00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خطأ دفاعي يكلف «الفرسان» 3 نقاط

الأهلي يخسر بهدف أمام تركتور في تبريز

لاعب وسط الأهلي ماجد حسن يمر من مدافع تركتور - أ ف ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

خسر الأهلي أمام مضيفه تركتور سازي تبريز الإيراني بهدف وحيد، سجله أحمد زادة، من خطأ وحيد لدفاع «الفرسان» في الدقيقة 39 من مباراة الفريقين باستاد مدينة تبريز مساء أمس، ضمن الجولة الثانية من المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، ليتوقف رصيد «الفرسان» عند نقطة واحدة، حصل عليها من تعادله مع الأهلي السعودي 3-3 في الجولة الأولى، بينما حصل تركتور على أول 3 نقاط له في البطولة، بعد خسارته في الجولة الأولى أمام مستضيفه ناساف الأوزبكي 1-2.

وسيلتقي الأهلي في الجولة الثالثة يوم 18 مارس الجاري، مع ضيفه ناساف كارشي الأوزبكي في استاد راشد بالنادي الأهلي، ويلعب الأهلي السعودي مع تركتور في جدة.

بدأ الروماني كوزمين مدرب الأهلي، المباراة بطريقة لعب 4-1-4-1 مفضلاً البداية بحذر دفاعي بالدفع بتشكيلة من ماجد ناصر في حراسة المرمى، وأمامه في الدفاع وليد عباس وعيسى سانتو في القلب، وعبد العزيز صنقور على الجانب الأيسر، وعبد العزيز هيكل على الجانب الأيمن، وأمامهم الكوري الجنوبي كوون كيونغ.

أما في خط الوسط، فتم الاعتماد على ماجد حسن وحبيب الفردان في القلب، والمغربي أسامة السعيدي على الجانب الأيسر، وإسماعيل الحمادي على الجانب الأيمن، مع اللعب برأس حربة وحيد هو أحمد خليل.

تركيز وحذر

جاء الأداء ضعيفاً في الشوط الأول، وعاب الفريقان الاعتماد في اللعب على الكرات العالية بدون تركيز، لتنتهي جميع الهجمات دون خطورة، في ظل تألق وتركيز دفاعات الأهلي ومن ورائهم ماجد ناصر في الحد من خطورة أصحاب الأرض، مع انحصار اللعب بوسط الملعب.

وسعي تركتور سحب الأهلي خارج نصف ملعبه، من خلال التمريرات العرضية الكثيرة، في محاولة لتحقيق الفعالية الهجومية، إلا أن التركيز الدفاعي لـ«الفرسان» كان في أعلى حالاته، وأفسد مخططات البرتغالي توني مدرب تركتور.

ولاحت الخطورة الأولى من لاعبي الأهلي في الدقيقة 18، من ركلة حرة احتسبها حكم اللقاء قريباً من منطقة الجزاء لعرقلة إسماعيل الحمادي، وحصل الإيراني حبيب جرداني على إنذار، ولعبت الكرة وردت من دفاع تركتور ليسددها حبيب الفردان مباشرة، مرت بجوار القائم الأيمن.

فرصة الفردان

زاد الأداء الهجومي من لاعبي الأهلي الذي نزل إلى الشوط الثاني دون تغيير في التشكيلة، ومرر أسامة السعيدي كرة بينية وضعت حبيب الفردان وجهاً لوجه في الدقيقة 58، مع الحارس الإيراني الذي نجح في إنقاذ مرماه من هدف التعادل لـ«الفرسان».

ارتفع رتم المباراة، وزادت المساحات في الخطوط الخلفية للفريقين، وضغط «الفرسان» هجومياً واحتسبت ركلة حرة سددها أحمد خليل في الدقيقة 65، وارتطمت بالدفاع الإيراني وتحولت إلى ركنية، لعبها أسامة السعيدي من الجانب الأيمن ولم تستغل.

أجرى كوزمين تغييره الأول بهدف زيادة الفعالية الهجومية بخروج خروج ماجد حسن ودخول البرازيلي ايفرتون ريبيرو، وحاول أصحاب الأرض استغلال الاندفاع الهجومي لـ«الفرسان»، في تنظيم هجمات مرتدة، إلا أن حماس لاعبي الأهلي انهى تلك التهديدات مبكراً.

لجأ تركتور إلى التسديد البعيد في الدقيقة 87، وأطلق كرة أرضية مرت بجوار القائم الأيمن لماجد ناصر، وسقط حارس الفريق الإيراني للعلاج في كرة عالية مشتركة، ليحتسب حكم المباراة 5 دقائق وقت بدل ضائع، قبل أن يسقط الحارس مجدداً في كرة مشتركة كاد أن يسجل منها سعيد جاسم هدف التعادل للأهلي في الدقيقة 3 من الوقت بدل الضائع.

خطأ غريب

احتسب حكم المباراة ركلة حرة مباشرة من مكان غريب على خط منطقة جزاء الأهلي، وسددت قوية بين يدي الحارس ماجد ناصر في منتصف المرمى، لتنتهي المباراة بخسارة الأهلي للجولة الثانية من دوري أبطال آسيا.

طباعة Email