المدرب التشيكي إيفان هاشيك، أيضاً، جل اهتمامه، ويعتبرها مصيرية للفريق، خصوصاً أنها تجمع الفريقين اللذين تفصلهما نقطتان..

حيث يمتلك الفجيرة 19، والشارقة 21 نقطة، ويسعى لاعبو الفجيرة لتكريس عقدتهم، بعد أن جرعوا الملك عدة هزائم في عالم الاحتراف، استقرت عند 3، منها اثنتان في العام الماضي ذهاباً وإياباً، وواحدة هذا الموسم في الدور الأول، بعد أن تمكن الذئاب من تحقيق الفوز بنتيجة 2-1 على الملك..

ويضع لاعبو الفجيرة الفوز نصب أعينهم لمغادرة المركز الحالي الثالث عشر، والذي سيطيح بالفريق نحو دوري الهواة. ويفتقد الفريق 6 لاعبين أساسيين لأسباب مختلفة.

العنبري: مواجهة صعبة وظروف متشابهة

تحدث مدرب الشارقة عبد العزيز العنبري عن استعدادات فريقه ورؤيته لمباراة اليوم أمام العميد النصراوي متمنياً الخروج بنتيجة إيجابية موضحاً أن الفجيرة يمر بنفس الظروف التي يمر بها فريقه ويحاول الخروج من المنطقة الخطرة بالدوري مؤكداً سعيه للخروج بالنقاط كاملة، والفريق تناسى مباراته السابقة أمام العميد النصراوي في كأس رئيس الدولة والنتيجة الطيبة التي تحققت فيها.

استعدادات جيدة

استهل العنبري متحدثاً عن استعداداته للمباراة قائلاً:»استعددنا بطريقة جيدة وعادية للمباراة كما كنا نفعل دائماً، عبر سلسلة من التدريبات المنتظمة في ظل روح معنوية عالية وهو الأمر الذي انعكس إيجابا على سير التدريبات طوال الأيام الماضية.

مباراة صعبة

أوضح العنبري أن المباراة تعتبر من المباريات المهمة والصعبة لفريقه وقال:« المباراة بلا شك صعبة علينا، الفجيرة يمر بنفس الظروف ويكافح للخروج من المنطقة الخطرة في جدول الترتيب، الثلاث نقاط تعني الكثير للفريقين وأتمنى أن نظهر بشكل جيد يساعدنا على الخروج بالنقاط كاملة فهي تخدمنا كثيراً في مشوارنا بالدوري ونحتاجها بشدة».

لا غياب

أجاب العنبري عن سؤال حول موقف لاعبيه من الإنذارات والإصابات وقال:« في هذه المباراة لا نعاني من أي غياب، كل اللاعبين موجودون ويتدربون جيداً ويمكن لهم المشاركة في المباراة».

اختتم العنبري حديثه بالإجابة عن سؤال حول إخفاق الشارقة في تحقيق نتيجة إيجابية بعد الفوز في مباراة كبيرة قائلاً:« نعم هذا الحديث صحيح، بعد مباراة العين فشلنا في تحقيق الفوز على النصر وقدمنا مباراة سيئة.

هاشيك: نعاني من أخطاء دفاعية

أقر التشيكي ايفان هاشيك مدرب الفجيرة بأن فريقه يعاني بعض المشاكل في المنظومة الدفاعية بسبب الأخطاء البدائية وظهر ذلك خلال الجولات الماضية كما أن غياب عدد من العناصر الأساسية كان له تأثيره السلبي على الفريق..

وقد عكفنا في الفترة السابقة على علاج الأخطاء والهفوات وصياغة الفريق بما يتوافق مع الطموحات كما حرصت إدارة النادي على الالتقاء باللاعبين وتجديد الثقة ومطالبتهم بطي صفحة الهزائم والاستعداد الجيد لمباراة اليوم التي تمثل مفترق طرق من أجل الفوز والابتعاد عن دوامة القاع والمؤخرة

مواجهة مصيرية

كما وصف هاشيك لقاء الشارقة اليوم بالمواجهة المهمة والمصيرية والفوز مطلب ضروري لفريقه كون المباراة مفصلية وأمام منافس مباشر على البقاء ..

لذلك يجب أن يكون التركيز 100% على مستوى الخطوط الثلاثة واستثمار الفرص وتجنب الأخطاء والابتعاد عن الثقة الزائدة مشيراً إلى أن هناك وعياً كبيراً بأهمية المباراة والنقاط الثلاث والتعامل باحترام مع المنافس الشرقاوي الذي تطور أداؤه كثيرا في الآونة الأخيرة ..

ويتطلب الفوز عليه جهدا مضاعفا خاصة وأن لاعبي المنافس يجيدون التحول السريع من الدفاع إلى الهجوم واللعب ككتلة واحدة علاوة على المهارات العالية لمحترفيه الأجانب بقيادة البرازيلي فاندرلي لافتاً إلى أن الانتصارات السابقة التي حققها فريقه على الشارقة سواء في الدور الأول أو الموسم الماضي باتت في طي النسيان ولابد أن نلعب بقوة اليوم وروح قتالية عالية من أجل الفوز وتحسين مركزنا على خارطة الترتيب.

ريكاردينهو: الفوز طريق الأمان

قال مهاجم الشارقة ريكاردينهو إن الدوري دخل في مراحله الحاسمة، ولا بديل لهم سوى الفوز على الفجيرة اليوم بحثاً عن الأمان في الترتيب العام للدوري، وأضاف قائلاً: »نعرف أن المباراة ستكون صعبة، لأن الفريقين يسيعان للخروج بالنقاط، واستعداداتنا كانت جيدة طوال الأسبوع، وأعتقد أننا جاهزون لتقديم مباراة مرضية وتحقيق الفوز«.

وعن تقييمه لأدائه بعد مرور أسابيع على مشاركته في الدوري، قال: »أنا أثق بقدراتي، وأستطيع تقديم مستوى مميز، أحاول التأقلم بسرعة مع الأجواء الساخنة بالإمارات، فأنا قادم بعد لعب خمسة مواسم في أوروبا في أجواء باردة«.

وأجاب اللاعب عن سؤال حول إضاعته لفرص سهلة في المباريات الأخيرة، وقال: »أنا مندهش مثلكم تماماً، في العادة لا أضيع مثل هذه الفرص، لكن هذه الأشياء تحدث في كرة القدم، في مباراة الأهلي مثلاً لم أتمكن من تسجيل فرصة مضمونة وخرجنا خاسرين

العلوي: لقاء اليوم يتطلب أداءً قتالياً

أكد إبراهيم العلوي لاعب الفجيرة، أهمية مباراة اليوم، التي تتطلب من اللاعبين قبل الجهاز الفني، مضاعفة الجهد والتحلي بالروح الحماسية والأداء القتالي، واستثمار الفرص من أجل الفوز، وإعادة الفرحة للجماهير الفجراوية، مشيراً إلى أن الفوز في مثل هذه المواجهات المباشرة مع المنافسين بـ 6 نقاط، لذلك يجب الحذر طوال المباراة، والالتزام بتوجيهات المدرب وخطة اللعب، مؤكداً أن الفجيرة قادر على تجاوز كبوة الهزائم .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات