00
إكسبو 2020 دبي اليوم

لقاء ساخن يجمع الجارين على ستاد آل مكتوم اليوم

النصر والشباب.. البحث عن تذكرة «نصف المشــــــــــوار» إلى نهائي «خليجي30»

لقاء مثير بين العميد والجوارح في خليجي 30 -البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

يخوض النصر والشباب في الساعة السابعة و45 دقيقة من مساء اليوم لقاء الأحلام في ديربي إماراتي تقليدي ساخن لحساب ذهاب نصف نهائي كأس الأندية الخليجية (خليجي30)، وتعد المباراة الخطوة قبل الأخيرة في رحلة الألف الميل، التي يسعى من خلالها كل فريق إلى حجز تذكرة نصف المشوار في سباق التأهل إلى نهائي البطولة.

ويلتقي العميد جاره الجوارح رافعاً شعار «الدفاع عن اللقب»، فيما يتطلع الثاني إلى مواصلة المسيرة الناجحة لتحقيق اللقب الثالث في تاريخه، بعد التتويج في نسختي 1992 و2011.

ويحمل النصر 3 مشاركات في رصيده كانت في 1986 و1987، عندما حصل على المركزين الرابع والثالث، ثم العام الماضي، التي اختتمها على منصة التتويج بحصوله على اللقب الخليجي الأول له، ويطمح هذه المرة لكتابة تاريخه بحروف من ذهب مرة أخرى، بعد مشوار ناجح في دوري المجموعات وتأهله في المركز الأول في المجموعة الثالثة، التي ضمت إلى جانبه المنامة البحريني وكاظمة الكويتي، ثم إزاحته للتعاون السعودي في ربع النهائي بركلات الترجيح.

من جهته تخطى الشباب نظيره الرفاع البحريني في ربع النهائي بثلاثة أهداف مقابل هدف، بعد أن تصدر المجموعة الثانية في الدور الأول.

ويلعب الفريقان بصفوف مكتملة ويتسلحان بمعنوياتهما العالية بعد الفوز الكبير، الذي حققه الجوارح على الجزيرة برباعية في دوري الخليج العربي، فيما تغلب العميد بثلاثية على اتحاد كلباء.

ويأمل النصر في تحقيق فوز مطمئن وقطع نصف المشوار في سباق التأهل قبل لقاء الإياب، واستغلال عامل اللعب على الأرض، الذي سيكون حاسماً في عملية احتساب الأهداف المسجلة والمقبولة للعبور إلى النهائي.

الحالة الجيدة

ويعول العميد على الحالة الجيدة، التي يمر بها مهاجمه السنيغالي ابراهيما توريه، الذي نجح في تسجيل 4 أهداف آخر مباراتين، إضافة إلى استعادة كامل عناصره بعد شفاء لاعب الوسط عامر مبارك والمدافع علي العامري إلى جانب عودة خليفة مبارك وفهد حديد، ومن المتوقع أن يدفع المدرب الصربي ايفان يوفانوفيتش بالثنائي علي العامري وخليفة مبارك في قلب الدفاع، على أن يعود عامر مبارك إلى وسط الملعب إلى جانب طارق أحمد لتضم بذلك التشكيلة العناصر التالية: أحمد شمبيه، أحمد الياسي، علي العامري، خليفة مبارك، محمود خميس، رينان غارسيا، عامر مبارك، طارق احمد، بريت هولمان، بابلو هيرنانديز، ابراهيما توريه.

احترام المنافس

وأكد يوفانوفيتش أن النصر سيقاتل من أجل انتزاع بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية، والسعي إلى الاحتفاظ باللقب للمرة الثانية على التوالي، مشدداً على احترام الشباب أحد افضل أندية دورينا، وقال «هدفنا أن نقدم أفضل أداء، وندافع عن حظوظنا بالمباراتين المقبلتين لكسب بطاقة العبور إلى النهائي».

