مع السعودية والأردن وكوريا الجنوبية

«الأبيض» في المستوى الثاني لقرعة آسيا 2015

من لقاء منتخبنا الأخير في التصفيات أمام أوزبكستان في طشقند البيان

جاء منتخبنا الوطني الأول في المستوى الثاني من التصنيف الذي وضعه الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، لقرعة النسخة السادسة عشرة من الكأس الآسيوية التي تقام نهائياتها في أستراليا في الفترة من 4 إلى 26 يناير 2015، علماً أن تصنيف المنتخبات الآسيوية المشاركة في البطولة القارية، تم وضعه بناءً على التصنيف الصادر من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) خلال الشهر الماضي.

من المقرر أن تجرى قرعة البطولة في مدينة سيدني الأسترالية يوم 26 مارس الجاري، بمشاركة المنتخبات المؤهلة إلى النهائيات، حيث يضم المستوى الثاني للتصنيف الآسيوي أيضاً كلا من منتخبات السعودية والأردن وكوريا الجنوبية، إلى جانب الإمارات، فيما يضم التصنيف الأول منتخبات أستراليا واليابان وإيران وأوزبكستان، ويضم المستوى الثالث من التصنيف، منتخبات العراق وقطر وعمان والصين، ويتواجد في المستوى الرابع للتصنيف منتخبات البحرين والكويت وكوريا الشمالية، بالإضافة إلى بطل كأس التحدي الآسيوي 2014.

تراجع التصنيف

تأهل إلى النهائيات الآسيوية 4 منتخبات دون خوض تصفيات، وهي اليابان حامل اللقب، وأستراليا وصيف بطل النسخة الماضية والدولة المنظمة، وكوريا الجنوبية صاحب المركز الثالث، وكوريا الشمالية بطلة كاس التحدي الآسيوي 2012، وتأهلت باقي المنتخبات عبر التصفيات القارية.

كان اتحاد الكرة الاماراتي، يتطلع إلى التواجد في التصنيف الأول من قرعة البطولة الآسيوية من خلال الفوز على نظيره الأوزبكستاني في الجولة الأخيرة من التصفيات القارية، حتى يتجنب الاصطدام بأحد المنتخبات القوية في الدور الأول للبطولة، لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن، وتراجع تصنيف "الأبيض" الدولي بعد التعادل 1-1 مع أوزبكستان، مما أدى تراجع تصنيفه القاري إلى المستوى الثاني، وبالتالي بات متوقعاً وقوعنا في مجموعة صعبة في البطولة الآسيوية، وربما تجمعه تلك المجموعة مع أي من المنتخبين البحريني أو الكويتي من التصنيف الرابع.

 

3 نقاط

أستراليا كانت المرشحة الوحيدة للفوز بحق التنظيم الآسيوي، وفي يوم 5 يناير 2011 اختيرت بشكل رسمي، وتأهل منتخبنا الوطني إلى البطولة القارية بعدما أنهى مشواره في التصفيات الآسيوية دون تلقي أي هزيمة، ونجح في الوصول بتصنيفه العالمي من المركز 138 إلى المركز 58 في فترة زمنية بسيطة لم تتجاوز سنتين بقيادة مدربه المهندس مهدي علي، قبل أن تفقد الإمارات 3 نقاط، لتتراجع في التصنيف العالمي إلى المركز 61 برصيد 550 نقطة، محتلة المركز الخامس في التصنيف على المستوي القاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات