00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عبر عن سعادته بالفوز الآسيوي الأول باستاد هزاع بن زايد

زلاتكو: لا يهمني من نقابل في المرحلة المقبلة

ت + ت - الحجم الطبيعي

عبر الكرواتي، زلاتكو داليتش مدرب فريق العين، عن سعادته بفوز فريقه على ضيفه نفط طهران الإيراني، وحصوله على النقاط الثلاث، ما قاده لتعزيز صدارته للمجموعة، واعترف أن العين لم يظهر بالمستوى المعروف عنه في الشوط الأول، قبل أن يعود ويتحكم في مجريات اللعب في الثاني.

مشيراً إلى أن من الأهداف المهمة التي تحققت بنهاية اللقاء، عدم استقبال شباك الفريق لأي هدف، وتحقيق أول فوز على ملعب استاد هزاع بن زايد في النسخة الحالية من المسابقة القارية وقال: «لا يهمني من نقابل في المرحلة المقبلة».

الفوز الأول

وحقق العين الفوز الأول له على ملعبه باستاد هزاع بن زايد في دوري أبطال آسيا هذا الموسم، بعد تعادلين أمام الشباب السعودي وبختاكور الأوزبكي، حيث نجح صانع الألعاب عمر عبد الرحمن، في ترجمة جهود زملائه بتسجيل الهدف الأول بعد مجهود فردي متميز، قام خلاله بمراوغة أكثر من مدافع إيراني، قبل أن يسدد في المرمي، لتصطدم الكرة بأحد اللاعبين وتلج الشباك.

فيما عزز المهاجم الغاني أسامواه جيان تقدم الفريق الهدف الثاني، بتسديدة في قلب المرمى، وأضاف كيمبو جيريس، الهدف الثالث قبل نهاية المواجهة بخمس دقائق، ليصل العين إلى النقطة (12)، معززاً صدارته للمجموعة الثانية، ليقابل الأهلي في 20 مايو المقبل، ضمن جولة ذهاب دور الستة عشر للمسابقة الآسيوية.

عزوف الجماهير

وعبر زلاتكو عن استغرابه وحزنه لقلة الحضور الجماهيري في ملعب المباراة، رغم الفترة الممتازة التي يعيشها الفريق، بعد حصوله على لقب الدوري، وتأهله لثمن نهائي المسابقة الآسيوية، وقال: توقعت أن تبدأ خلال المباراة احتفالات التتويج بلقب الدوري، باحتشاد الجماهير على مدرجات أفضل ملعب كرة قدم بالعالم.

ولكنني حزين جداً لعدم حضور الجماهير، ولا أعرف لماذا أحجموا عن الحضور، بيد أن حضور نحو ثلاثة آلاف أو أقل لمؤازرة فريق متوج بلقب الدوري، وينافس على دوري أبطال آسيا، مؤشر غير جيد، لأن الفريق يحتاج لجماهيره في كل الأوقات والظروف، وليس فقط في الاحتفالات، مع الشكر على الذين حرصوا لمساندة اللاعبين.

مواجهة الأهلي

وحول مواجهة الأهلي في ثمن النهائي، قال: هدفنا الواضح الذي سنقاتل لتحقيقه، هو بلوغ النهائي، والحصول على اللقب، مع احترامنا لكل الفرق، فلا أهتم بهوية الفريق الذي سنقابله، بقدر ما ينحصر تركيزي في إعداد الفريق للمباراة المقبلة، والعمل بقوة من أجل تحقيق الهدف المنشود.

وعن سبب استبدال المهاجم الغاني أسامواه جيان، قال: جيان لم يبلغ بعد درجة الجاهزية الكاملة، وحرصت على سحبه من الملعب، حفاظاً عليه، حتى لا يتعرض للإصابة، ولكنه خلال الـ 70 دقيقة التي لعبها، قدم مردوداً مميزاً، ونجح في إحراز هدف في شباك الفريق الإيراني، وهو أمر جيد.

وأضاف زلاتكو خلال المؤتمر الصحافي عقب المباراة: في النسخة الماضية من المسابقة الآسيوية، بلغنا نصف النهائي، وهذا بالطبع أمر جيد، وسيكون هدفنا في هذه النسخة، الوصول إلى منصة التتويج، مع إدراكنا أن الأمور لن تكون سهلة خلال المشوار المقبل، بما يتطلب عملاً كبيراً ومكثفاً، وتركيزاً عالياً من الجميع.

إلى جانب عامل التوفيق، وعلينا إذا أردنا تحقيق أهدافنا المأمولة، المضي خطوة بعد خطوة، وعلينا في الوقت الراهن أن نركز بقوة على المباراة المقبلة، أمام الأهلي في دور الستة عشر، على أن نمضي على نفس الاستراتيجية التي وضعناها في التعامل مع كل مباراة على حدة.

حماد: نمضي بخطى ثابتة نحو هدفنا الآسيوي

أكد محمد عبيد حماد مشرف فريق العين لكرة القدم بنادي العين، أن الزعيم يمضي بخطى ثابتة نحو تحقيق هدفه الآسيوي، وعبر عن ارتياحه لفوز فريقه وحصده لثلاث نقاط على حساب نفط طهران أول من أمس على ملعب إستاد هزاع بن زايد بالجولة الأخيرة من دور المجموعات بدوري أبطال آسيا، ما قاده لتأكيد صدارته للمجموعة الثانية.

لافتا إلى أن صدارة العين للمجموعة فرضت عليه مقابلة الأهلي في الدور ثمن النهائي وهو أمر لم يتمنه أحد من أجل استمرار فريقين من الإمارات على الأقل حتى نصف النهائي ليكون أحدهما في نهائي المسابقة القارية الكبيرة.

