عبدالله بن محمد يتوّج البطل في أفضل ملاعب العالم وسط فرحة المصريين

الأهلي يهزم الزمالك 2-3 ويتوّج بطــــــلاً للسوبر المصري

توّج الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، فريق النادي الأهلي بكأس السوبر المصري، وسط تظاهرات فرح عارمة من الجمهور المصري بالامارات الذي احتفل بحضوره قمة مصرية بعد غياب، شهد اللقاء معالي الدكتور سلطان الجابر وزير الدولة..

ووائل جاد سفير مصر لدى الإمارات، وذلك بعد فوزه 3-2 على غريمه التقليدي الزمالك في المباراة المثيرة التي جرت بينهما أمس على ملعب استاد هزاع بن زايد، وسط حشد جماهيري قدر بنحو 25 ألف متفرج، وتوّج حسام غالي كأفضل لاعب بالمباراة

وهذه هي المرة التاسعة التي يتوّج فيها الأهلي بكأس السوبر، مقابل لقبين للزمالك الفائز بثنائية الدوري والكأس هذا الموسم.

وبعد أن تأخر الأهلي بهدف سجله عمر جابر لصالح الزمالك ( ق 24)، عاد بهدف التعادل عن طريق ركلة جزاء سددها اللاعب عبدالله السيد (ق 45+3)، فيما سجل اللاعب نفسه الهدف الثاني عن طريق ركلة جزاء أخرى (ق 50)، وأضاف البديل مؤمن زكريا الهدف الثالث (ق 69)، قبل أن يقلص محمود كهربا الفارق بتسجيله الهدف الثاني للزمالك (ق 78)..

وكانت المباراة توقفت قبل هدف الزمالك الثاني نحو خمس دقائق بسبب بعض الاحتكاكات والتوترات التي حدثت من لاعبي الفريقين، وأدت إلى أن يغادر الحكم الإسباني أرضية الملعب، قبل أن يعود ويستأنف اللعب مرة أخرى.

بداية مفتوحة

جاءت بداية المباراة مفتوحة، وكان الزمالك هو المبادر بتهديد المرمى بتسديدة علت العارضة، ورد الأهلي بتسديدة من وليد سليمان تصدى لها الحارس أحمد الشناوي، وذلك قبل مرور خمس دقائق من اللقاء المثير.

واستمرت الندية قائمة بين الفريقين اللذين تبادلا الألعاب والمحاولات الهجومية، ولكن من دون خطورة تذكر بسبب السياسة الدفاعية الصارمة لكليهما في المناطق الخلفية، فيما أضاع مهاجم الأهلي مالك إيفونا فرصة مثالية لفريقه عندما وصلته تمريرة داخل المنطقة..

وبعد مرور ناجح له من قلب الدفاع سدد الكرة ضعيفة بين يدي الحارس (ق 19)، وبالمقابل أضاع عمر جابر فرصة أخطر لفريق الزمالك بعد انفراد كامل بالمرمى الأهلاوي، لكنه سدد الكرة بين يدي الحارس الذي حولها لركلة زاوية لم يستفد منها الفريق الأبيض، لكن اللاعب عاد ليعوض الفرصة الضائعة بتسديدة صاروخية سكنت الشباك مسجلاً أول أهداف اللقاء، ليتقدم الزمالك بهدف دون رد ( ق 24).

وتألق حارس الزمالك أحمد الشناوي ليبقي على تقدم فريقه بعد أن أبعد تسديدة بالغة القوة من المهاجم مالك إيفونا إلى ركلة زاوية لم يستفد منها الأهلي (ق 30).

واحتسب الحكم الإسباني ركلة جزاء لصالح الزمالك وسط احتجاجات لاعبي الأهلي، بحجة عرقلة أحمد فتحي للاعب محمود كهربا، لكن الأخير أضاع الركلة بعد أن سدد الكرة بين يدي الحارس الأهلاوي شريف إكرامي (ق 33) مهدراً فرصة لتعزيز تقدم فريقه بالهدف الثاني.