وأشاد المدرب الصربي بدور جماهير الأزرق في دعم مسيرة الفريق، وقال خلال آخر عامين حققنا لقبين، وبلغنا نصف النهائي لبطولة الأندية الخليجية مرتين، ولم نكن وحدنا بالملعب، حيث تواجدت الجماهير معنا ولعبت دوراً مهماً في تحقيق هذه الإنجازات.

ووصف يوفانوفيتش الشباب بالفريق المميز والمتكامل بفضل نوعية لاعبيه المواطنين والأجانب، موضحاً أن العبور إلى النهائي يحتاج إلى فوز مطمئن في هذه المباراة ولتحقيق ذلك على لاعبيه تجنب الوقوع في ارتكاب الأخطاء واللعب بتركيز عال طيلة الـ90 دقيقة، وقال «الأوراق مكشوفة وأهداف الفريقين واضحة وكل واحد منا سيسعى لاستغلال أخطاء الطرف الآخر، اللعب بحذر وعدم ارتكاب الأخطاء أمر مطلوب أمام فريق يلعب بطريقة سريعة وقادر على إيجاد الخطر في كل لحظة».

دخول مجاني

اتفقت إدارتا النصر والشباب على دخول جماهير الفريقين مجاناً وذلك تجسيداً لعمق العلاقات الأخوية، التي تربط الناديين، وذلك خلال الاجتماع الفني، الذي عقد أمس بالقلعة الزرقاء.

اختبار صعب

أكد حارس مرمى النصر عبدالله إسماعيل، أن لقاء الذهاب اختبار صعب للفريقين وسيحدد بنسبة كبيرة الفريق المرشح لحجز بطاقة النهائي، وقال: أعتقد أن لقاء اليوم سيكون أصعب بكثير من مباراة الإياب، خصوصاً أننا نلعب على أرضنا ونحن مطالبون بالخروج بنتيجة إيجابية.

وكشف عبدالله إسماعيل أن النصر سيبذل كل جهوده لتحقيق الفوز وسيكون حذراً من الناحية الدفاعية لعدم قبول أهداف تكون مؤثرة في حسم بطاقة التأهل، موضحاً أن دور الجمهور مهم لتحفيز اللاعبين ومساعدتهم على تخطي الشباب.

تحكيم سعودي

يقود مباراة الشباب والنصر طاقم تحكيم سعودي يتكون من حكم الساحة محمد خالد الهويش ومساعده الأول فهد العمري ومساعده الثاني محمد مكي العبكري والحكم الرابع السعودي محمد القزني ومراقب المباراة حمد صالح المناعي من قطر ومقيم الحكام وليد الشطي من الكويت.

أما المباراة الذهاب الثانية، التي ستجمع بين السيب العماني والريان القطري اليوم سيديرها طاقم تحكيم بحريني مكون من حكم الساحة جميل جمعة عبد الحسين ومساعده الأول إبراهيم سبت ومساعده الثاني فيصل شبر علوي والحكم الرابع عمار إبراهيم محفوظ.

الهاجري: سنقاتل للتأهل ولن نحزن إذا كسب الشباب

أكد داوود الهاجري عضو مجلس إدارة النصر أن العميد متحفز لمواجهة الشباب اليوم لحساب نصف نهائي البطولة الخليجية، ولن يبخل على جماهيره بتقديم أداء متوازن ومشرف يضمن له تحقيق نتيجة إيجابية وقطع شوط كبير في سباق التأهل إلى النهائي، وقال «هدف العميد في البطولة واضح منذ بداية الموسم وهو الحفاظ على اللقب، لكن الشيء الجميل في المباراة أنه مهما كان اسم الفائز فإن الإمارات ستكون حاضرة في النهائي الخليجي، ومن جانبنا سنقاتل من أجل الـتأهل، وفي حال لـم نوفق لن نحزن ولن نتخلى عن دعم الشباب لتشريف الكرة الإماراتية».

