00
إكسبو 2020 دبي اليوم

العميد ينزف النقاط بالتعادلات

أهداف الوقت القاتل تحيّر يوفانوفيتش

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أبدى الصربي إيفان يوفانوفيتش مدرب النصر، عدم رضاه عن الطريقة التي تهتز بها شباك فريقه في الوقت القاتل في الجولتين الأخيرتين أمام الوصل وعجمان، موضحاً أن الأهداف التي تلقاها النصر في الوقت القاتل لا تحتاج إلى خبير لتفسيرها، وفي غشغرة الى "حيرته" وقال: لا ألوم لاعباً بعينه لأن الخطأ لا يقع على لاعب واحد، إنها الطريقة التي يلعب بها الفريق بأكمله.

وأكد يوفانوفيتش أنه تحدث مع لاعبيه حول هذا الموضوع بعد مباراة الوصل، التي استقبل فيها الفريق هدف التعادل في الدقيقة 93، وقال: ما حدث يعكس صورة الفريق ويجب أن نظهر ردة فعل مناسبة دائماً، ونتمسك بتحقيق الفوز حتى الصافرة الأخيرة، وهذا يتطلب المزيد من التركيز.

جاء تصريح يوفانوفيتش عقب تعادل فريقه مع عجمان أول من أمس لحساب الجولة 18 لدوري الخليج العربي وللمرة الثالثة على التوالي بعد مباراتي الشباب والوصل، حيث نزف العميد نقاطاً ثمينة في سباق المنافسة على المراكز المتقدمة ولم يحقق إلا فوزاً واحداً منذ انطلاق المرحلة الثانية لدوري الخليج العربي على حساب الشارقة في الجولة 15.

وأوضح مدرب النصر أن النتائج السلبية للفريق بالآونة الأخيرة بداية من مباراة اتحاد كلباء، يمكن أن تجد لها مبرراً جميعاً، لكن بشكل رئيسي يتمحور الأمر حول القدرة على إيجاد رد الفعل المناسب بالتوقيت المناسب، وقال: كرة القدم صعبة وندفع الثمن عندما نرتكب مثل هذه الأخطاء.

رفض

ورفض يوفانوفيتش تحميل مسؤولية عدم قدرة الفريق على التسجيل إلى مهاجمه السنغالي إبراهيما توريه، وقال: ربما لا يكون صاحب مستوى عالٍ فيما يتعلق باستلام الكرة، لكنه اللاعب، الذي نعتمده عليه في تسجيل الأهداف، وهو قادر على ذلك، ويجب على لاعبي الوسط أن يوصلوا الكرة إليه أكثر خاصة أننا قادرون على خلق العديد من الفرص لكننا افتقدنا للمسة الأخيرة.

وأضاف: في مباراة الشباب على سبيل المثال كان من الصعب تحقيق الفوز بـ10 لاعبين طيلة شوط كامل، وفي المباراتين الأخيرتين خسرنا 4 نقاط في الوقت القاتل، ولو حصلنا على هذه النقاط الأربع لكان ترتيبنا أفضل في الجدول.

من جهته أكد لاعب النصر محمود خميس أن فريقه كان الطرف الأفضل في المباراة لكنه لم يستغل الفرص، التي أتيحت له خصوصاً في الشوط الثاني، وقال: تحكمنا في مجريات المباراة من البداية وخلقنا العديد من الفرص بفضل الاستحواذ الجيد على الكرة لكننا لم نتمكن من تسجيل أكثر من هدف واحد، في المقابل لم يشكل عجمان أي خطر على مرمانا إلا من فرصة واحدة نجح في التسجيل منها وإدراك التعادل في وقت قاتل.

وصرح محمود خميس أن الاستحواذ على الكرة لا يعني بالضرورة الفوز بالمباراة، وقال: أحياناً نكون الأفضل وننجح في تحقيق الفوز وأحياناً أخرى نكون الأفضل ولكن لا نفوز وهذه أحكام الكرة.

وأضاف: نتحمل وحدنا مسؤولية التعادل وكان علينا التركيز في الثلث الأخير للمباراة.

