العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الكويت وعمان تقصان شريط الافتتاح

    الإمارات تواجه البحرين في «خليجية الصالات» اليوم

    يلتقي منتخب الإمارات لكرة الصالات مع صاحب الأرض منتخب البحرين، في أول أيام النسخة الثانية من البطولة الخليجية لكرة الصالات التي

    تفتتح في الخامسة من عصر اليوم، بمواجهة المنتخبين العماني الذي يشارك لأول مرة في البطولة، والكويتي حامل لقب النسخة الاولى، وتليها في السابعة مساء مباراة قطر والسعودية، ويلتقي في مسك ختام الجولة الأولى من البطولة منتخبنا الوطني مع نظيره الأحمر البحريني وجماهيره في تمام الساعة التاسعة من مساء اليوم.

    وتلعب جميع مباريات البطولة في ملعب صالة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة في المنامة، كما يلعب منتخبنا مباراته الثانية غدا امام المنتخب الكويتي في السابعة مساء، وتجمع المباراة الاولى غدا قطر مع عمان في الخامسة عصرا، وتختتم بمواجهة الاحمر البحريني مع الاخضر السعودي في التاسعة من مساء بعد غد الاربعاء.

    رد الاعتبار

    ويدخل ابيض الصالات لمواجهة نظيره البحريني رافعا شعار رد الاعتبار، من الخسارة التي تعرض لها منتخبنا في النسخة الأولى، ويركز منتخبنا في مباراة اليوم على الخروج بنتيجة إيجابية على الأقل لأجل أن تكون بدايته قوية في النسخة الثانية، وتضم تشكيلة منتخبنا في النسخة الثانية أسماء مميزة والقائمة عموما خليط ما بين لاعبي الخبرة الذين يشكلون الجيل الأول للعبة في الدولة، وعلى رأسهم القائد والكابتن عبد الرؤوف عمر المرزوقي وبدر إبراهيم والحارس العملاق جابر محمد يوسف ووائل محمد خميس.

    وهذا الرباعي شارك في البطولة السابقة ويتمتع بخبرة كبيرة في اللعبة، من خلال مسيرتهم مع أنديتهم ومع المنتخب منذ اشهار اللعبة رسميا وحتى يومنا هذا، وشاركوا جميعا في بطولتي كأس آسيا التي استضافتها الإمارات في صالة نادي الوصل 2012، وفي كأس الخليج الاولى في قطر 2013، وفي تصفيات كأس آسيا في الكويت 2011 باستثناء عبد الرؤوف عمر الذي لم يشارك فقط في نهائيات كأس آسيا، فيما عدا ذلك شارك في جميع البطولات والمباريات الدولية للمنتخب.

    ومن المفترض أن تكون للاعبين الذين بلغوا مرحلة النضج وتشبعوا بخبرات كبيرة، من خلال تواجدهم مع المنتخب من قائمته الأولى في 2010 وحتى يومنا هذا، بصمة كبيرة في قيادة إخوانهم وزملائهم الذين يشاركون لأول مرة في بطولة كأس الخليج.

    مشاركة الهداف

    ومن المنتظر أن تشهد النسخة الثانية مشاركة الهداف التاريخي لدوري الصالات عبد الكريم جميل، الذي حرمته الإصابة من المشاركة في النسخة الأولى ومن سوء حظه تعرض للإصابة مرة أخرى في بداية الموسم الحالي وخضع لعلاج مكثف في الفترة الماضية، وبدأ في العودة وشارك في آخر ثلاث مباريات لمنتخبنا مع عمان والعراق وظهر بمستوى جيد في المباراة الثانية أمام العراق، وهناك اللاعبون الشباب الصاعدون والواعدون وعلى رأسهم محمد عبيد الذي يعول عليه الجهاز الفني لمنتخبنا كثيرا في هذه البطولة، ومعه طاهر حسن وطالب محمد طالب وإبراهيم عبيد وحمد الشامسي وعبد الله سالم والحارسان عمر عبد الستار ومحمد سالم وسالم جميل.

    ويذكر أن منتخبنا كان قد خاض العديد من المباريات الودية خلال تجمعاته في الموسم الماضي، والتي شهدت انتظامه في معسكر إعدادي في سلوفاكيا، ولعب مباريات ودية كافية مع مختلف مدارس اللعبة في أوروبا وآسيا والمنطقة الخليجية والعربية، حيث لعب ضد اليونان مباراتين في صالة اتحاد الكرة بالخوانيج، ولعب ضد منتخب سويسرا مباراتين في جنيف، وضد أوزبكستان وضد تركمانستان والعراق وعمان وديار المحرق البحريني الذي يضم 80% من قوة المنتخب البحريني الذي يواجهه الأبيض اليوم، ومباراتين مع فريق نادي مونبيليه الفرنسي.

    عوامل النجاح

    ولابد من الإشارة إلى أن اللجنة التنفيذية لكرة الصالات بالتعاون مع اتحاد الكرة، وفرا للمنتخب كل أسباب وعوامل النجاح والظهور، خصوصا فيما يتعلق بالمباريات الودية الدولية داخل وخارج الدولة، بالإضافة إلى ذلك ظل دوري كرة الصالات متواصلا ولم يتوقف إلا لإعداد المنتخب، وتعتبر مباريات الدوري وكأس رئيس الدولة وكأس الاتحاد وكأس السوبر التي تتواصل بانتظام طيلة السنوات الماضية، جزءا أساسيا ومهما في مسيرة إعداد المنتخب.

    وكانت بعثة أبيض الصالات برئاسة عمران عبد الله النعيمي أمين سر اللجنة التنفيذية لكرة الصالات ورئيس اللجنة الفنية، الذي ابلغ اللاعبين تحيات يوسف السركال رئيس اتحاد كرة القدم واحمد ناصر الفردان رئيس اللجنة التنفيذية لكرة قدم الصالات، خلال مغادرة البعثة من مطار الشارقة الدولي، وطالبهم ببذل أقصى الجهود لأجل تقديم افضل المستويات وإحراز افضل النتائج، وتمنى لهم التوفيق والسداد في البطولة الخليجية الثانية.

    قيادة فنية

    يقود منتخبنا الوطني من المنطقة الفنية المدرب البرازيلي روبيو غيرا، وهو نفس المدرب الذي قاد الأبيض في النسخة الأولى التي استضافتها قطر في سبتمبر 2013، ومساعده البرازيلي روبرتو هيرمونت ومنصور جميل، ومدير الفريق فيصل عبد الله محمد.

    طباعة Email