وأضاف: أتمنى أن يقدم الفريقان مستوى فنياً جميلاً يليق بكرة الإمارات ولن يكون هناك خاسر وأعتقد أن وصول النصر أو الشباب إلى النهائي مكسب لنا جميعاً.

وتابع: لدينا دافع قوي لتحقيق الفوز وتقديم أداء قوي كوننا أصحاب اللقب، إضافة إلى أن النصر كسب الخبرة الكافية في مثل هذه المباريات، التي تحتاج إلى التركيز واللعب دون أخطاء من البداية حتى النهاية.

مسؤولية

وصرح الهاجري أن لاعبي العميد يشعرون بحجم المسؤولية ويدركون أن اللقب من أولويات الإدارة في الموسم الحالي إلى جانب كأس الخليج العربي، الذي حصل عليه الفريق يناير الماضي وكأس رئيس الدولة، الذي تنطلق منافساته الشهر الحالي، وقال «لا نعاني من أي ضغوط ولم نتحدث مع اللاعبين بهذا الشأن، هم يعلمون ما يجب فعله أمام الشباب والتأهل إلى النهائي يبدأ من مباراة اليوم، ونطلب منهم إظهار المستوى الحقيقي للعميد وأنا متفائل بتحقيق نتيجة إيجابية».

وأوضح الهاجري أنه كان يتمنى مواجهة الفريقين في النهائي لكن هذه أحكام القرعة وبما أنها وضعتهما وجهاً لوجه في نصف النهائي على الفائز إثبات جدارته بالدفاع عن اللقب الخليجي وإبقائه في الإمارات للمرة الثالثة على التوالي بعد أن فاز به بني ياس في 2013 والنصر العام الماضي.

محمود خميس: التفاصيل الدقيقة تحسم اللقاء

أكد لاعب النصر محمود خميس أن المباراة ستكون صعبة على الطرفين وستحسمها تفاصيل دقيقة، وقال «من يرتكب أقل أخطاء ويتحلى بالتركيز طلية الـ90 دقيقة سيكون الأقرب لتحقيق الفوز، لأن هذا النوع من المباريات يحتاج إلى تحضير ذهني وبدني خاص».

وأضاف: «أتوقع أن المباراة بقدر ما ستكون صعبة ستكون مملة في الوقت نفسه لأنها مباراة حسابات، وكل فريق سيلعب بحذر وبتكتيك عال وسيحاول غلق المساحات. وأوضح محمود خميس أن النصر كونه حامل اللقب كان مستعداً لمواجهة أي فريق في نصف النهائي، وقال الحفاظ على اللقب أصعب من الوصول إليه وأعد الجماهير أن رجال العميد سيكونون على قدر المسؤولية، في المقابل نأمل أن يكونوا في الموعد لشد أزرنا».

وصرح محمود خميس أن نصف النهائي الأول بين النصر والشباب أقوى بكثير من المباراة الثانية، التي ستجمع السيب العماني والريان القطري، مشيراً إلى أنه كان يتمنى مواجهة الجوارح في المباراة النهائية لكن القرعة جاءت قاسية ووضعتهما وجهاً لوجه، وقال صحيح، القرعة كانت صعبة للفريقين، وستخرج كرة الإمارات، هي المستفيد الأبرز لأنها ضمنت ممثلاً في النهائي والمراهنة على اللقب الثامن.

وكشف لاعب النصر أن نجاح أنديتنا في التتويج بـ5 ألقاب منذ 2007 يؤكد سيطرة الكرة الإماراتية على بطولة كأس الأندية الخليجية والفائز بين النصر أو الشباب اليوم، سيكون مطالباً بالحفاظ على هذه الميزة وإضافة لقب جديد.

سالم عبدالله: المباراة صعبة أمام بطل النسخة الماضية

وصف سالم عبدالله حارس مرمى فريق الشباب الأول لكرة القدم، مباراة فريقه الأخضر اليوم أمام مضيفه النصر في ذهاب نصف نهائي بطولة كأس الأندية الخليجية بنسختها الـ30، بالتحدي الجديد للجوارح في بطولات الموسم الجاري.

