00
إكسبو 2020 دبي اليوم

في ليلة بنفسجية يلتقي فيها الشارقة احتفالاً باللقب الثاني عشر

دار الزين تنتظر تتويج عريـس البطولة اللـيلة

ت + ت - الحجم الطبيعي

ترتدي مدينة العين، دار الزين الليلة، حلة زاهية من أجل الاحتفال ببطل دوري الخليج العربي، في ليلة بنفسجية خالصة تترقبها جماهير الكرة الإماراتية وخاصة جمهور العين، حيث سيحصد الزعيم اليوم ثمار ما زرعه، ويجلس على العرش متوجاً بتاج البطولة، في ليلة استثنائية، ستظل خالدة في تاريخ النادي وسجلات أبطال اللقب، فالاحتفال باللقب أمام نادي الشارقة في المباراة الختامية بالجولة الأخيرة لموسم 2014 -2015، هذه المرة سيأتي مختلفاً في شكله وطعمه، كونه سيقام على الاستاد الذي تفوق على جميع الملاعب واختير أفضلها على الإطلاق، الأمر الذي سيضفي العديد من المعاني والدلالات، والقيم، ويضاعف كثيراً من نشوة الفوز وفرحة النجاح لدى لاعبي الفريق البنفسجي، أصحاب اللقب الثاني عشر بتوقيت دورينا والثالث في عصر الاحتراف.

اليوم على ملعب استاد هزاع بن زايد (موطن كرة القدم في الإمارات) سيتذوق الزعيم حلاوة الفوز وطعم النجاح بعد مسيرة حافلة من العمل والكد والتعب، تخللتها العديد من العقبات والمصاعب، وعثرات الخطى، لكن الأبطال تجاوزوها متسلحين بالصبر والتفاني والعزيمة والإصرار، لأنهم كانوا ينتظرون هذه اللحظة الفارقة، لغسل عرق الجد والكد بماء ذهب البطولة، وإزالة تعب المعاناة برحيق الفوز وطعم الإنجاز.

بطولة أخرى، ستأتي طوعا لتنضم إلى قائمة البطولات العديدة المتكدسة في خزائن صائد الألقاب وعاشق الإنجازات زعيم الأندية الإماراتية، سيشهد عليها التاريخ ويدونها في سجلاته كفصل جديد من قصص البطولات العيناوية ومشهد آخر من مشاهد النجاحات البنفسجية.

ليلة أخرى من ليالي الزعامة والفخامة ستعيشها جماهير الأمة العيناوية في دار الزين وهي تحتفل مع لاعبي فريقها وتبادله مشاعر الفخر والاعتزاز والجدارة، في ختام جولات دوري الخليج العربي، وبحضور الملك الشرجاوي الذي أبت نفسه إلا أن يشارك الزعيم بهجته ويحتفل معه في داره بعد أن تجاوب مع أمنيات جماهيره، ووافق على أن تنقل المواجهة المقررة في داره إلى معقل العيناوية بالمدينة الخضراء، التي تهيأت وتزينت لاستقبال العرس البنفسجي الكبير اليوم.

دعوة للمحبين

دعا الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، المجتمع العيناوي، ومحبي كرة القدم للمشاركة احتفالية تتويج الزعيم بلقب دوري الخليج العربي، وللمرة الأولى على ارض استاد هزاع بن زايد، وأكد أن احتفالية تتويج الزعيم، ستعزز من دوافع الفريق لمتابعة مرحلة النتائج القوية وتحقيق البطولات والإنجازات على مختلف الصعد، مشددا على أهمية وضرورة احتشاد الجماهير وتواجدها اليوم لمشاركة الزعيم يوم احتفاله بالدرع.

بدورها كشفت إدارة نادي العين ان فقرات ومظاهر الاحتفال بالتتويج اليوم ستتمحور حول الرقم 12 وهو عدد مرات فوز العين باللقب، وستتضمن العديد من العروض والمشاهد التي تجسد فرحة الحصول الدرع، ولن يقتصر دور الجمهور على المشاهدة والاستمتاع، بما يجري أمامه، بل سيكون له دوره في المشاركة، بعد أن صممت فعاليات اليوم بطريقة مبتكرة تتطلب مشاركة وتفاعل الجمهور معها للاستمتاع بليلة خاصة تحمل كل عناصر الإبداع.

