00
إكسبو 2020 دبي اليوم

اتجاه لرفض استقالة رئيس شركة الوحدة للكرة

أحمد الرميثي: أتحمل مسؤولية الخروج المخيّب

■ الوحدة ودع الكأس أمام دبي في مفاجأة كبيرة | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

ألقت الخسارة التي تعرض لها الوحدة بركلات الجزاء الترجيحية من دبي مساء أول من أمس، وخروج الفريق مبكرا من بطولة كأس رئيس الدولة في أولى مفاجآت البطولة بظلالها وتوابعها على قلعة العنابي سريعاً وسط غضب شديد من جمهور الوحدة الذي هاجم الإدارة واللاعبين عقب المباراة.

وعلمت «البيان الرياضي» وجود اتجاه برفض استقالة رئيس شركة الوحدة لكرة القدم أحمد الرميثي والتي أعلن عنها في «تغريدة» على حسابه الشخصي على «تويتر»، مؤكدا وضع الاستقالة أمام سمو رئيس النادي.

وأكد الرميثي في تصريحات مقتضبة بعد المباراة الجميع يتحمل مسؤولية خروج الفريق من كأس رئيس الدولة وأنه أول من يتحمل تلك المسؤولية، موجهاً الاعتذار لجمهور الوحدة وعشاق النادي على الخروج المخيب بعد أن كانت التطلعات كبيرة من أجل المنافسة على البطولة، وقال: يجب ألا يتخلى أحد عن مسؤولياته وواجباته، ولذلك أقدم اعتذاري لجمهور النادي، وأعتقد أن إدارة النادي وفرت كل الظروف الملائمة للاعبين والجهاز الفني من أجل النجاح في البطولة التي كنا نعول عليها كثيراً، لكن لم يحالف الفريق التوفيق، وفي النهاية هذه هي كرة القدم.

وكان الوحدة خسر بضربات الجزاء الترجيحية أمام دبي في مباراة دور الـ16 للكأس بنتيجة 4 - 2، وأكد سامي الجابر المدير الفني لفريق الوحدة تحمله مسؤولية خروج الفريق من كأس رئيس الدولة بعد الخسارة من دبي، ورفض تحميل اللاعبين المسؤولية مشيرا إلى أنهم فعلوا كل شيء في المباراة وقاتلوا حتى النهاية وكان بمقدور الفريق حسم نتيجة اللقاء في الوقت الأصلي لولا عدم التوفيق في أكثر من فرصة مع بداية الشوط الثاني، وقال: اعتذر لجمهور الوحدة على الخسارة والخروج من البطولة ولكن هذه هي كرة القدم وعلينا التفكير في المستقبل والاستعداد بشكل افضل للموسم المقبل، ونبارك لفريق دبي الفوز والتأهل، وأعتقد أننا قدمنا مستوى جيدا برغم أننا لم نظهر بالصورة المطلوبة في الشوط الأول الذي جاء أقل من المتوقع ولكننا نجحنا في العودة بقوة في الشوط الثاني وسجلنا هدفين واتيحت لنا فرص عدة أخرى لو حالفنا التوفيق في إحداها لتغيرت النتيجة.

انتقاد

وألقى الجابر باللوم على التحكيم منتقداً حكم المباراة على قراراته التي وصفها بالغريبة وغير الموفقة وقال: ثقافتنا يجب أن تتغير باللعب أمام المنافسين والحكام ايضاً، وقرارات الحكم كانت غريبة وضد الوحدة في الكثير من الحالات خصوصاً ركلة الجزاء التي أحرز منها دبي هدف التعادل، ومن وجهة نظري هي ركلة غير صحيحة ومن تسلل واضح والحكم لم ينتبه لمساعده الذي رفع الراية، إلا أنني لا أقول إن التحكيم هو السبب الأول في الخسارة لأنه جزء من اللعبة ولكن التحكيم كان عاملاً مساعداً ساهم في خروج الفريق من البطولة.

