العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    امتدح مردود فريقه وعبّر عن سعادته الكبيرة بتخطي الفجيرة

    زلاتكو: الفوز يرفع معنوياتنا قبل اللقاء الآسيوي

    صورة

    عبّر الكرواتي زلاتكو داليتس مدرب العين عن سعادته بفوز فريقه على الفجيرة أول من أمس على ملعب استاد هزاع بن زايد لحساب الجولة المؤجلة من الأسبوع الرابع لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وأشار إلى أن فريقه قدم مباراة متميزة أمام فريق قوي دخل إلى أرض الملعب بمعنويات عالية بعد الفوز الذي حققه على العين في اللقاء الأخير، وهو ما جعل المباراة تبدو صعبة، غير أن لاعبي العين تجاسروا على خير نسق وفرضوا شخصيتهم على الفريق الضيف واستطاعوا أن ينهوا اللقاء لصالحهم بنتيجة ممتازة.

    صدارة الزعيم

    وبفوزه بثلاثية نظيفة على ضيفه الفجيرة انفرد العين بصدارة الترتيب العام لفرق الدوري مبتعدا بفارق ثلاث نقاط عن غريمه ومنافسه المباشر فريق الجزيرة، وكانت عودة صانع الألعاب الموهوب عمر عبد الرحمن الذي زج به المدرب زلاتكو في بداية الشوط الثاني، بمثابة دعم قوي للفريق البنفسجي الذي هيمن تماما على مجريات اللعب في وسط الميدان وصنع العديد من الفرص الخطيرة أمام مرمى منافسه، الأمر الذي أجبر الأخير على التراجع إلى منطقته متيحا المساحة والزمن للاعبي العين، لتعود الخطورة للمهاجم الغاني أسامواه جيان الذي غاب عن التسجيل في الفترة الأخيرة ليضيف الهدف الثاني له ولفريقه في المباراة بعد أن سجل في الشوط الأول من ركلة جزاء، فيما تكفل مدافع الفجيرة عبد العزيز إسماعيل بتسجيل الهدف الثالث، وعزز الفوز الثلاثي من معنويات الزعيم العيناوي قبل مواجهته الآسيوية المقبلة التي يحل خلالها ضيفا على نفط طهران الإيراني غدا الثلاثاء على ملعب الأخير لحساب الجولة الثانية من مرحلة المجموعات.

    مكاسب المباراة

    وعدد زلاتكو داليتس خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد بعد المباراة، المكاسب التي خرج بها فريقه بعد الفوز على الفجيرة، وفي مقدمتها استعادة نغمة الانتصارات التي غابت عن الفريق في المباراتين السابقتين أمام الفجيرة بالدوري والشباب السعودي بالبطولة الآسيوية، كما أشار إلى نظافة شباك العين خلال مباراتين متتاليتين لم يسجل خلالها الفريق شباك الخصوم، فضلا عن عودة المهاجم الغاني أسامواه جيان إلى التسجيل بإحرازه لهدفين، ومن المكاسب أيضاً عودة صانع الألعاب عمر عبد الرحمن للمشاركة مع الفريق، وعبر المدرب عن أسفه للإصابة التي تعرض لها كل من كيمبو إيكوكو ومحمد فايز خلال المباراة، متمنياً عودتهما سريعا لصفوف الفريق.

    إشادة

    وأشاد زلاتكو بالأداء القوي والروح القتالية العالية التي ظهر عليها اللاعبون، وقال إنه وبرغم صعوبة المباراة أمام الفجيرة أول من أمس إلا أن لاعبي العين نجحوا في فرض أسلوبهم وأفضليتهم على أرض الميدان، وهيمنوا تماماً على مجريات اللعب، مؤكداً أن صدارة الدوري ستعزز من ثقة اللاعبين وترفع معنوياتهم قبل المواجهة الآسيوية أمام نفط إيران في الجولة الثانية من مرحلة المجموعات والتي لا نملك الوقت الكافي للتحضير لها في طهران، وعبر عن ثقته بقدرة فريقه على تجاوز الظروف والظهور بأفضل حالة في مباراته الآسيوية ليعود من هناك بالنتيجة المأمولة لتعزيز حظوظه في المنافسة بقوة على التأهل للمرحلة التالية.