وأوضح عبدالله قائلاً: النصر فريق كبير، ومبارياتنا معه دائماً ما تكون مثيرة وقوية، ولقاء اليوم لا يخرج عن هذا الإطار، لا سيما وأن الحسم هو عنوان المباراة من أجل تسهيل الفرصة في الإياب 19 الجاري بين الفريقين، نحن مستعدون وجاهزون تماماً للمباراة، وأملنا كبير في تحقيق الفوز لبلوغ النهائي والمنافسة بقوة على لقب البطولة الخليجية في نهاية المطاف.

وأضاف عبدالله قائلاً: ندرك تماماً أن مباراة اليوم صعبة جداً، كونها تقام أمام النصر بطل النسخة الماضية وحامل اللقب، لكن ثقتنا بأنفسنا كبيرة جداً لتحقيق المطلوب أمامه وتعزيز فرصتنا في مباراة الإياب على ملعبنا 19 الجاري، تصدر الشباب والنصر لفرق مجموعتيهما في الدور التمهيدي، سوف يزيد حماس لاعبي الفريقين في مباراة اليوم لإثبات الأحقية والجدارة في تلك الصدارة.

فريق عنيد

وامتدح عبدالله النصر واصفاً إياه بالفريق العنيد جداً، لافتاً إلى أن تمثيله العميد لموسمين سابقين كان على سبيل الإعارة وليس أكثر من ذلك، مشدداً على أنه كان ومازال وسيبقى ابن نادي الشباب، وإخلاصه مطلق للقميص الأخضر، مبدياً ثقته بكل زملائه في تحقيق المطلوب منهم في مباراة اليوم.

مقومات كافية

ولفت عبدالله إلى أن فريق الشباب لديه المقومات الكافية للتمسك بوصافة دوري الخليج العربي، ومعانقة لقب البطولة الخليجية بنسختها الحالية، مستدلاً على ذلك بوصول فريقه الأخضر إلى محطات متقدمة جداً من البطولتين، ومنافسته الشرسة فيها على السواء، مشدداً على أن الشباب يستحق معانقة بطولة في ختام الموسم الجاري سواء محلية أو خارجية.

محمود قاسم: لن نسمح بتكرار «سيناريو» صحم العماني

أشار محمود قاسم مدافع فريق الشباب الأول لكرة القدم، إلى أن مباراة فريقه اليوم أمام مضيفه النصر في ذهاب نصف نهائي بطولة كأس الأندية الخليجية بنسختها الـ 30 تتسم بالصعوبة والقوة، مشدداً على أنه وزملاءه في الفريق الأخضر تعاهدوا على عدم السماح بتكرار «سيناريو» مباراة الشباب مع صحم العُماني في النسخة السابقة للبطولة، عندما خسر الجوارح مباراة الذهاب بنتيجة 3/1 في مسقط، قبل أن يفوزوا بذات النتيجة في مباراة الإياب بدبي، لكن ركلات الترجيح خذلتهم، فودعوا البطولة من الدور نصف النهائي.

وأوضح قاسم قائلاً: بكل صراحة، مازلنا نتذكر ما حدث لنا في مباراتنا مع صحم العُماني في ذهاب نصف نهائي النسخة الماضية من البطولة الخليجية، عندما خسرنا معه 3/1، ثم فزنا عليه في الإياب بنفس النتيجة، لكن الحظ وقف ضدنا في ركلات الترجيح، ولهذا، فإن لاعبي الشباب عازمون على عدم السماح بتكرار ذلك «السيناريو» في مباراة اليوم أمام النصر، لا بد من تعزيز فرصتنا في مباراة الإياب على ملعبنا 19 الجاري بتحقيق نتيجة إيجابية في الذهاب اليوم.

