00
إكسبو 2020 دبي اليوم

هشام الجودر: الإمارات رقم مهم في الخريطة الآسيوية

الشارع الرياضي البحريني: اختيار صادف أهله

سلمان بن إبراهيم يعلن فوز الإمارات باستضافة كأس آسيا 2019 - البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أجمع الشارع الرياضي البحريني على أن فوز دولة الإمارات بشرف تنظيم بطولة كأس أمم آسيا المقررة العام 2019، هو اختيار صادف أهله .

وسادت حالة من الفرح الشارع البحريني بعد إعلان المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في اجتماعه الرابع عشر الذي عقده عصر أول من أمس في فندق الريتز كارلتون في العاصمة البحرينية (المنامة)، برئاسة رئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، وحضور أعضاء المكتب التنفيذي، فوز الإمارات بتنظيم الحدث الآسيوي، وذلك بإجماع أعضاء المكتب بعد المنافسة التي خاضتها مع الجمهورية الإيرانية.

وجاءت ردود الفعل قوية، حيث أكد رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة هشام بن محمد الجودر، أن استضافة الإمارات لهذه التظاهرة الآسيوية تعزز النجاحات التي ظلت تحققها في كل المجالات..

وقال: إن خبر إقامة النسخة الجديدة لكأس آسيا في الدولة أسعد كل بحريني وخليجي وعربي بصفة عامة، ما يضاعف من مسؤولية كل رياضي للوصول بهذا الحدث القاري المهم إلى آفاق النجاح. وأضاف أن الإمارات تملك من الإمكانات والكوادر ما يؤهلها لدرجة الامتياز في التفوق، خصوصاً أن الإمارات تعد رقماً مهماً في الخريطة الآسيوية، متمنياً التوفيق والنجاح لها.

إنجاز جديد

وهنأ عبدالرحمن صادق عسكر، الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية، القيادة الإماراتية الرشيدة بهذا الإنجاز الجديد الذي يصب في مصلحة رياضة الإمارات بصفة عامة، وكرة القدم على وجه الخصوص، وبمعيتها كل الدول الخليجية والعربية، وأوضح عسكر أن فوز الإمارات بتنظيم هذا الحدث القاري يعكس حجم الثقة التي تحظى بها الدولة في القارة الآسيوية، مشيراً إلى قدرة أبناء زايد على تنظيم كبرى الأحداث الرياضية.

ومن جهته أكد عبدالرحمن بومجيد، عضو مجلس النواب، أن الإمارات بما تملكه من إمكانات قادرة على انتزاع نجاح التنظيم والبطولة في التظاهرة الآسيوية المرتقبة التي ستكون محط الأنظار، ووصف بومجيد فوز ملف الإمارات باستضافة كأس آسيا 2019 بالمنطقي..

مشيراً إلى الفارق الكبير بين الملف الإماراتي وبقية الملفات، خصوصاً أنها قدمت ملفاً متكاملاً حظي بإعجاب الجميع لوفرة الملاعب والعديد من المسائل اللوجستية، خصوصاً أن الإمارات خلال تنظيمها للعديد من الأحداث عودتنا دائماً على التميز والإبهار، ما عزز من حظوظ فوز الملف الإماراتي.

دعم القيادة

وأكد إبراهيم الحمادي، عضو مجلس النواب، أن فوز الإمارات الشقيقة باستضافة نهائيات كأس أمم آسيا 2019، هو ترجمة لدعم القيادة الرشيدة الإماراتية لكل المجالات، ولجهود حرفية فريق العمل، الذي نجح في إبراز معالم الإمارات وإمكاناتها..

وقال: وصلت دولة الإمارات إلى مرحلة متقدمة في تنظيم واستضافة أي حدث سواء كان رياضياً أو في أي مجال آخر بمعايير عالمية، بفضل جاهزية المنشآت والكفاءات المواطنة في مختلف الاختصاصات، وكل من ينافسها في استضافة الأحداث الرياضية بشكل خاص سيخرج خاسراً. متمنياً لها التوفيق والنجاح وهي أهل لها.

ومن ناحيتها هنأت رئيسة لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس الشورى في مملكة البحرين سوسن تقوي، دولة الإمارات العربية المتحدة، قيادة وشعباً، بمناسبة الفوز المستحق باختيار الدولة الخليجية الشقيقة لاستضافة كأس أمم آسيا 2019 لكرة القدم..

