العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الفرسان» يصالحون جماهيرهم بعد غياب طويل

    كوزمين: أخيراً لعبنا جيداً وفزنا

    أعرب الروماني كوزمين مدرب الأهلي، عن سعادته بالفوز الذي حققه «الفرسان» على ضيفه الفجيرة بأربعة أهداف نظيفة، سجلها أحمد خليل وأسامة السعيدي وإيفرتون ريبيرو ولويس خمينيز في الدقائق 38 و44 و65 و71 من مباراة الفريقين مساء أول من أمس، في الجولة الثامنة عشرة من دوري الخليج العربي لكرة القدم، كما أعرب عن رضاه كذلك عن المستوى الذي قدمه اللاعبين.

    قال كوزمين: «لأول مرة نضغط على المنافس حتى نهاية المباراة، وللمرة الأولى لم يسجل الخصم أولاً في مرمانا، وذلك عندما لاحت فرصة أولى للفجيرة في بداية المباراة، وهو ما استفدنا منه عندما سجلنا هدفنا الأول، ما زاد من ثقة لاعبينا ونجاحهم في التسجيل أهداف أخرى، وأتمنى أن تكون المرحلة المقبلة أفضل».

    وأضاف: «أنا سعيد بالفوز، والذي لم يكن سهلاً في ظل ضغط المباريات الذي يعيشه الأهلي في الفترة الحالية، بعد أن التقينا مع الأهلي السعودي وتركتور في إيران ضمن دوري أبطال آسيا، وتحت ظروف صعبة، ولعبنا جيداً في هاتين المباراتين، لكننا لم نفز، وأخيراً أمام الفجيرة لعبنا وفزنا، وهذا شيء إيجابي وجيد».

    تعديلات

    عن التعديلات التي أجراها كوزمين على تشكيلة ومراكز اللاعبين أمام الفجيرة، قال كوزمين: «نحاول إيجاد التوازن الصحيح للأهلي، وبالتأكيد نسعى لتجربة لاعبينا وطريقة أداء جديدة من خلال المباريات المحلية للوصول للتوازن المطلوب استعداداً للمباريات الآسيوية، لأنه لا يمكن بالطبع أن تكون تجربة اللاعبين من خلال البطولة القارية، ومحمد سبيل ووليد حسين لاعبان لهما مستقبل كبير، وأردت أن أمنحهما فرصة المشاركة، وأنا سعيد جداً بأدائهما أمام الفجيرة».

    عن تقييمه لأداء الكوري الجنوبي كيونغ والبرازيلي ريبيرو والمغربي أسامة السعيدي، قال كوزمين: «اللاعبون الكوريون عموماً لديهم ثقافة كروية عالية، وأي مركز يجيد فيه كيونغ، وأنا راض كذلك عن أداء ريبيرو والسعيدي، ووضح في المباريات الأخيرة، زيادة انسجامهم وبذلهم جهداً كبيراً للعودة لمستواهم، وأنا سعيد بهم، وهم من اللاعبين الذين يصنعون الفارق لفرقهم، وأتمنى أن يمنحنا الفوز على الفجيرة معنويات عالية قبل لقاء الجزيرة في دوري الخليج العربي، وناساف الأوزبكي في دوري أبطال آسيا».

    واختتم كوزمين قائلاً: «المنافسة على لقب الدوري، أصبحت صعبة للأهلي، وليست بسهولة الكلام، ولكن فوزنا على الفجيرة خطوة معنوية مهمة قبل مباراتنا المقبلة أمام الجزيرة، وفي ظل الوضعية الحالية للأهلي، نحاول الاستفادة من كل مباراة، وأمام الفجيرة حققنا فوزاً معنوياً مهماً، مع العلم أنني عندما رأيت فرصتي ريبيرو والسعيدي الضائعتين في بداية المباراة، توقعت استمرار عدم التوفيق الذي نلاقيه في مبارياتنا الأخيرة».