وأضاف: أشكر اللاعبين على ما بذلوه من جهد طوال الموسم والذي جاء صعباً، ولم يقصر أحد في واجباته ونأمل أن يظهر الفريق في الموسم المقبل بشكل افضل على مستوى الجاهزية من أجل المنافسة على البطولات.

مستقبل

وعن مستقبله مع الوحدة خاصة بعد الخروج من البطولة جدد الجابر تأكيده أن الأمر بيد إدارة النادي وأنه يعتبر وجوده مع الفريق ليس بصفة مؤقتة كما أوضح من قبل، مؤكداً أن الوحدة يحتاج إلى عمل وجهد كبير وإدارة النادي تعلم ذلك جيداً وهو ما بدأنا العمل عليه منذ تسلمي المهمة.

مارين: السيناريو المحكم قادنا إلى دور الثمانية

أبدى الروماني ايوان مارين المدير الفني لفريق الكرة بنادي دبي سعادته الكبيرة بفوز فريقه على الوحدة والصعود إلى الدور ربع النهائي لكأس رئيس الدولة، مشيداً بأداء اللاعبين الرجولي والروح القتالية التي ظهروا عليها في المباراة ومكنتهم من تحقيق الفوز حتى ولو كان بركلات الجزاء الترجيحية، مؤكداً أن السيناريو الذي وضعه للقاء قاده لتخطي عقبة الوحدة.

وقال في المؤتمر الصحفي عقب المباراة: أهنئ اللاعبين على الفوز وقدمنا مباراة قوية وممتعة وبالتأكيد سعداء لهذا التأهل الذي جاء على حساب فريق قوي مثل الوحدة يملك لاعبين على مستوى عال، حيث تعاملنا مع المباراة بذكاء ورسمت سيناريو نجحنا في تطبيقه بفاعلية وقادنا إلى الفوز، إذ ركزنا في الشوط الأول على التأمين الدفاعي والاعتماد على الهجمات المرتدة عن طريق سرعة كيسى أمانجو ومحمد إبراهيم، وفي الشوط الثاني وبعد أن أحرز الوحدة هدفين غيرت طريقة اللعب إلى 4-4-2 ثم تغيرت مرة أخرى في الوقت الإضافي بعد طرد مدافع الوحدة أحمد راشد واستطعنا تشكيل خطورة واضحة على مرمى المنافس لولا سوء الحظ الذي واجهنا في العديد من الفرص.

تألق الحارس

وأشاد مارين بأداء الحارس جمال عبد الله في المباراة وتألقه في ركلات الجزاء الترجيحية بعد تصديه لركلتي إسماعيل مطر ومحمد الشحي، وأشار إلى أنه لم يتأخر في الدفع باللاعب دينيس الذي أزعج دفاع الوحدة في الشوط الثاني نظراً لأسلوب اللعب الدفاعي الذي اعتمده في بداية المباراة واستغلال سرعة كيسى أمانجو في المساحات الخالية وكذلك محمد إبراهيم الذي يتميز بالتحكم في الكرة والتمريرات المتقنة.

تركيز

وأكد مارين أن عدم تأهل دبي إلى دوري المحترفين الموسم المقبل لم يمنع الفريق من تقديم أداء جيد وبتركيز شديد، وقال: إذا استطعنا الحفاظ على نفس المستوى في الفترة المقبلة يمكننا الذهاب بعيداً في البطولة وتحقيق المزيد من المفاجآت.

إشادة

وأكد خالد الكعبي مدير فريق دبي أن تأهل الفريق إلى الدور ربع النهائي لكأس رئيس الدولة والمستوى الذي قدمه الفريق أمام الوحدة يؤكد أنه كان يستحق الصعود إلى دوري المحترفين الموسم المقبل لولا الظروف التي حالت دون تحقيق هدفه، مشيداً بأداء اللاعبين وروحهم العالية في المباراة، وقال: قدمنا مباراة قوية وكنا نداً للوحدة على ملعبه عبرنا المحطة الأولى ونفكر من الآن في مواجهة الاهلي في الدور المقبل ونتعامل مع كل مباراة على حدة.