    جماهير العين

    وعبر المدرب الكرواتي عن شكره للجماهير التي شجعت الفريق وساندت اللاعبين بحرارة بعد الأسلوب الدفاعي الذي لعب به الفريق الضيف والذي نجح في إغلاق المساحات أمام الهجوم ما جعل الأمور تبدو صعبة، قبل أن يسجل الفريق الهدف الأول في نهاية الحصة الأولى من اللقاء، الأمر الذي عزز من المعنويات في الشوط الثاني خصوصا بعد دخول اللاعب عمر عبد الرحمن.

    العين يغادر إلى إيران برئاسة عبدالله بن محمد

     

    غادرت بعثة فريق العين، مساء أمس على متن طائرة خاصة، من مطار العين الدولي، برئاسة الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، متجهة إلى طهران لمواجهة نفط إيران ضمن الجولة الثانية في مرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا. ضمت البعثة كلا من راشد مبارك الهاجري، نائب رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم ومحمد عبيد حمدون، عضو مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم ومحمد عبيد حماد، مشرف الفريق الأول وناصر الجنيبي، مدير الفريق وزلاتكو داليتس، المدير الفني وأعضاء الجهازين الفني والطبي، و20 لاعباً هم خالد عيسى، محمود الماس، محمد سعيد بوسندة، إسماعيل أحمد، مهند سالم العنزي، راشد مهير، سالم جمعة العزيزي، سعيد مصبح المنهالي، محمد أحمد، هلال سعيد، لي ميونغ جوو، أحمد برمان، محمد عبدالرحمن، إبراهيم دياكيه، خليفة راشد الوحشي، عمر عبدالرحمن، راشد عيسى، ميروسلاف ستوتش، كيمبو جيريس وأسامواه جيان». وغاب سعيد الكثيري ومحمد فايزعن البعثة بسبب الإصابة.

    عموري: حصلنا على3 نقاط وليس بطولة

    قال عموري صانع ألعاب العين الموهوب والعائد للمشاركة مع الفريق بعد غياب بسبب الإصابة إن صدارتنا للترتيب لا تعني أننا حصلنا على البطولة، وأن الطريق مازال طويلا في الدوري، وعلينا أغلاق ملف هذه المباراة والتفكير بجدية في المباريات المقبلة على الصعيدين المحلي والآسيوي، وأكد أن عودة جيان للتسجيل وإحرازه ثلاثة أهداف بعد غيابه عن التسجيل في المباراتين السابقتين أبرز مكاسب العين، موضحا أن الفوز معنوي قبل لقاء نفط طهران في المسابقة الآسيوية.

    محمد أحمد: دافع معنوي

    اعتبر مدافع فريق العين الدولي محمد أحمد أن الفوز الذي حققه فريقه على الفجيرة أول من أمس على ملعب هزاع بن زايد، جاء في الوقت المناسب لتعزيز معنويات اللاعبين قبل خوض اللقاء الآسيوي أمام نفط إيران غداً الثلاثاء على ملعب الأخير، وامتدح اللاعب المردود المتميز الذي قدمه الفريق، وقال إن عودة عموري أعادت الكثير من الحيوية للعين، وأشار إلى مواجهة الفجيرة بمثابة بروفة إعدادية قبل اللقاء الآسيوي، معربات عن تمنياته بأن يتابع العين نجاحاته على الصعيدين المحلي والخارجي، موضحا أن الزعيم عازم على إسعاد جماهيره وتحقيق تطلعاتها بتحقيق الانتصارات واعتلاء منصات التتويج.

    هيشك: قدمنا أداء متكافئاً في الشوط الأول والهدف الثاني أربك اللاعبين

     

    يعتقد التشيكي إيفان هيشك مدرب فريق الفجيرة أن ركلة الجزاء التي احتسبها حكم اللقاء بعد الاحتكاك الذي حدث بين حارس مرمى فريقه ومهاجم العين أسامواه جيان غير صحيحة حسب تقديره، مشيراً إلى أنها كانت نقطة التحول في المباراة، وقال إن الفجيرة قدم أداء قويا وكان ندا للعين معظم فترات المواجهة، حيث نجح في صناعة الفرص والمحاولات الهجومية وأضاع أكثر من هدف.

    هدف أربك الحسابات

    وقال هيشك الذي كان يتكلم في المؤتمر الصحافي عقب المباراة ان فريقه ظهر بمستوى متميز في الحصة الأولى من اللقاء قبل أن يتخلف بالهدف الأول في نهاية الشوط، وعاد بعد ذلك لمحاولة تعديل النتيجة في الشوط الثاني وكان قريبا من تحقيق هدفه، غير أن استقبال شباكه للهدف الثاني عن طريق الخطأ أربك الحسابات بعد أن تسبب في إحباط اللاعبين، ما قاد إلى انخفاض مردودهم.