أهداف البطل

سيكون الفوز هو مطلب الزعيم العيناوي أمام الملك الشرقاوي، توافقاً مع تصريحات قائد الكتيبة البنفسجية المدرب الكرواتي زلاتكو داليتس الذي أكد في أكثر من مناسبة عقب إعلان فوز العين باللقب عقب نهاية الجولة 23 أن الفوز باللقب قبل ثلاث جولات لا يعني نهاية مهمة فريقه، لافتا إلى أنه سيسعى لتحقيق أهداف أخرى يراها مهمة وضرورية إلى جانب اللقب، حيث يتطلع لإنهاء الموسم الكروي دون أن يتعرض إلى أية هزيمة على ملعبه باستاد هزاع بن زايد، إلى جانب حصده للمزيد من النقاط والأهداف ليحصل لقب الفريق الأقوى هجوما ودافعا في نفس الوقت، وأكد المدرب الكرواتي أن حصد الفريق لهذه الألقاب سيميزه ويناسب وضعه كبطل للدوري، كما أنه سيعزز كثيرا من دوافع اللاعبين ويضاعف ثقتهم، لمواجهة التحديات المقبلة بروح معنوية عالية، بما في ذلك دوري أبطال آسيا وبطولة صاحب السمو رئيس الدولة التي يدافع العين عن لقبها.

تتويج خاص

عبّر نجم العين الدولي محمد عبد الرحمن عن سعادته الغامرة بتتويج العين بدرع الدوري للمرة الثانية عشرة في تاريخه، وقال إن التتويج هذه المرة سيكون حدثا تاريخيا كبيرا بحضور باني إستراتيجية النجاح، والداعم الأكبر للرياضة الإماراتية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، والذي ينتظر اللاعبون نيل شرف مصافحته في ليلة استثنائية خاصة، على أحد أفضل ملاعب العالم.

عموري: الليلة استثنائية

اعتبر صانع ألعاب العين الموهوب عمر عبد الرحمن أن تتويج العين على ملعب استاد هزاع بن زايد اليوم، بمثابة حدث خاص ومهم وتاريخي لجميع اللاعبين، بحضور صانع الإنجازات والنجاحات التي طالت رياضة الإمارات بوجه عام ونادي العين بصفة خاصة، وقال مجرد وجود سمو الشيخ هزاع بن زايد سيجعل من الليلة استثنائية لجميع العيناوية، فحضوره ومصافحته شرف كبير لجميع عناصر الفريق، ونحن كلاعبين عازمون على أن نضاعف من قيمة الفرحة لدى العيناوية بمتابعة مرحلة النتائج القوية وتحقيق الفوز في آخر مواجهاتنا بالدوري، لنجعل من الفرحة فرحتين بإذن الله.

احتفال

ودعا عموري جماهير العين إلى الاحتشاد مبكرا على مدرجات الملعب للمشاركة في الاحتفال بالدرع، لافتا إلى أن تواجد الجمهور سيضفي المشاهد الرائعة المطلوبة في مثل هذه المناسبات الكبيرة، وقال نحن نثق من أن جمهور الأمة العيناوية لن يتردد في تلبية النداء في كل الأوقات، فقد ظل وفيا للفريق وشعاره، وقام بأدوار فاعلة في مساندة اللاعبين وتعزيز دوافعهم في مختلف المباريات التي خاضها بالموسم على المستوى الداخلي والخارجي، ومن المؤكد أنه لن يقصر في ليلة التتويج الكبيرة الليلة.

حماد: التتويج في استاد هزاع يدعو للفخر

بيّن محمد عبيد حماد مشرف الفريق الأول لكرة القدم بنادي العين، أن تتويج الزعيم باللقب هذه المرة يحمل العديد من المعاني والامتيازات التي تدعو للفخر والاعتزاز، لا سيما وأنه سيكون في أفضل استادات العالم، وهو الملعب الذي يحمل اسما كبيرا وعزيزا على القلوب ظل يعطي ويدعم الرياضة الإماراتية عموما ونادي العين بشكل خاص، وهو صرح كبير يستحق مناسبة وفرحة بهذه القيمة، كما أن حضور سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان لمهرجان التتويج يمنح الحدث قيمة مضاعفة، وهو تكريم وشرف لجميع أعضاء الفريق الذين سيصافحون سموه، ونحن كجهاز إداري سعداء وفخورون بأن يتم التتويج بهذه التحفة المعمارية والمعلم العالمي البارز، في مناسبة تعتبر تاريخية لجميع العيناوية.

