00
إكسبو 2020 دبي اليوم

العميد يبصم على الخسارة 21 لـ «النمور»

ت + ت - الحجم الطبيعي

زاد النصر من أوجاع اتحاد كلباء في قاع الجدول وبصم له على الخسارة 21 في الموسم، عندما تغلب عليه أمس بثلاثية نظيفة على استاد آل مكتوم لحساب الجولة قبل الأخيرة لدوري الخليج العربي، وعادل بذلك اتحاد كلباء رقمه القياسي في عدد الهزائم، الذي حكم عليه بالهبوط إلى الدرجة الأولى في موسم 2012-2013، وهي أعلى حصيلة من الهزائم يتلقاها فريق في تاريخ دوري المحترفين.

وسجل للنصر السنغالي ابراهيما توريه ثنائية (ق48) و(ق84) والاسباني بابلو هيرنانديز (ق76)، ورفع العميد رصيده إلى 39 نقطة في المقابل تجمد رصيد «نمور كلباء» عند النقطة 10.

البداية

نزل النصر المباراة بتشكيلة ضمت أحمد شمبيه وأحمد الياسي وعصام ضاحي وهلال سعيد ومحمود خميس وعلي حسين وطارق أحمد ورينان غارسيا وبريت هولمان وبابلو هيرنانديز وابراهيما توريه، فيما ضمت تشكيلة اتحاد كلباء، سيف راشد ويعقوب حسن وسعيد فتاح وحمدان ناصر وحسن علي وخميس أحمد وخالد علي وموسى عبد الرحمن وابراهيم عبد الله وبابا ويغو ودانيلو بيترولي.

وجاءت المباراة متوسطة ولم ترتق إلى المستوى المطلوب من الفريقين، ولعب اتحاد كلباء بدون ضغوط وكان جريئا في محاولاته الهجومية وهدد مرمى النصر في مناسبتين عن طريق السنغالي بابا ويغو والبرازيلي دانيلو فيما أوجد العميد أول فرصة جدية في المباراة (ق12) عندما سدد طارق أحمد فوق المرمى بقليل ثم محمود خميس (ق15).

ونجح «نمور كلباء» في تقاسم السيطرة على أحداث المباراة خلال الـ30 دقيقة الأولى وتميّز بانتشاره الجيد على أرضية الملعب وأفشل كل محاولات النصر للوصول إلى مرماه بفضل الروح القتالية للاعبيه وتماسكهم الدفاعي.

وحصل العميد على فرصة واضحة لافتتاح التسجيل (ق27) عندما مرر السنغالي ابراهيما توريه كرة عرضية داخل منطقة 18 مترا إلى زميله الأسترالي بريت هولمان لكن الأخير فشل في تحويل الكرة داخل المرمى.

ومنح حكم المباراة ركلة حرة مباشرة للنصر على خط 18 مترا بسبب عرقلة أحمد الياسي من طرف حمدان ناصر (ق40) لعبها محمود خميس لكنها لم تأت بالجديد على مستوى النتيجة.

ضغط

وضغط النصر خلال الدقائق الـ5 الأخيرة من الشوط الأول وحصل على بعض الفرص أبرزها تسديدة توريه، التي تصدى لها بنجاح حارس المرمى سيف راشد ثم تسديدة أخرى لهولمان مرت فوق العارضة بقليل.

وتمكن النصر من افتتاح التسجيل في الدقيقة 48 بواسطة ابراهيما توريه وسط احتجاج لاعبي كلباء، الذين طالبوا بإلغاء الهدف بعد إصابة خميس العيماني داخل منطقة 18 مترا واعتقادهم أن الاسباني هيرنانديز لاعب النصر سيقوم بإخراج الكرة، لكنه مرر إلى توريه، الذي حولها بدوره برأسه داخل الشباك.

وعزز هيرنانديز موقف النصر بتسجيل الهدف الثاني (ق76) بعد أن تلقى تمريرة ذكية من زميله ابراهيما توريه لم يجد صعوبة في تحويلها داخل المرمى، ثم أضاف توريه الهدف الثالث (ق84) ورفع رصيده إلى 17 هدفاً في سباق الهدافين.

تشفير بلا مبرّر

أقيمت مباراة النصر واتحاد كلباء أمس لحساب الجولة قبل الأخيرة لدوري الخليج العربي وسط مدرّجات خالية من الجماهير بالرغم من كونها مشفّرة، ما يطرح أكثر من سؤال حول جدوى تشفير مثل هذه المباريات الخالية من أي رهان، خاصة أن أحد طرفيها هبط رسميا إلى دوري الدرجة الأولى منذ أكثر من جولتين والفريق الآخر يحتل مركز وسط الجدول. وسجلت المباراة حضوراً جماهيرياً لم يتعد 375 متفرجا، وهو أضعف عدد يشهده استاد آل مكتوم هذا الموسم في جميع المسابقات.

طباعة Email