غياب الحظ

عن سلسلة التعادلات التي خرج بها النصر في الجولات الثلاث الأخيرة، أوضح محمود خميس لاعب النصر أن فريقه افتقد الحظ خصوصاً في مباراتي الوصل وعجمان، وقال: سبق أن حققنا الفوز في الوقت القاتل ومثلما نرضى لأنفسنا بذلك علينا أن نرضى بالخسارة أو التعادل.

ونفى لاعب النصر تراجع فريقه بعد التتويج بكأس الخليج العربي، مشيراً إلى أن العميد سيحاول إثبات جاهزيته وقدرته على المنافسة على ألقاب أخرى.

كاجودا: اكتبوا ما شئتم لكن عجمان لن يهبط

 

عبر البرتغالي مانويل كاجودا مدرب عجمان عن رضاه للمستوى، الذي يقدمه فريقه في الجولات الأخيرة وخصوصاً في مباراة النصر، وقاده شعوره بالتفاؤل اللامحدود إلى إعلان التحدي في وجه منافسيه، وقال للإعلاميين خلال المؤتمر الصحافي: أحترم رجال الإعلام، والجماهير، وأقول لكم اكتبوا ما تريدون أو تحدثوا كما شئتم، لكن أقول صراحة عجمان لن يهبط وأتحمل مسؤولية كلامي. وأوضح كاجودا أن كلامه لم يأت من فراغ بل ينبع من خبرة طويلة في كرة القدم، وأنه متأكد أن عجمان لن يهبط لأن مستواه تطور وبات لديه شخصية قوية على أرضية الملعب، وقال: أحترم العمل، الذي قام به المدربون قبلي، لكن الفريق كان في وضعية صعبة على صعيد الشخصية حينما وصلت إليه، حالياً لديه رد فعل جيد وانضباط تكتيكي، ولا نخاف مواجهة أي فريق.

إيجابيات

وأضاف: ربما لا توافقونني الرأي لكن هكذا أرى الأمر، سنواصل العمل والمضي قدماً لكسب النقاط، خضنا أربع مباريات قوية للغاية أمام الجزيرة والظفرة والأهلي والنصر، البرنامج لم يخدمنا لكننا حصدنا نقاطاً أكثر مما حصدنا في مثل هذه المباريات بالدور الأول ولدينا ثقة كبيرة في تحقيق جميع تطلعاتنا وإنقاذ الفريق من الهبوط.

التعادل أهم

من جهته أكد معتز عبدالله حارس مرمى عجمان أن المهم هو خروج الفريق بنتيجة التعادل ولم يتكبد الخسارة، وقال: أصبحت لدينا ثقافة التعادلات ونتمنى أن تصبح لدينا في الجولات المقبلة ثقافة الفوز.

وأضاف: غرس فينا المدرب كاجودا ثقافة عدم الخسارة في مثل هذه المباريات، وقد عبر لنا عن غضبه بين الشوطين لأن مستوى الفريق نزل بعد 25 دقيقة من بداية المباراة، وعاتبنا وطلب منا أن نلعب مباراة نهائي كأس.

وثمن معتز عبدالله رد الفعل من عجمان، التي تؤكد أن الفريق لن يستسلم وسيستمر في القتال حتى اللحظات الأخيرة.

حسن محمد: افتقدنا التركيز في الوقت المناسب

أكد مهاجم النصر حسن محمد أن العميد دخل المباراة رافعاً شعار الفوز لتشديد الملاحقة على المتصدرين وإنعاش آماله في الحصول على أحد المراكز الأولى ولكنه خسر نقطتين مهمتين في السباق، وقال: لم نحقق النتيجة المطلوبة بالرغم من نجاحنا في افتتاح التسجيل وكان المفروض أن نحافظ على الأسبقية لكن فشلنا في ذلك بسبب افتقاد التركيز في الوقت المناسب.

ووصف حسن محمد أحداث المباراة بالغريبة في الوقت الإضافي بعد أن نجح عجمان في إدراك التعادل من هجمة واحدة، مشيراً إلى أن النصر خسر 4 نقاط في المباراتين الأخيرتين من الوصل وعجمان بنفس الطريقة.