خيوط المباراة

وأضاف قاسم قائلاً: النصر منافس كبير ومنظم وغالباً ما يجيد الالتحام القوي، ونحن ندرك ذلك، لا سيما وأن مباريات الفريقين دائماً ما تكون صعبة ومثيرة وتشهد فواصل من الخشونة والقوة نتيجة اللعب القوي والإصرار على تحقيق الفوز، ومباراة اليوم تتطلب قدراً عالياً من التركيز واللعب بذكاء من أجل تحقيق المراد، واصفاً مباراة اليوم بالصعبة جداً على الفريقين، كون نتيجتها مرتبطة وبقوة بنتيجة الإياب في ملعب الشباب، داعياً زملاءه إلى اللعب بتركيز عال. وعدم منح النصر فرصة الإمساك بخيوط المباراة.

هدف الشباب

ولفت قاسم إلى أن هدف الشباب من مباراتي النصر هو التأهل إلى نهائي البطولة الخليجية واللعب بقوة على لقبها أمام الفائز من مباراتي الريان القطري والسيب العُماني.

تغريدة

بن غليطة: مباراة ممثل الوطن

أطلق مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة النصر تغريدة على حسابه الشخصي على تويتر، بمناسبة لقاء الجارين النصر والشباب اليوم لحساب ذهاب نصف نهائي البطولة الخليجية، جاء فيها «مباراة العميد والجوارح سأطلق عليها مباراة ممثل الوطن كون أحد الفريقين سيمثلنا في نهائي البطولة الخليجية، وفال الإمارات الكأس بحول الله».

إثارة

الياسي: الأوراق مكشوفـة

صرح لاعب النصر أحمد الياسي أن الأوراق مكشوفة بين العميد والجوارح، ما يزيد في قمة الإثارة والحماس بينهما، وقال «المباراة ستكون مفتوحة من الجانبين، وأعتقد أن الفريق، الذي سيبتعد عن النرفزة سيكون في موقف أفضل لتحقيق الفوز».

وأكد الياسي أن الفوز بكأس الأندية الخليجية هدف استراتيجي للنصر، وسيحاول الفوز به للمرة الثانية على التوالي، وأن كل الظروف ملائمة للوصول إلى المباراة النهائية

جاهزية

توريه: نهائي قبل الأوان

وصف السنيغالي ابراهيما توريه معنوياته بالمرتفعة بعد تسجيل أربعة أهداف في آخر مباراتين في شباك الإمارات واتحاد كلباء، وقال «أنا سعيد بالعودة إلى التسجيل ومعنوياتي مرتفعة قبل مواجهة الشباب وسأكون على أتم الاستعداد لترجمة جاهزيتي بأهداف أخرى، وأتمنى أن نوفق في تحقيق نتيجة إيجابية تجعل موقفنا جيدا قبل لقاء العودة». وأضاف: لا يختلف اثنان أن مواجهة الشباب والنصر نهائي قبل الأوان، وكل المعطيات تشير إلى أن المباراة ستكون على درجة عالية من الإثارة.

رأي

داوود علي: التركيز واللعب بذكاء يقودان إلى الفوز

لفت داوود علي لاعب فريق الشباب الأول لكرة القدم، إلى أن اللعب بتركيز وذكاء يقودان إلى الفوز في مباراة فريقه اليوم أمام مضيفه النصر في ذهاب نصف نهائي بطولة كأس الأندية الخليجية بنسختها الـ 30، مشدداً على أن الشباب جاهز لتحقيق نتيجة إيجابية أمام النصر لتسهيل مهمته في لقاء الإياب في الملعب الخضراوي بدبي 19 الجاري.

ووصف علي مباراة اليوم بالصعبة على كلا الفريقين، مشيداً بفريق النصر، منوهاً إلى أن المنافس يضم كوكبة من اللاعبين الأكفاء سواء الأجانب أو المحليين، مبدياً ثقته الكبيرة في مقدرة زملائه على تجاوز عقبة مباراة اليوم.

وشدد علي على أن النصر يعد من الفرق التي شهد مستواها تطوراً لافتاً في المباريات الأخيرة لدوري الخليج العربي، لافتاً إلى أن مباريات الشباب والنصر دائماً ما تكون مثيرة بغض النظر عن وضع الفريقين في المنافسة، داعياً زملاءه إلى اللعب بتركيز وذكاء طوال المباراة وعدم ترك الأمور لمصلحة النصر في أي توقيت من زمن المباراة.

ودعا داوود علي جماهير فريق الشباب إلى الحضور بكثافة إلى ملعب النصر، مبديا استغرابه لغياب أنصار الفريق الأخضر عن المباريات رغم أن الجوارح يقدمون مستويات باهرة ويحققون نتائج كبيرة في بطولات الموسم الجاري، مشددا على أن لاعبي الشباب يستحقون دعم ومؤازرة جماهيرهم في مباراة اليوم وغيرها من المباريات المقبلة.

 

كايو: النتيجة الايجابية تجنبنا الحسابات

 

 

أكد البرازيلي كايو جونيور مدرب فريق الشباب الأول لكرة القدم، أن فريقه جاهز لمباراة اليوم أمام مضيفه النصر في ذهاب نصف نهائي بطولة كأس الأندية الخليجية بنسختها الـ30، مشدداً على أن هدفه مع الجوارح الخضر هو المرور إلى نهائي البطولة من بوابة النصر الذي وصفه بالفريق المنظم جداً. وأوضح كايو قائلاً: لا شك أن مباراة اليوم ستكون صعبة لأهميتها الفائقة للفريقين على السواء، نحن أعددنا العدة وجاهزون للمباراة تماماً، لا نعاني من أي غيابات، وهذا ربما يحدث لمرات قليلة لنا في بطولات الموسم الجاري، غالباً ما نعاني من الغيابات، ولكن في مباراة اليوم، صفوفنا مكتملة، وأنا أثق تماماً بمقدرة فريقي على تحقيق المطلوب منه أمام واحد من أكثر الفرق تنظيماً وانضباطاً وتكتيكاً.

قوي ومنظم

وأضاف كايو قائلاً: النصر فريق جيد ومنظم ويجيد اللعب القوي ويملك لاعبين مميزين محليين وأجانب، ومبارياتنا معه دائماً فيها مستوى عال من الندية والقوة والإثارة، ولكن مع كل هذا، يبقى تحقيق نتيجة إيجابية في مباراة الذهاب اليوم مهماً لتجنب أي حسابات معقدة في لقاء الإياب الحاسم 19 الجاري في ملعب الشباب، نحن ندرك أن مباراة اليوم مختلفة تماماً عن مباراة الدوري أمام الجزيرة والتي فزنا فيها بجدارة بنتيجة 4/2 وتمكنا من انتزاع وصافة البطولة.

ولفت كايو إلى أن هدف الشباب في البطولة الخليجية واضح ومحدد منذ البداية، وهو معانقة اللقب، مبدياً ثقته المطلقة في قدرة فريقه الأخضر على تحقيق المطلوب في ختام الموسم، منوهاً إلى أن وجود الشباب في وصافة الدوري يبدو أمراً طيباً بعد الأداء والنتيجة في مباراة مضيفه الجزيرة.

وأبدى كايو قناعته الكبيرة بأداء وعطاء ومستوى الرباعي الأجنبي في فريق الشباب، والمؤلف من البرازيلي إدغار والتشيلي فيلانويفا والأوزبكي حيدروف والمولدوفي لوفانور، لافتاً إلى أنه كمدرب للفريق مقتنع بأداء الرباعي الأجنبي، مشدداً على أنه سيقدم لإدارة النادي في ختام الموسم تقريراً فنياً مكتملاً لإعداد الشباب للموسم المقبل والاحتياجات التي تتطلبها مرحلة العمل المقبلة.

طباعة Email