    الأسوأ

    بدوره، اعتبر التشيكي إيفان هاشيك مدرب الفجيرة، أن فريقه لعب أسوأ مبارياته منذ تولى مسؤولية تدريب الفريق، وقال: «أبارك للأهلي الفوز، وأعترف بأن فريقي قدم أسوأ مباراة تحت إشرافي، وجاءت الخسارة من أهداف سجلت من أخطاء دفاعية، رغم أننا سيطرنا على المباراة، بعد الهدف الأول الذي سجله الأهلي، ولكن تسجيل صاحب الأرض لهدفه الثاني، أثر في معنويات لاعبي الفجيرة».

    وتابع: «أغلقنا الآن صفحة الأهلي، ونفكر في مباراتنا المقبلة مع النصر بعد أيام قليلة، ونخوض مبارياتنا المتبقية كأنها نهائي كأس، لأن هدفنا البقاء في دوري المحترفين، وأنتظر ردة فعل إيجابية من لاعبي الفجيرة في مبارياتنا المقبلة، لأنني كمدير فني، لست راضياً عن مستوى لاعبي الفجيرة أمام الأهلي، ولكنها كرة القدم، وخسارتنا كانت أمام فريق كبير مثل الأهلي الذي يمتلك لاعبين كباراً».

    أضاف هاشيك: «هدفا الأهلي في الشوط الثاني، جاءا من أخطاء دفاعية فردية وعدم تركيز من لاعبي الفجيرة، ولكن كما سبق وأشرت، فتلك الخسارة أعتبرها من الماضي، ولابد من التركيز على المواجهات المقبلة».

    عن رأيه في الأهلي الذي سبق له الإشراف عليه، والجديد الذي طرأ على «الفرسان» فنياً من وجهة نظره، قال هاشيك: «حالياً أنا مدرب الفجيرة وأركز على فريقي، وهذا لا يمنعني من المباركة للأهلي على الفوز، ومن سعادتي كذلك أنني رأيت لاعبين أعرفهم من قبل مثل ماجد حسن وأحمد خليل، والأهلي فريق كبير بهاشيك أو دونه».

      

    سانتو: عصبية الملعب تختفي مع صافرة النهاية

    قلل عيسى سانتو مدافع الأهلي، والجزائري مجيد بوقرة محترف الفجيرة، من أهمية المشادة التي شهدتها مباراة الفريقين، أول من أمس، وأكدا أنها مجرد عصبية ملعب عادية، وانتهت بنهاية المباراة، وقال سانتو: «ما دار بيني وبين بوقرة مجرد ظروف وأحداث في الملعب، ولكن خارج الملعب الأمور تختلف».

    وأوضح: «الموقف كان سوء تفاهم، وما أغضبني أنه تعمد ضرب زميلي خمينيز في كرة مشتركة ولم يراها حكم المباراة، وهو ما زاد من عصبيتي، لأن الاندفاع كان خطراً، وسألت الحكم عن السبب في عدم طرده، وأنا أحترم بوقرة الذي سبق ولعب في كأس العالم وأمم إفريقيا، وما حدث مجرد مناوشات طبيعية في الملعب، وانتهت مع نهاية المباراة».

    إرهاق

    بدوره، أكد مجيد بوقرة ما قاله عيسى سانتو، وزاد: «ما يحدث في الملعب ينتهي مع المباراة، وليس هناك أي مشكلة بيني وبين أحد، حتى إنني لا أتذكر رقم اللاعب الذي حدثت بيني وبينه مشكلة خلال المباراة».

    بالنسبة لخسارة الفجيرة الثقيلة أمام الأهلي، قال بوقرة: «كانت لدينا فرص للتسجيل، ولكن الأهلي كان الأفضل، واستفاد من حالة الإرهاق التي نعاني منها، بعدما واجهنا فرقاً قوية في المباريات الأخيرة، وهذا أثر في أدائنا، ونفكر الآن في مباراتنا المقبلة مع النصر، ونحن على أرضنا أفضل، وهذا دوري للمحترفين، ونحن نفكر في البقاء فيه الموسم المقبل، ونحن نكتسب خبرة من مباراة لأخرى، وأتمنى أن نحقق الفوز في مبارياتنا المقبلة».