وقالت تقوي إن الفوز الإماراتي المستحق جاء نتيجة تفوق الملف الإماراتي وما قدّمته الدولة الإماراتية من إمكانيات وقدرات وطاقات لإنجاح هذا الحدث الكروي الآسيوي المهم. وأكدت تقوي سعادتها ومختلف أبناء وبنات الأسرة الرياضية البحرينية بالنجاح الإماراتي، لاستضافة النسخة 17 من كأس آسيا 2019 لكرة القدم، وإن ذلك يدل على التقدم الإماراتي في مجال تنظيم الفعاليات الرياضية الكبرى.

تهنئة السادة

تقدم الإعلامي البحريني الموهوب فايز السادة، بأسمى آيات التهاني والتقدير إلى القيادة الحكيمة والشعب الإماراتي الوفي بمناسبة فوز ملف الإمارات باستضافة نهائيات كأس آسيا لكرة القدم 2019، والذي تم الإعلان عنه رسمياً يوم أمس بالعاصمة البحرينية المنامة.

وأكد: أن فوز ملف الإمارات باستضافة أهم بطولات القارة الآسيوية يجسد رؤية القيادة الرشيدة الاماراتية والرعاية السامية لكل القطاعات والمؤسسات بها التي ظلت مواكبة لعلامات التطور والتميز والتفوق لتحقيق أعلى مؤشرات النجاح في كل المجالات.

كما هنّأ الكابتن عيسى السعدون مدرب الرفاع الشرقي، القيادة والشعب الإماراتي الشقيق بمناسبة فوزها باستضافة كأس آسيا 2019، مؤكداً أن هذا الفوز للوطن الخليجي والعربي أجمعه، مشيراً بثقته في أن الامارات لديها الكثير من الخبرة في استضافة الأحداث الدولية الكبرى ما يؤهلها لإنجاح هذا الحدث الجماهيري.

قرار منطقي

رأى عقيل السيد، رئيس تحرير ملحق الأيام الرياضي بجريدة الأيام البحرينية، أن اختيار الدولة لتنظيم نهائيات آسيا 2019، يعتبر القرار المنطقي والمناسب للاتحاد الآسيوي، وأضاف أن اسم الإمارات بات ماركة عالمية.

حياة آل خليفة: فوز الإمارات بالاستضافة كان متوقعاً

أكدت الشيخة حياة آل خليفة رئيس اتحاد كرة الطاولة البحريني، أن عودة الإمارات لتنظيم كأس آسيا بعد 23 عاماً من تنظيم نسخة 1996، مكسب لكرة الإمارات في ظل المتغيرات الكبيرة والنقلة النوعية التي حدثت بالدولة على الصعد كافة، وكان نحاجها متوقعاً جداً، وقالت: إن الإمارات تعد بكل المقاييس أكثر دول غرب آسيا تأهيلاً لاستضافة حدث بحجم نهائيات كأس آسيا، والتي نتطلع خلالها لتحقيق ما يصبو إليه الجميع. مبينة أن الإمارات أهل لتنظيم جميع الأحداث، متمنية لها النجاح والتوفيق.

وقال رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي البحريني طلال كانو، إن فوز الملف الإماراتي مكسب رياضي كبير يعزز خطط التنمية التي تعاصرها الإمارات في مختلف المجالات. وأضاف: هذا الفوز يعد دلالة صريحة على مكانتها في القارة الآسيوية.

ودليلاً أمام الأسرة الدولية والقارية على الإمكانيات الكبيرة التي تتمتع بها من بنى تحتية متطورة ومنشآت رياضية، وملاعب ذات طراز رفيع تضاهي بها أكبر الملاعب العالمية، والتي بفضلها نالت ثقة وإعجاب الاتحادات الرياضية الدولية.

مكسب حقيقي

ومن جهته هنأ الكابتن رياض الذوادي المحلل البحريني في قناة أبوظبي الرياضية، القيادة الرشيدة الإماراتية وشعب الإمارات الوفي، بمناسبة الفوز باستضافة كأس آسيا 2019،..

وأشار إلى أن الفوز يعد دلالة صريحة على مكانة الامارات في القارة الآسيوية، أكبر قارات العالم. مضيفاً: الفوز باستضافة كأس الأمم وإعادته من جديد إلى أرض الإمارات بعد 23 عاماً، يمثل مكسباً حقيقياً لمسيرات التنمية والتطور وإضافة جديدة لرصيد الإنجازات، وترجمة ناجحة للخطط الحكومية..

مشيراً إلى أن تلك المكتسبات تحققت بفضل الدعم السخي للقيادة الرشيدة ودورها الريادي واهتمامها الكبير بتنمية الرياضة لتعزيز أوجه التعارف والتلاقي بين شعوب العالم.

