00
إكسبو 2020 دبي اليوم

هزم العنابي بالركلات الترجيحية

دبي يحرم الوحدة من السعادة في أولى المفاجآت

■ الوحدة لم يستطع تجاوز عقبة دبي | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

حقق دبي أولى مفاجآت كأس رئيس الدولة بعد فوزه على الوحدة بركلات الجزاء الترجيحية 4 - 2 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما في المباراة التي جرت مساء أمس على استاد آل نهيان في إطار مباريات دور الـ 16 من البطولة، ليودع الوحدة المسابقة وسط دهشة الجميع في معقل أصحاب السعادة.

تقدم دبي بهدف سجله محمد إبراهيم 45، وتعادل للوحدة محمد العكبري 48، وأضاف تيجالي الهدف الثاني للعنابي 50 قبل أن يعود عيسى علي ليحرز هدف التعادل من ركلة جزاء 79.

وفي ركلات الجزاء سجل للوحدة تيجالي ودياز وأهدر إسماعيل مطر ومحمد الشحي بينما أحرز لدبي دينيس وعيسى علي ومحمد إبراهيم ومحمد جمال.

جاء مستوى الشوط الأول أقل من المتوقع خاصة من جانب لاعبي الوحدة الذين عجزوا عن الظهور بشكل جيد، ونجح فريق دبي في إحراج أصحاب السعادة على ملعبهم بعدما قدموا شوطاً أول وبندية أمام العنابي واستطاعوا إنهاء الشوط بهدف في الدقيقة الأخيرة.

تحضير

بدا الوحدة عاجزاً عن فك شفرة دفاع أسود العوير على مدار الشوط الأول بالكامل بسبب البطء في التحضير، وعدم تحرك اللاعبين من دون كرة وخلق مساحات في الخط الخلفي، إذ ظهر دفاع دبي بشكل منظم ونجح في إفساد المحاولات الوحداوية التي لم ترق إلى درجة الخطورة الكاملة، وعاب أداء الوحدة الاعتماد على الكرات الطويلة السهلة من الخلف للأمام، بينما اعتمد دبي على الهجمات المرتدة مستغلاً تحركات كيسى أمانجو الذي شكل إزعاجاً لدفاع الوحدة، وجاءت أولى المحاولات في المباراة لمصلحة دبي عن طريق تسديدة من ركلة حرة مباشرة نفذها عيسى علي تصدى لها حارس العنابي عادل الحوسني، في حين لم تجد عرضية كيسي أمانجو في الدقيقة 27 الخطيرة من جهة اليمين من يقابلها في المرمى.

وأجرى سامي الجابر المدير الفني للوحدة تبديلاً لتنشيط الهجوم وأدخل إسماعيل مطر بدلاً من لاعب الوسط محمد عبد الباسط إلا أن الأداء لم يتغير، وكاد مدافع الوحدة أحمد راشد أن يكلف فريقه كثيراً عندما أخطأ في التعامل مع كرة ساقطة على حدود منطقة جزائه لتصل إلى محمد إبراهيم الذي سددها برعونة بعيداً عن المرمى.

واضطر سامي الجابر إلى إجراء تبديل ثان في الشوط الأول ودفع بالمهاجم محمد العكبري مكان الظهير الأيمن محمد برغش الذي تعرض لإصابة، ليجري الجابر تعديلاً على الطريقة ويلعب برأسي حربة صريحين في الهجوم.

ونجح دبي في إحراز هدف التقدم قبل نهاية الشوط الأول عن طريق محمد إبراهيم بعد أن قاد أمانجو هجمة مرتدة وفشل لاعبي الوحدة في إيقافه ليمرر كرة على طبق من ذهب إلى إبراهيم المنفرد الذي لم يتوان عن إيداعها شباك عادل الحوسني ليضع الوحدة في موقف صعب.

انتفاضة

مع بداية الشوط الثاني انتفض الوحدة وظهر بشكل مغاير تماماً عن الشوط الأول ونجح في تسجيل هدفين في دقيقتين متتاليتين بعدما سجل البديل محمد العكبري هدف التعادل في الدقيقة 48 من متابعة جيدة لتسديدة دياز التي ارتدت من حارس دبي، وأضاف الأرجنتيني سباستيان تيجالي الهدف الثاني في الدقيقة 50 برأسية من العرضية المتقنة التي أرسلها دياز من الجبهة اليمنى، في الوقت الذي أبعد الحارس جمال عبد الله تسديدة خطيرة من عامر عمر.

وارتفع نسق المباراة وأهدر رامي يسلم فرصة تعديل النتيجة بعد أن سدد وهو منفرد في يد الحارس لترتد الكرة أمام محمد إبراهيم الذي لعبها ولكنها مرت بجوار القائم، وكرة أخرى لعبها إبراهيم مرت من أمام البديل دينيس الذي دخل مكان مرزوق حسن ولكنه لم يتمكن من إيداعها الشباك الخالية.

واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لمصلحة عيسى علي الذي تعرض لعرقلة داخل المنطقة من مدافع الوحدة أحمد راشد وسط اعتراض لاعبي الوحدة على أن الحالة من تسلل واضح، واستطاع عيسى علي أن يحرز هدف التعادل في الدقيقة 79.

حاول كلا الفريقين في الدقائق المتبقية خطف هدف قبل انتهاء الوقت الأصلي ولكن دون فائدة لتمتد المباراة لوقت إضافي شهد طرد مدافع الوحدة أحمد راشد في الدقيقة 6 من الشوط الإضافي الأول بسبب الحصول على الإنذار الثاني.

فرص

لاحت فرص عدة في الوقت الإضافي لكلا الفريقين إلا أنها لم تترجم إلى أهداف ليتم الاحتكام إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت لصالح أسود العوير.

طباعة Email