عرقلة

وحملت الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع أروع الأنباء للأهلاوية عندما احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح رمضان صبحي بعد عرقلته داخل منطقة العمليات، ليتصدى للركلة عبدالله السيد ويسجل هدف التعادل وسط فرح هادر من أنصار الفريق الأحمر، لينتهي الشوط الأول بتعادل الفريقين بهدف لكل.

ولم تختلف بداية الشوط الثاني كثيراً عما كانت عليه في الشوط الأول، ولكن مع أفضلية واضحة للأهلي الذي ضغط بقوة ليكسب ركلة جزاء في الدقيقة (50) بعد عرقلة وليد سليمان داخل المنطقة من قبل المدافع محمد كوفي، ليتقدم للركلة عبدالله السيد ويسجل الهدف الثاني للأهلي.

وبعد الهدف الثاني للأهلي، شهدت المباراة بعض التوترات عندما احتج لاعب الزمالك باسم مرسي على عدم احتساب ركلة جزاء لصالحه الأمر الذي اضطر الحكم لإشهار البطاقة الصفراء له، وأتبعها بأخرى لزميله طارق حامد، كما قام بطرد أحد أعضاء الجهاز الفني للزمالك.

وسيطر الأهلي على مجريات اللعب ليتناقل لاعبوه التمريرات بالطول والعرض في لمحات فنية اهتزت لها مدرجات الجماهير الحمراء والتي تضاعفت فرحتها بالهدف الثالث الذي سجله البديل مؤمن زكريا بعد تمريرة من رمضان صبحي وذلك في الدقيقة (69).

وعادت أجواء التوتر بين اللاعبين بحلول الدقيقة 78 ما أفضي لمشاحنات داخل أرضية الملعب ليخرج الحكم ويتوقف اللعب نحو خمس دقائق، قبل أن يستأنف من جديد..

حيث تابع الأهلي سيطرته على مجريات اللعب، وتعددت محاولاته بحثاً عن المزيد من الأهداف، لكن لاعب الزمالك محمود كهربا كان له رأي آخر عندما تلقي تمريرة داخل المنطقة..

وانفرد بالمرمى ليسجل الهدف الثاني لفريق الزمالك (ق 89)، لتتضاعف إثارة المباراة، مع ارتفاع معنويات لاعبي الزمالك بعد تقليصهم الفارق، لكن الوقت كان قد انقضي ليعلن الحكم عن نهاية المباراة بفوز الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

معدن

عبر عبدالعزيز عبد الشافي المدير الفني للأهلي عن سعادته بفوز فريقه بكأس السوبر بعد الفوز علي الزمالك بنتيجة 3 مقابل هدفين، وقال إن معدن الأهلاوية يظهر في المواقف الصعبة، والفوز على الزمالك يعتبر رد اعتبار للأهلي بعد افتقاد عدد من البطولات خلال الموسم المنتهي.

وقال زيزو إن ركلة الجزاء التي أهدرها عمر جابر لاعب الزمالك في الشوط الأول تعتبر نقطة تحول في المباراة لصالح فريقه، حيث تأثر الزمالك بهذه الركلة المهدرة، في المقابل منحت ثقة كبيرة للأهلي وقادته لتحقيق التعادل قبل نهاية الشوط الأول..

وقال إن إحساس لاعبي الأهلي بالمسؤولية قادهم للإصرار علي تحقيق الفوز. وأضاف زيزو أن الفوز بالسوبر يعتبر تهدئة للجماهير الأهلاوية، وفرصة لتهيئة الطريق أمام المدرب الجديد بيسيرو لكي يتسلم مهمته في أجواء إيجابية، ووجه الشكر لاتحاد الكرة ومجلس أبوظبي الرياضي على الجهد الكبير في إخراج المباراة بشكل طيب، وهذا ليس بغريب على دولة الإمارات ورجالها.