وقال: علينا التعامل مع الواقع الذي فرضته المنافسة، والاستعداد بصورة جيدة للمباراة المقبلة لأننا نتطلع للفوز باللقب الآسيوي، ونأمل أن يتابع العين نتائجه القوية على غرار الفترة السابقة، بعد أن حقق الفريق الفوز بلقب الدوري وتأهل إلى ثمن نهائي آسيا، ونثق أن المدرب زلاتكو قد أعد عدته للمرحلة المقبلة بما يقود الفريق لتحقيق التطلعات.

وأكد حماد أن التركيز منصب قبل مباراة الأهلي آسيوياً على المواجهة المقبلة أمام دبا الفجيرة على كأس رئيس الدولة، مشيداً بتعامل نادي دبا الفجيرة الذي وافق على نقل المباراة إلى ملعب إستاد هزاع بن زايد.

منصوريان: فريقنا محظوظ بالتأهل رغم الخسارة

 أشار رضا منصوريان مدرب فريق نفط طهران الإيراني، إلى أن الحظ حالف فريقه بالتأهل إلى دور الستة عشر من دوري أبطال آسيا، رغم خسارته العريضة أمام مضيفه العين، وعبر عن شكره لفريق الشباب السعودي الذي قدم له بطاقة التأهل بعد فوزه على بختاكور الأوزبكي في طشقند.

وأكد أنهم كانوا يأملون في تحقيق هدفين أمام العين أول من أمس على استاد هزاع بن زايد، أولاً الفوز على بطل الدوري الإماراتي، وثانياً التأهل إلى ثمن النهائي، ولكن الأمور لم تجر على النحو المأمول، وهذا لا يلغي سعادة الفريق بمرافقة العين إلى المرحلة المقبلة من المسابقة القارية.

وقال منصوريان خلال المؤتمر الصحافي بعد المباراة: كنا نعرف أن العين فريق متميز، وهو يضم في صفوفه لاعبين بمستويات فنية عالية ولديه جهاز فني مقتدر الأمر الذي يساعده في ترجيح كفته دائماً، وخلال المباراة لم يسمح لنا أصحاب الأرض بالتسجيل على مرماهم، بل نجحوا في إحراز هدف التقدم الأول الأمر الذي ساعدهم في النهاية لحسم اللقاء لصالحهم بعد أن سيطروا على مجريات اللعب.

وعن سبب تراجع مردود نفط طهران في الشوط الثاني، كشف منصوريان عن أن فريقه يواجه ضغطاً في مبارياته وخلال مساحة زمنية قصيرة بمعدل مباراة كل أربعة أيام، وقال شددت على اللاعبين بأهمية وضرورة افتتاح التسجيل بمرمى العين.

بما يوفر لهم مساحات مريحة للتحرك في الملعب، غير أن الفريق تخلف بالهدف الأول، ونجح العين في ترجيح كفته بفضل وجود مجموعة من اللاعبين المتميزين في صفوفه، مثل عمر عبد الرحمن وأسامواه جيان وكيمبو ودياكي ومحمد عبد الرحمن وهلال سعيد وغيرهم.

توقع

توقع رضا منصوريان مدرب نفط طهران، أن ترجح كفة العين على الأهلي في دور الستة عشر، وقال: بالطبع هي مباراة ديربي تجعل من الصعب التكهن بنتيجتها، فالأهلي أيضاً يملك مجموعة من العناصر المتميزة في صفوفه كأحمد خليل وإسماعيل الحمادي وريبيرو، غير أن العين يتفوق من الناحية الفنية والإدارية بما يجعله أقرب للفوز.

تهنئة

مبعلي: حاولنا الخروج بنتيجة إيجابية

هنأ إيمان مبعلي لاعب فريق نفط طهران، فريقه ونادي العين بالتأهل إلى دور الستة عشر من دوري أبطال آسيا، وقال: خسرنا باستاد هزاع بن زايد أمام فريق كبير وقوي، وحاصل على لقب الدوري الإماراتي.

وأشار إلى أن فريقه جاء للخروج بنتيجة إيجابية من ملعب العين، لكن الأخير تحكم في مجريات الأمور، خصوصاً بعد تسجيله الهدف الأول، مستفيداً من وجود مجموعة متميزة من اللاعبين ، وأعرب عن أمله في يتابع الفريقان مشوارها حتى النهائي الآسيوي .

منافسة

عموري : تمنينا لقاء فريق غير إماراتي في ثمن النهائي

أكد عمر عبدالرحمن، صانع ألعاب العين المتميز الحاصل على نجومية مباراة فريقه أمام نفط طهران، أنهم كانوا يتمنون مقابلة فريق آخر بخلاف الأهلي حتى تنافس الأندية الإماراتية على مقعدين للوصول إلى النهائي، ولكن الواقع فرض نفسه، وقال: من المؤكد أن الفريق الذي يتطلع إلى المنافسة على اللقب سيكون جاهزاً لتحدي أي فريق، وهو الذي سيتابع تقدمه في المسابقة القارية.

وأضاف: توجيهات المدرب زلاتكو قادت العين إلى الفوز على الفريق الإيراني الذي أظهر ندية كبيرة ولم يكن صيداً سهلًا، لافتاً إلى أن هناك بعض السلبيات التي تحتاج لتصويب خلال الفترة المقبلة، قبل المباراة المقبلة في دور الستة عشر أمام الأهلي.

وعبر عموري عن تقديره للجماهير العيناوية التي حرصت على الحضور لمساندتهم في مواجهة نفط طهران، وقال: هناك عتاب محبة من اللاعبين لجماهير العين ونتمنى تواجدهم بيننا وثقتي بلا حدود في عودة الأمة العيناوية للمدرجات ومساندة الزعيم في ليلة التتويج وجميع مبارياتنا القادمة.

طباعة Email