تألق

أكد جمال عبد الله حارس عرين أسود العوير أن الفريق استحق الفوز والتأهل إلى دور الـ8 بعد تخطيه الوحدة، مشيراً إلى أن دبي قدم موسماً جيداً في دوري الدرجة الأولى ولكن لم يحالفه التوفيق في الأمتار الأخيرة ونجحت الإدارة في إخراج اللاعبين من صدمة ضياع التأهل إلى دوري الخليج العربي، وقال: تأهلنا على حساب فريق كبير وسنحاول التمسك بالأمل في المباريات المقبلة والسعي نحو الفوز، وأشكر زملائي اللاعبين الذين قدموا كل ما لديهم لتحقيق هذا الفوز.

حمدان الكمالي: لم نتعلم من أخطاء الدوري

قال حمدان الكمالي مدافع الوحدة إن الفريق لم يتعلم من أخطاء الدوري، وتكرر سيناريو مباراة الإمارات بعد أن كان الفريق متقدماً ولكن عاد المنافس في النتيجة، وأضاف: شيء محزن للغاية أن نخرج من الدور الأول للكأس وعلى ملعبنا بعد أن كنا نمني النفس بالمنافسة على البطولة، ولا أعرف لماذا حدث التراجع من اللاعبين بعد أن سجلنا هدفين في بداية الشوط الثاني، ودبي قدم مباراة كبيرة وحضر للفوز واستحق التأهل خاصة وأن كل شيء كان وارداً في مباريات الكؤوس.

وأضاف: الكل يتحمل المسؤولية داخل نادي الوحدة بداية من اللاعبين ونتأسف لجمهور النادي على هذه الخسارة، وأعتقد أنه يجب علينا طي صفحة هذا الموسم المخيب للآمال، والتفكير في الموسم القادم وأنه لابد من التفكير في بطولة لعدم وجود أعذار لدى اللاعبين خاصة وأن الفريق من دون بطولات منذ عامين.

رامي يسلم: التفاؤل سر الانتصار

أكد رامي يسلم لاعب فريق دبي أن الفوز على الوحدة مفاجأة من الناحية النظرية لأن العنابي كان المرشح للفوز ولكن كمردود في أرض الملعب فإن دبي كان يستحق الفوز قياساً بالفرص العديدة، وقال: كنا نشعر بالتفاؤل وفرضنا أسلوبنا، وسجلنا هدفاً في توقيت ممتاز، ورغم تقدم الوحدة مع بداية الشوط الثاني إلا أننا نجحنا في العودة بفضل إصرار اللاعبين. مشيراً إلى أن الوحدة تأثر بطرد مدافعه أحمد راشد.

وأضاف: نحن سعداء لأن فوزنا جاء على فريق كبير مثل الوحدة وعلى ملعبه.

إسماعيل مطر: الخسارة مريرة

أبدى إسماعيل مطر قائد فريق الوحدة حزنه على خروج العنابي من كأس رئيس الدولة، ووصف الخسارة من كلباء بـ « المريرة»، مؤكداً أن الجمهور من حقه أن يحزن على الخسارة ووداع البطولة من المباراة الأولى، وقال :علينا الاستفادة والتعلم بعد أن تلقينا دروساً بالمجان .

وأضاف : لا نقدم أعذارا ومبررات للجمهور على الخسارة ،وحاولنا خلال اللقاء ورجعنا في النتيجة بعد تقدم دبي ثم تقدمنا مرة أخرى في النتيجة قبل أن يتعادل المنافس، ولعب الفريق ناقصا بعشرة لاعبين إلى أن حسمت ركلات الترجيح النتيجة، وللأسف لم نستفد من عاملي الأرض والجمهور وكنا نتمنى إسعاد جماهيرنا

وعن غضب جمهور الوحدة بعد موسم مخيب للآمال قال : الجمهور من حقه لومنا ومن حقه أن يحزن، ولكن اللاعبين حزينون ،ويشعرون بالمرارة ، ولا نقلل من قيمة فريق دبي، إلا أننا نتحدث عن كرة قدم بها الفوز والخسارة.

طباعة Email