 أزمة كادت تفسد الأجواء وتصرف غريب من الحكم الإسباني

أزمة بين لاعبي الفريقين في الدقيقة 78 كادت تفسد المباراة والأجواء الطيبة التي سادت اللقاء منذ بدايته، ودخل لاعبو الفريقين في شجار وعراك كاد يصل إلى التشابك بالأيدي..

وارتفعت سخونة الأحداث بسبب غضب لاعبي الزمالك من رمضان صبحي لاعب النادي الأهلي عندما أبرز مهاراته ووقف على الكرة، ما أغضب لاعبي الزمالك الذين توجهوا إلى اللاعب وحاولوا ضربه، إلا أن الأجهزة الفنية والإدارية تدخلت قبل أن تتصاعد الأحداث.

وكاد حازم إمام لاعب الزمالك الذي كان خارج القائمة بسبب إصابته أن يشعل الموقف بسبب سلوك غير مقبول من اللاعب عندما قام من على دكة البدلاء وركض نحو الملعب في اتجاه رمضان صبحي محاولاً التعدي عليه، إلا أن اللاعبين أبعدوه.

وتطورت الأحداث بشكل غريب وغير مفهوم بعدما خرج حكم المباراة الإسباني كارلوس كاربيلو خارج المستطيل الأخضر بعد المشكلة، وغاب عن الأنظار تماماً، وتوقف اللعب لمدة أكثر من 7 دقائق، إلى أن عاد الحكم مرة أخرى ومساعدوه إلى أرضية الملعب لاستكمال اللقاء.

 الجماهير أجمل لوحة في حب مصر

 في مشهد من أروع مشاهد الروح الرياضية والانتماء التي عبرت عن الوعي الجماهيري لدى جمهوري قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك خلال لقاء السوبر أمس عندما هتف جمهور الناديين قبل انطلاقة القمة مباشرة باسم مصر.

وهزت هتافات جمهوري الأهلي والزمالك مدرجات ستاد هزاع بن زايد قبل انطلاق المباراة بدقائق قليلة عندما أكدت جماهير الكرة المصرية حالة التلاحم والانتماء داخلها ..

وأن حب الوطن هو الأهم والأبقى بغض النظر عن الانتماء الكروي لدى كل مشجع، ورسمت الجماهير العظيمة للقطبين لوحة رائعة أكدت أن إقامة السوبر المصري في الإمارات حقق الهدف الأول منه والأهم وأن هذا التجمع في حب مصر في المقام الأول. وأكدت جماهير الناديين من الجالية المصرية المقيمة في الإمارات أنها على قدر المسؤولية وأن حب مصر هو الأول والأخير.

ونالت هتافات الجماهير الغفيرة إعجاب كل من في الملعب خاصة وأنها جاءت في توقيت واحد من جانب الجمهورين، وبرغم التشجيع الجنوني من جماهير الفريقين قبل المباراة إلا أنه بمجرد أن بدأ الهتاف باسم مصر إلا ونادت كل الجماهير في الملعب بهذا الهتاف.

 جلسة مصالحة

عقد معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير دولة رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام جلسة صلح بين رئيسي ناديي الأهلي والزمالك محمود طاهر ومرتضى منصور..

وذلك لإزالة الاحتقان بينهما والذي اشتعل فتيله منذ مباراة نهائي كأس مصر التي رفض فيها محمود طاهر النزول لأرض الملعب والمشاركة في تسليم الميداليات للنادي الزمالك الحاصل على اللقب أو حتى النزول لاستلام الميداليات البرونزية للاعبي الأهلي.

وكان مرتضى منصور قد تطاول على محمود طاهر قبل لقاء السوبر، ووصل الأمر إلى حد السباب في إحدى القنوات التلفزيونية المصرية والتي قطعت حديث رئيس نادي الزمالك رفضاً منها للنيل من أشخاص أو عرض سباب عبر برامجها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات