00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قبل التوجه إلى الدوحة للمشاركة في نهائيات آسيا

الأولمبي يواجه شمشون في البروفة الأخيرة الليلة

■ المنتخب الأولمبي يسعى للاطمئنان على جاهزية لاعبيه | تصوير - هشام تكنوين

يلتقي منتخبنا الأولمبي في السادسة و20 دقيقة مساء اليوم، نظيره الكوري الجنوبي «شمشون» على ملعب استاد مكتوم بن راشد بنادي الشباب في دبي، في ختام مبارياته التجريبية استعداداً لنهائيات كأس آسيا (23 سنة) التي تقام في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 12 إلى 30 الجاري، والمؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2016 في ريو دي جانيرو بالبرازيل.

وتعد التجربة الكورية البروفة الأخيرة لمنتخبنا الأولمبي قبل خوض غمار البطولة الآسيوية التي يدشن فيها الأبيض مشواره في الرابع عشر من الشهر الجاري، عندما يلاقي نظيره الأسترالي، ويسعى الجهاز الفني بقيادة الدكتور عبدالله مسفر المدير الفني للمنتخب، إلى تجهيز اللاعبين فنياً وبدنياً، والوقوف على «التوليفة» الأساسية، ومدى مستوى الجاهزية قبل التوجه إلى الدوحة مطلع الأسبوع المقبل.

ويهدف الدكتور عبدالله مسفر خلال التجربة الختامية إلى الوقوف على الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون في المباراتين السابقتين أمام كوريا الشمالية والصين، ومحاولة تصحيحها من أجل تفاديها قبل أولى المواجهات في الآسيوية.

ثقة

وركز الجهاز الفني خلال التدريبات التي أجراها المنتخب عقب ودية الصين على أداء العديد من الجوانب التكتيكية، ويأمل في تطبيق جزء منها في التجربة أمام شمشون، وعمل الجهاز الفني والإداري على إبعاد اللاعبين عن النتائج الإيجابية التي حققها الفريق ضد كوريا الشمالية بثلاثية نظيفة والصين بهدفين دون مقابل.

معتبراً أنها مباريات ودية الهدف منها الوقوف على الأخطاء من أجل تلافيها بجانب تعزيز النواحي الإيجابية، وأكدوا أن الأهم كسب الثقة في إمكانات اللاعبين ورفع الروح المعنوية لكن دون التقليل من مستوى أي منتخب أو الاستهتار في قادم المباريات، لأن المعترك الآسيوي يختلف عن اللقاءات الودية.

توليفة

ومن المتوقع أن تشهد مباراة كوريا الجنوبية مشاركة العناصر التي سيعتمد عليها مسفر في توليفته الأساسية، حيث يسعى للوصول إلى أعلى درجة من الانسجام عبر لقاء الشمشون، التي ستوضح له بنسبة كبيرة المعالم النهائية للتشكيل الذي سيدخل به الأولمبي التحدي الآسيوي.

طباعة Email