00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بعد صيام دام أكثر من 7 جولات في الدوري

فارس الغربية يستعيد نغمة الانتصارات على حساب الملك

من لقاء الظفرة والشارقة - تصوير: مجدي إسكندر

ت + ت - الحجم الطبيعي

استعاد فارس الغربية نغمة الانتصارات، بعد صيام دام أكثر من 7 جولات بنجاحه في تحقيق الفوز على الملك بهدفين نظيفين، سجلهما علي الحمادي وعبد الرحيم جمعه ق 14 و23، في المباراة التي أقيمت بينهما أمس على استاد حمدان بن زايد آل نهيان بالمنطقة الغربية، ضمن مباريات الجولة قبل الأخيرة لدوري الخليج العربي للمحترفين لكرة القدم، ليرتفع بذلك رصيد الظفرة إلى 26 نقطة، ويحل محل الشارقة الذي توقف رصيده عند 24 نقطة.

جاءت المباراة متوسطة المستوى ومتباينة على مدار شوطيها، وتقاسمها الفريقان، حيث كان الشوط الأول لمصلحة الظفرة الذي سجل فيه هدفيه، وأهدر الشارقة ركلة جزاء، والثاني لمصلحة الملك بدون خطورة.

أتيحت أول فرصة خطرة للشارقة ق 6 عن طريق واندرلي من هجمة مرتدة، ويرد عليه ماخيت ديوب من هجمة مرتدة ينقذها محمد يوسف، ويرتفع رتم المباراة ويتبادل الفريقان الهجمات، ومن هجمة ظفراوية ق 14 يهرب ديوب من الرقابة المفروضة عليه من راموس..

ويسدد كرة ترتطم بقدم مدافع شرقاوي، لتصل إلى علي الحمادي داخل منطقة جزاء الشارقة، يسدد كرة قوية في سقف المرمى مسجلاً الهدف الأول، ومن ركلة ركنية للشارقة ق 16 يحتسب حكم المباراة ركلة جزاء مشكوكاً فيها لمصلحة الشارقة، يسددها واندرلي، وينجح حارس الظفرة عبد الله سلطان في صد الكرة ببراعة، ويضغط الشارقة سعياً للتعادل..

وفي المقابل يكثف الظفرة دفاعه حفاظاً على تقدمه، معتمداً على الهجمات المرتدة، ومن إحدى تلك الهجمات ق23 تصل الكرة إلى علي الحمادي في الجناح الأيسر، يمرر عرضية على حدود منطقة جزاء الشارقة يسددها عبد الرحيم جمعة خاطفة، مسجلاً هدف الظفرة الثاني، ويستمر تبادل الهجمات بين الفريقين، ويظهر الظفرة أكثر خطورة، لينتهي الشوط الأول لمصلحة فارس الغربية بهدفين نظيفين.

سيطرة شرقاوية بلا فعالية

بدأ الشوط الثاني بهجوم مكثف من الشارقة سعياً لتقليل الفارق والعودة إلى المباراة، وفي المقابل تركيز ظفراوي في الدفاع للحفاظ على تقدمه، معتمداً على الهجمات المرتدة عن طريق ماخيت ديوب المشددة عليه الرقابة، وعلي الحمادي، ويستمر الضغط الشرقاوي..

وفي الدقيقة 54 يسدد واندرلي كرة قوية يحولها عبد الله سلطان لركنية، وفي الدقيقة 59 يجري الشارقة تبديله الأول بإشراك عمر جمعة محل محمد سرور سعياً لدعم هجومه، ويستمر الأداء على ما هو عليه بهجمات متتالية من الشارقة بدون تركيز ودفاع متكتل من الظفرة معتمداً على المرتدات وتمر الدقائق لتنتهي المباراة بفوز الظفرة بالهدفين.

طباعة Email