    أسلوب دفاعي

    ونجح الفريق الزائر في فرض أسلوبه الدفاعي المنظم على أصحاب الأرض طوال الشوط الأول من المباراة، قبل أن يحصل العين على ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من الحصة الأولى للقاء ليسجل منها هدف التقدم، فيما عاد الفجيرة في الشوط الثاني برغبة واضحة في تعديل النتيجة، ليقود عددا من المحاولات الخطيرة، غير أن دفاع العين ومن خلفه حارس المرمى خالد عيسى نجح في الإبقاء على شباكه نظيفة، فيما تسبب الهدف الثاني الذي سجله مدافع الضيوف بالخطأ في مرماه في خلط أوراق الفريق الفجراوي الذي وجد نفسه متخلفا بهدفين في وقت كان يسعى فيه لإدراك التعادل، وذلك قبل أن ينهي المهاجم الغاني أسامواه جيان المباراة تماما بتسجيله الهدف الثالث والذي كفل لأصحاب الأرض الفوز بثلاثية نظيفة.

    غير راضٍ

    وقال مدرب الفجيرة إن فريقه كان يرغب في تقديم مستوى أفضل، بما يقوده لصناعة خطورة أكبر على مرمى العين، خصوصا عندما تكون الكرة بحوزتهم، غير أن الأمور لم تمض كما هو مخطط لها، وأشار إلى أنه غير راض على مردود اللاعبين في المباراة رغم أنهم بذلوا جهودا كبيرة، وأضاف: أمامنا مباراة أخرى مهمة أمام الأهلي ونأمل في أن نستعد لها بشكل جيد بعد أن نقوم بتحليل أداء فريقنا أمام العين ونعالج الأخطاء والسلبيات، حتى ندخل اللقاء المقبل بشكل أفضل يتيح لنا تحقيق النتيجة المأمولة.

    تصريحات

    سانوغو: واجهنا صعوبات كبيرة

    يرى العاجي بوبكر سانوغو مهاجم فريق الفجيرة أن ركلة الجزاء التي احتسبت ضد فريقه أمام العين أول من أمس كانت بمثابة نقطة التحول في المباراة بعد أن سجل العين منها هدفه الأول، لافتا إلى أن الاحتكاك بين الحارس ومهاجم العين كان عاديا لا يستحق احتساب ركلة جزاء، وقال إن فريقه قدم مردودا مميزا في شوط اللعب الأول، غير أنه واجه صعوبات في الحصة الثانية بعد أن مارس العين ضغوطا كبيرة عليه، وأكد أن الفجيرة بمدربه الجديد وبروح لاعبيه القتالية قادر على البقاء في دوري الخليج العربي بالفترة المقبلة.

     

    أيوب عمر: لا تعليق على التحكيم

    رفض أيوب عمر حارس مرمى الفجيرة التعليق على قرار ركلة الجزاء الذي اتخذه الحكم ضده بعد احتكاكه مع مهاجم العين أسامواه جيان داخل منطقة العمليات، وقال إن قرارات الحكم تخصه وحده وليس مخولا بالحديث عنها سلبا أو إيجابا، وعبر عن أسفه لخسارة فريقه بثلاثية نظيفة، لافتا إلى أنهم حاولوا العودة إلى اللقاء في الشوط الثاني غير أن تسجيل العين للهدف الثاني أربك الحسابات، وأكد أن الخسارة لن تثني طموحاتهم في اللقاء المقبل أمام الأهلي، وسيضاعفون من جهودهم للتعويض بعد أن يقف الجهاز الفني على الأخطاء والسلبيات في مباراة العين ويعمل على تصحيحها وعلاجها.

     

    حميد أحمد: قادرون على التعويض

    استبعد لاعب الفجيرة حميد أحمد أن تؤثر الخسارة التي مني بها فريقه أمام العين أول من أمس على معنوياتهم وطموحاتهم في دوري الخليج العربي وقبل مباراة الأهلي في الجولة المقبلة من المنافسة، وقال إن فريقه قدم مباراة جيدة في الشوط الأول وسعى بكل قوته للعودة للمباراة بعد تخلفه بهدف في الشوط الثاني، غير أن الأمور لم تمض كما أرادوها، خصوصا بعد أن اهتزت شباكهم بالهدف الثاني عن طريق الخطأ، وأشار إلى أن الخسارة أمام العين ليست نهاية المطاف وأن الفجيرة قادر على التعويض في المباريات المقبلة.

    طباعة Email