وتقدم الكابتن خليل شويعر اللاعب الدولي السابق بنادي البحرين والمنتخب الوطني لكرة القدم، بالتهنئة إلى القيادة الرشيدة الإماراتية وشعب الإمارات المخلص بمناسبة فوز الملف الإماراتي بتنظيم بطولة كرة القدم الآسيوية لعام 2019، الذي هو تجسيد لدعم القيادة الرشيدة للرياضة الإماراتية ولتشجيعها على استضافة الأحداث الرياضية الدولية والقارية والإقليمية، مشيراً إلى أن هذا الدعم اللامحدود هو السبب الرئيس في تحقيق النجاح.

فوز بجدارة

وتحدث عضو مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم مدير المنتخبات الوطنية عارف العباسي قائلاً: إن فوز ملف الإمارات باستضافة نهائيات كأس آسيا 2019 كان بجدارة، نظراً للبنية التحتية المتطورة على مستوى الطرق والجسور وشبكات المواصلات والمنشآت الرياضية العالمية..

وعبر عن تفاؤله بتنظيم الإمارات لأفضل نسخة في تاريخ كأس آسيا بفضل الخبرة التي كسبتها باستضافة هذه البطولة في 1996، بالإضافة إلى بطولة كأس العالم للأندية ومونديالي الشباب والناشئين.

كما أشاد الكابتن محمد بن سالمين اللاعب الدولي بالمنتخب البحريني وقائد نادي المحرق، بقرار المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي اختيار دولة الإمارات لتنظيم نهائيات أمم آسيا 2019، وقال: لقد وفق في قراره خصوصاً أن الملف شامل ومتكامل، كما أن البنية التحتية لدولة الإمارات من فنادق وطرق مواصلات واتصالات وملاعب تمكنها من استضافة أحداث كروية عالمية حالياً وليس بعد سنوات ووفق المعايير الدولية.

وأكد السيد ناصر محمد الإعلامي والصحافي المخضرم البحريني، أن فوز الإمارات باستضافة نهائيات كأس أمم آسيا 2019، هو ترجمة لدعم القيادة الرشيدة لكل المبادرات، وحرفية فريق العمل، الذي نجح في إبراز معالم الإمارات وإمكاناتها..

وقال: وصلت دولة الإمارات إلى مرحلة متقدمة في تنظيم واستضافة أي حدث سواء كان رياضياً أو في أي مجال آخر بمعايير عالمية، بفضل جاهزية المنشآت والكفاءات المواطنة في مختلف الاختصاصات، وكل من ينافسها في استضافة الأحداث الرياضية بشكل خاص سيخرج خاسراً.

معايير عالمية

أكد الأمين العام المساعد للاتحاد البحريني إبراهيم البوعينين، أن الإمارات قادرة على تنظيم حدث بمعايير عالمية، وأن فوز ملفها بشرف استضافة بطولة أمم آسيا 2019 جاء ليؤكد سلسلة النجاحات، التي تحققت في السنوات الأخيرة للرياضة الإماراتية.

سفير الإمارات يشكر البحرين

عبر سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المنامة عبدالرضا عبدالله الخوري، عن أسمى آيات الشكر والتقدير للبحرين لاستضافتها اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الذي أعلن عن فوز الإمارات باستضافة كأس آسيا لكرة القدم في نسخته السابعة عشرة التي ستقام عام 2019. وأشاد السفير بالجهود التي بذلتها البحرين في إنجاح الاجتماع واستضافة الوفود المشاركة..

وبمشاعر الفرحة الأخوية المتبادلة بين البلدين بهذا الفوز، والتي عبرت عنها تصريحات المسؤولين ووسائل الإعلام البحرينية المختلفة، وكتاب الأعمدة الذين أبرزوا الحدث بشكل احتفالي بهيج يعبر بشكل جلي عن التلاحم الخليجي.

وأكد السفير عبدالرضا الخوري أن إعلان هذا الفوز من البحرين زاد من قيمة الحدث وأضفى عليه قيمة جديدة، وأن احتضان المنامة لهذا الاجتماع أسهم بلا شك في تحقيق هذا النجاح للبلدين الشقيقين ولكرة القدم الخليجية بصفة عامة.

حمود سلطان: الفوز فخر للجميع

أعرب الكابتن حمود سلطان قائد نادي المحرق والمنتخب البحريني السابق لكرة القدم، والمحلل في برنامج الدوري والكاس، عن فخره واعتزازه بفوز دولة الإمارات بحق استضافة كأس الأمم الآسيوية 2019، مضيفاً أن الفوز بتنظيم البطولة مصدر سعادة وفخر لكل بحريني قبل الإماراتي والخليجي والعربي، وهي شهادة على التطور الذي بلغته الرياضة الإماراتية سواء التنظيمية أو البنية التحتية والملاعب المتطورة أو المرافق الحيوية.

طباعة Email