    300 %

    فيما قال سانتو: «أشكر زملائي لاعبي الأهلي على مجهودهم الطيب، بعدما تعاهدنا على السعي لتحقيق الفوز وتحمل المسؤوليات، ودخلنا لقاء الفجيرة بشعار الفوز فقط، وهو ما تحقق ونعتبره نتيجة إيجابية مفيدة للفريق، ونفكر الآن في مباراتنا المقبلة أمام الجزيرة، ونركز كذلك على دوري أبطال آسيا كأولوية، ويبقى الفوز على الفجيرة حافزاً مهماً، في ظل تراجع أداء الأهلي المختلف عما يقدمه الفريق من قبل، وغياب الفريق منذ 5 مباريات عن تحقيق الفوز سواء في دوري الخليج العربي أو دوري أبطال آسيا».

    عن عودة عيسى سانتو إلى مركزه الأصلي كظهير أيمن، قال مدافع الأهلي: «أنا ألعب في المكان الذي يختاره لي المدرب كوزمين، والظهير الأيمن مركزي الأصلي والمعروف به منذ أن كنت في الوحدة، ومع هذا أنا حريص على أن أقدم كل المطلوب مني، وأنا قادم إلى الأهلي لأؤدي دوري وأكمل الواجب المطلوب مني، وأسعى دائماً لتقديم 300% من مجهودي في كل مشاركتي مع الفرسان».

    حافز

    ماجد ناصر: فوز معنوي مهم

    اعتبر ماجد ناصر حارس الأهلي، أن الفوز الذي حققه «الفرسان» على الفجيرة جاء في وقته المناسب، ليعطي للاعبي الفريق الحافز المعنوي المهم، قبل لقاء الجزيرة في الجولة التاسعة عشرة من دوري الخليج العربي، وناساف الأوزبكي في الجولة الثالثة من دوري أبطال آسيا.

    وقال: «قدمنا مباراة طيبة، وحققنا فوزاً مستحقاً كنا نبحث عنه منذ فترة طويلة في مبارياتنا الأخيرة، وأتمنى أن يكون الفوز بداية جديدة وحقيقية للفريق قبل مواجهاته المهمة في المرحلة المقبلة».

    نسيان

    أحمــد علي: أداء سيئ

    اعتبر أحمد علي لاعب الفجيرة، أنه وزملاءه قدموا أسوأ مبارياتهم مع مدربهم التشيكي هاشيك، وأن الأهلي استحق الفوز أول من أمس، مؤكداً رغبة الفجيرة في تحقيق الفوز في مبارياته المقبلة، بهدف البقاء في دوري الخليج العربي.

    وقال: «قدمنا مستوى سيئاً، وعلينا الآن نسيان مباراتنا مع الأهلي والتفكير في مباراتنا المقبلة مع النصر، والتي يجب أن نستغل فيها اللعب على أرضنا، لتحقيق الفوز والحصول على النقاط الكاملة، لتحقيق هدفنا بالبقاء».

    احتفالية

    غرافيتي يشارك خمينيز فرحة الرابع

    حرص البرازيلي غرافيتي مهاجم الأهلي السابق والسد القطري الحالي، على متابعة مباراة الأهلي والفجيرة، أول من أمس، عبر شاشة التلفزيون، واحتفل بفوز الأهلي بالرباعية على طريقته الخاصة.

    قام غرافيتي بالاحتفال بهدف صديقه لويس خمينيز الرابع، بتغريدة عبر فيها عن سعادته على حسابه الشخصي، وأرفقها بصورة التقطها لشاشة التلفزيون في منزله، لخمينيز وهو يحتفل بالفوز.

    طباعة Email