كما أكد حماد، أن العين بحصوله على لقب الدوري قبل ثلاث جولات رغم الظروف المعقدة والمعلومة للجميع، تأكيد قوي على ثقافة الفوز والبطولات التي يتمتع بها هذا النادي الكبير، بفضل إستراتيجية النجاح والدعم اللامحدود لقادته الشيوخ.

راشد عيسى: سعيد بوجودي مع الزعيم

عبّر نجم العين المتألق لاعب خط الوسط راشد عيسى عن بالغ سعادته بالتتويج مع العين في أولى بطولات الموسم على أفضل ملاعب العالم، وبحضور صانع النجاحات والإنجازات سمو الشيخ هزاع بن زايد، وقال اللاعب الدولي: حقيقة أشعر بالفخر والإعزاز لوجودي ضمن قائمة نادي العين ولاعبي هذا الجيل المتميز أبطال درع الخليج العربي ، لافتا إلى أنه يتطلع لتحقيق المزيد من الألقاب والبطولات مع النادي خلال الفترة المقبلة.

امر ضروري

كما أشار لاعب خط الوسط العيناوي، إلى أن مشاركة جماهير الزعيم في هذه الليلة أمر ضروري ومطلوب، لتعزيز دوافع اللاعبين ومضاعفة رغبتهم في حصد المزيد من الألقاب خلال الفترة المقبلة، بما في ذلك لقب دوري أبطال آسيا، وكذلك كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

وختم راشد عيسى تصريحاته، متمنياً أن يظهر بمستواه المتميز خلال الفترة المقبلة حتى يرد لجماهير البنفسج الجميل لا سيما وأنها أزرته منذ اللحظات الأولى لقدومه لدار الزين.

 محمد أحمد: حدث سيظل طويلاً في الذاكرة

أوضح مدافع العين الدولي محمد أحمد، أن التتويج بلقب الدوري هذه المرة سيكون بمثابة حدث تاريخي كبير، لأنه سيتم على أفضل استادات العالم، وبحضور سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، لافتا إلى أن تواجده سيضفي على الحدث رونقا خاصا، وهو تكريم وشرف كبير لجميع اللاعبين الذي يتوقون لمصافحته، وبالتالي ستكون الفرحة فرحتين بالنسبة للعيناوية الليلة، كما أنه سيظل في ذاكرة اللاعبين طويلاً.

وأضاف، تضاعفت فرحتنا كثيرا بعد أن علمنا بحضور سموه للتتويج، وأعددنا العدة كلاعبين للقيام بدورنا المطلوب الذي يسهم في إنجاح الليلة، بما يليق بالمناسبة التاريخية، ونأمل أن يوفق جميع اللاعبين في تقديم مباراة ممتعة في آخر جولات دوري الخليج العربي لكرة القدم، وبالطبع سيكون للتواجد الجماهيري الكثيف أثره الكبير في نجاح هذا اليوم، ونحن على ثقة أن جمهور الفريق لا يحتاج إلى دعوة ليقوم بواجبه بالمشاركة في جميع المناسبات في كل الأوقات، ونحن كلاعبين نعذر هذا الجمهور إذا لم يتواجد في الفترة السابقة على النحو المطلوب لأنه لا أحد لا يعلم بالظروف التي منعت بعضه من التواجد، ولكننا على ثقة أنه سيملأ جنبات الملعب الليلة.

وليد سالم: الاحتفالية هذه المرة «غير»

عبّر وليد سالم حارس فريق العين المخضرم والحاصل مع الزعيم على 24 بطولة داخلية وخارجية، عن بالغ سعادته بالتتويج مع الفريق في أفضل ملاعب العالم هذه المرة، وبحضور باني نهضة النجاحات سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مؤكدا أن تواجده ومصافحته للاعبين شرف كبير ينتظره كل لاعب بالفريق، وقال التتويج بحضور سموه في أفضل الاستادات بالعالم سيضاعف من الفرحة ومشاعر الفخر والاعتزاز، وسيكون الأمر مختلفا بكل تأكيد، الأمر الذي سيعزز كثيرا من دوافع اللاعبين خلال الفترة المقبلة، لأن التتويج هذه المرة سيكون «غير» كونه سيتم في هذه التحفة المعمارية العالمية، وبوجود صانع الإنجازات وواضع إستراتيجية النجاح.