سند حميد: جرعة أمل لمواصلة العمل

 

 

صرح سند حميد مدير فريق عجمان أن التعادل مع النصر نتيجة إيجابية وجرعة أمل لمواصلة العمل بنفس الإصرار والعزيمة، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن وضعية الفريق مازالت صعبة وحرجة في المركز قبل الأخير، وقال: كنا نأمل في الفوز للاقتراب من المركز 12 وإنعاش حظوظنا في البقاء ضمن دوري المحترفين.

وأضاف: لا ننكر أهمية التعادل مع فريق بحجم النصر على أرضه، وأعتقد أن قيمته معنوية أكثر من كونها شيئاً آخر، وسنحاول استثماره لتحقيق المزيد من النتائج الإيجابية.

وأكد سند حميد أن حظوظ عجمان في البقاء مازالت قائمة وأن فارق الـ6 نقاط بينه وبين منافسيه ليست فارقاً كبيراً بمنطق كرة القدم ويمكن تقليصه إلى نقطة أو نقطتين خلال جولتين فقط بشرط تحقيق الفوز في بقية الجولات، وقال: آمالنا في البقاء وافرة وتفوق 60% بشرط أن نستمر على هذا الأداء.

وعن الصعوبات، التي حالت دون تحسين عجمان لترتيبه في الجدول على مدار الجولات الماضية، أوضح سند حميد أن البرتقالي يعاني من عقم هجومي، حيث نجح في خلق العديد من الفرص خصوصاً أمام الأهلي لكنه عجز عن التسجيل، وقال: لم ننجح في تحقيق الفوز في المباريات الـ6 الأخيرة بالرغم أننا كنا نصل إلى المرمى أكثر من الفرق الأخرى.

سعادة

هداف عبدالله: نقطة بطعم النصر

أكد هداف عبدالله لاعب عجمان أن نقطة التعادل، التي عاد بها فريقه من ملعب النصر بطعم الفوز، وقال: ندرك أن التعادل غير كاف ولكنه مهم من الناحية المعنوية للاستمرار في اللعب بروح قتالية حتى آخر لحظة في دوري الخليج العربي، وأعتقد أننا خرجنا بنقطة مستحقة وثمينة لبقية المشوار.

وأضاف: تعادلنا للمرة الثانية مع فريق كبير بحجم النصر والأهلي في جولتين متتاليتين مكسب لنا ويمنحنا ثقة إضافية لتحقيق المزيد من النتائج الإيجابية في الجولات المقبلة.

وأوضح هداف عبدالله أن فريقه خاض المباراة بطعم نهائي كأس، وثمّن جهود زملائه لقدرتهم على مجاراة العميد طيلة 90 دقيقة، مشيراً إلى أن عجمان يضمّ عناصر قادرة على التسجيل في أي فريق وفي أي لحظة مثل الايفواري بوريس كابي والمغربي إدريس فتوحي.

وصرّح هداف عبدالله أن عجمان نجح في توزيع جهوده على كامل فترات المباراة وهذه الطريقة مكنته من إدراك التعادل في الوقت القاتل.

استحواذ

هيرنانديز: كنا الطرف الأفضل

قال الإسباني بابلو هيرنانديز لاعب النصر: أن فريقه تحكم في أحداث المباراة بشكل جيد وكان الطرف الأفضل على مدار الشوطين وفرض سيطرة واضحة على عجمان، واضاف: أوجدنا العديد من الفرص وتفوقنا في نسبة الاستحواذ وترجمنا أفضليتنا بهدف لكن للأسف لم يكن كافياً للخروج بنقاط الفوز.

وتابع هيرنانديز: ما يزعجني أكثر أننا خسرنا نقطتين مهمتين بنفس طريقة المباراة الماضية أمام الوصل، في الوقت الذي كان علينا فيه التركيز بشكل أفضل لحسم المباراة لصالحنا.

وعبر هيرنانديز عن خيبة أمله لنتيجة التعادل للمرة الثالثة على التوالي، وقال: كان المفروض أن نهتم بالحفاظ على النتيجة وليس النزول بثقلنا إلى الهجوم، نعترف أننا ارتكبنا خطأ دفعنا ثمنه بهدف التعادل.

طباعة Email