00
إكسبو 2020 دبي اليوم

يوسف خوري: 50 % زيادة كلفة التنظيم عن البطولات السابقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس لجنة التسويق يوسف خوري أن المنفعة متبادلة بين الاتحاد الآسيوي والدول المنظمة للنهائيات، مشيراً إلى ان تنظيم كاس آسيا اصبح عبئاً مالياً على الدول المستضيفة بعد تطور البطولة وتحولها إلى 6 مجموعات في النسخة المقبلة 2019 مما يعني زيادة الكلفة المالية بنسبة 50% عن البطولات السابقة.

وقال خوري إن الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» يعطي البلد المنظم حقاً من الرعاية في تنظيم بطولاته ليس لتغطية الكلفة المالية، بل كجزء من التعاون، والاتحاد الآسيوي يفترض أن يفعل ذات الشيء.

وقال خوري إن تنظيم النهائيات القارية، شرف للبلد المنظم خاصة وان الدول القادرة على التنظيم أصبحت تُعد على أصابع اليد وفقاً لعبء الاستضافة والتكلفة المالية والتجهيزات اللوجستية المتطورة والبنية التحتية المفترضة، مشيراً إلى ان الإمارات تفخر بكونها أصبحت واحدة من الدول المعنية بتنظيم واستضافة الفعاليات الكبرى في مختلف المجالات.

وأوضح يوسف خوري أن ميزات كثيرة تتمتع بها الإمارات في ملف تنظيم نهائيات 2019 منها قرب المسافة بين الملاعب ووفرة الفنادق والبنية الترفيهية والسياحية للضيوف وسهولة الوصول والدخول للدولة واصفاً الإمارات بـ « دولة كل العالم».

وقال خوري إن ملف الإمارات من دون مجاملة أقوى من الملف الإيراني، ففي الناحية الجماهيرية هناك تميز واضح للإمارات ففي مثل هذه البطولات المجمعة الكبيرة يفترض تنوع الجمهور والإمارات تتميز في هذه الناحية كثيراً سواء بتواجد كل جاليات العالم أو سهولة التنقل والوصول للدولة.

وقال خوري ان ميزات أخرى صبت في مصلحة الملف الإماراتي والتسويق في الإمارات فالدولة لها ثقل تسويقي كبير في شرق وغرب القارة فالشركات الكبرى في العالم متواجدة في الإمارات بخلاف الشركات الإماراتية الوطنية التي لها إسهام كبير في رعاية الأحداث الرياضية ومنها الفعاليات المرتبطة بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم كما هو حال طيران الإمارات التي تعتبر أبرز رعاة الأحداث الرياضية في العالم كله. وقال خوري انه ليس تقليلاً من ملف إيران ولكن ليس غريب أن تفوز الإمارات بحق التنظيم.

شركة ألمانية

أوضح يوسف خوري رئيس لجنة التسويق باتحاد الكرة أن الجهة التي أشرفت على اعداد ملف ترشح الإمارات، واحدة من كبرى الشركات المختصة في العالم وهي الشركة الألمانية المتخصصة في ملفات الترشح لاستضافة كأس العالم، حيث سبق لها اعداد ملف تنظيم ألمانيا لمونديال 2006 وملف تنظيم جنوب افريقيا لمونديال 2010.

طباعة Email