وقال الحمد لله الذي يسر لي أن أكون مع اخواني اللاعبين في هذه الليلة التاريخية العظيمة، فهذا سيضيف كثيرا إلى رصيدي وسجلي مع نادي البطولات والألقاب، وأتمنى أن تتواصل مسيرة النجاح، ونحتفل المرة المقبلة بالتتويج بلقب آسيا، لنكرر انجاز 2003.

وأكد الحارس المخضرم أنه واثق من حضور جماهيري حاشد الليلة، موضحا أن جمهور العين المعلم هو شريك في كل النجاحات التي تحققت للفريق ولن يتوانى في إنجاح هذه الليلة الكبيرة.

مشاركة

مفاجآت وفقرات شيقة

يتوقع أن تشهد الاحتفالية الخاصة بتتويج العين بلقب دوري الخليج العربي على ملعب استاد هزاع بن زايد اليوم إلى جانب ألعاب الليزر والألعاب النارية المتنوعة العديد من الفقرات والمفاجآت الشيقة المخصصة للجماهير، إذ أعلنت إدارة النادي أن الجماهير ستشارك في عدد من الفقرات الخاصة بالاحتفال، خصوصا وأن بعض فقرات برنامج الليلة تم تصميمها اعتمادا على مشاركة وتفاعل الجماهير.

 قناة العين الإلكترونية تحتفل بالبطل

نظّمت قناة العين الإلكترونية أمس، فعالية للاحتفال ببطل دوري الخليج العربي، بالتعاون مع العين مول بإقامة برنامج تضمن مظاهر احتفالية ومسابقات وجوائز مقدمة من شركة نادي العين لكرة القدم، في قاعة العين مول بالقسم الجديد بالطابق الأرضي، وشهد الاحتفال تواجد التميمة الخاصة بنادي العين، والتي جذبت أعدادا من جماهير النادي لالتقاط الصور بجانبها والمشاركة في المسابقات التي تم تنظيمها خلال الحدث.

وجاء هذا الأمر من قبل قناة العين الألكترونية، ليضاعف كثيرا من مشاعر الفرح في قلوب جماهير الزعيم، والتي عبرت عن سعادتها معلنة عن تواجدها في هذه الليلة الخاصة، من أجل تعزيز دوافع اللاعبين ومعنوياتهم في المرحلة المقبلة.

جماهير الزعيم ومسيرات الفرح

أكملت جماهير العين استعدادها لتسيير مسيرات احتفالية تجوب شوارع المدينة الخضراء من أقصاها إلى أقصاها، عقب نهاية تتويج الفريق بدوري الخليج العربي لكرة القدم اليوم السبت، وقد تم التنسيق بين أعداد كبيرة من الجمهور العيناوي للالتقاء والتجمع في نقطة الانطلاق، بعدها يتم تزيين السيارات بالأعلام البنفسجية وصور اللاعبين والجهاز الفني.

وينتظر أن تتجاوب الجماهير البنفسجية مع نداءات لاعبي الفريق وتتواجد بكثافة على مدرجات ملعب استاد هزاع بن زايد لمشاركة فريقها احتفالاته بالتتويج بالدرع، خصوصاً بعد أن تزايد عدد الحملات التي تدعو الجماهير لحضور ليلة التتويج في مواقع التواصل الاجتماعي بتويير وانستغرام.

إنجازات العين ستتوالى في جميع البطولات

أعرب المدافع فارس جمعة، عن أمله في أن تتوالى الإنجازات العيناوية في جميع البطولات وعلى مختلف الصعد، موضحا أن كل التركيز منصب بعد الدوري على لقب دوري أبطال آسيا والذي يعتبر الهدف الرئيس للنادي، منذ بداية هذا الموسم، بعد أن كان قريبا من التتويج به في الموسم السابق، قبل أن يودع المنافسة، بسبب عدم التوفيق من الدور نصف النهائي، بعد خسارته من الهلال السعودي في لقاء الذهاب بالرياض، حيث لم يوفق في معادلة النتيجة في جولة الإياب، ومن المؤكد أنه استفاد من تلك التجربة لتلافي السلبيات ومعالجة الأخطاء في هذه النسخة من المسابقة القارية الكبيرة.

كما أكد، على ثقته في تواجد مكثف لجماهير العين في مدرجات الملعب للمشاركة في احتفالات التتويج بالدرع، لافتا إلى أن جمهور الأمة العيناوية، ظل دائما بجانب الفريق واللاعبين، في كل الظروف والمناسبات، وهو قطعا سيكون له دوره الفاعل في إنجاح الأمسية التاريخية اليوم على أفضل الملاعب.

طباعة Email