العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الجزيرة ينفرد برقم هجومي جديد

    بالرغم من أن الجزيرة تنازل مؤخراً عن صدارة الدوري لمصلحة منافسه المباشر العين، إلا أنه ما زال صاحب خط الهجوم الأقوى في المسابقة بـ 46 هدفاً، وما زالت أفضليته الهجومية الكاسحة التي لعبت أكبر الأدوار وراء تصدره للمنافسة، ومحافظته على حظوظه في الفوز بلقب الدوري، تميزه عن بقية منافسيه المحليين، وامتدت أيضاً لتمنحه أفضلية إحصائية ورقمية على متصدري أكبر الدوريات الأوروبية.

    وذلك بعد أصبح فخر أبوظبي الفريق الوحيد الذي نجح في هز الشباك في كل مبارياته في بطولة الدوري، متفوقاً على صاحب المركز الأول العين، والمتصدرين أوروبياً، مثل ريال مدريد، شيلسي، يوفنتوس وبايرن ميونخ وغيرهم.

    ولم تتوقف الماكينة الهجومية للجزيرة عن الدوران، وهز شباك المنافسين في كل المباريات بلا استثناء، بما في ذلك المباريات التي خسرها أمام الأهلي 2 : 4، والشارقة 1 : 2، والظفرة بذات النتيجة، وأيضاً التي تعادل فيها مع الفجيرة 2 : 2، والظفرة 3 : 3، والوحدة 1 : 1.

    ليتفوق فخر أبوظبي بذلك على العين، الشباب والوحدة الذين فشلوا في التسجيل في مباراة واحدة، وبني ياس، الوصل والظفرة الذين فشلوا في التسجيل في ثلاث مباريات، والنصر والإمارات اللذان فشلا في التسجيل في 4 مباريات، والأهلي الذي فشل في التسجيل في 6 مباريات، والفجيرة، الشارقة، وعجمان الذين فشلوا في التسجيل في 7 مباريات، وأخيراً اتحاد كلباء الذي فشل في التسجيل في 8 مباريات.

    أفضلية كبيرة

    وامتدت هذه الأفضلية للجزيرة، لتشمل متصدري الدوريات الأوروبية الكبيرة، حيث لم تنجح الفرق أصحاب المراكز الأولى في هذه الدوريات الإنجليزي، الإسباني، الإيطالي، الألماني، الفرنسي، الهولندي، البرتغالي، البلجيكي، اليوناني، الروسي، السويسري، التركي والأوكراني، في هز الشباك في كل مبارياتها في الدوري.

     الجدير بالذكر، أن ميركو فوسينيتش مهاجم الجزيرة، يحتل صدارة هدافي دوري الخليج العربي برصيد 20 هدفاً من 17 مباراة، بمعدل 1.17 هدف في المباراة الواحدة، وهو المعدل الذي يتفوق به المونتينيغري الدولي على نخبة من أبرز مهاجمي أوروبا، مثل سيرجيو أغويرو ودييغو كوستا مهاجما مانشستر سيتي وشيلسي الإنجليزيين.

    طباعة Email