الجزيرة يغلق ملف الآسيوية ويستعد للظفرة

أغلق الفريق الأول لكرة القدم بنادي الجزيرة ملف البطولة الآسيوية لكرة القدم مؤقتا، بعد الإنجاز التاريخي الذي حققه على فريق الشباب السعودي، بالفوز عليه في الجولة الثانية في البطولة التي أقيمت بينهما يوم الثلاثاء الماضي بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليؤكد جدارته لصدارة المجموعة الأولى برصيد العلامة الكاملة 6 نقاط من مباراتين، وفتح ملف مباراته مع الظفرة التي ستقام بينهما غدا على إستاد حمدان بن زايد آل نهيان بمدينة زايد بالمنطقة الغربية، ضمن الدور قبل النهائي لكأس المحترفين، وفي صراع مع الزمن استأنف الفريق التدريبات على الفور يوم وصوله وبدون راحة كافية، استعدادا لهذه المباراة المهمة، وذلك بإجراء تدريب خفيف شارك فيه جميع اللاعبين بهدف فك العضلات، وفي اليوم التالي أجرى الفريق تدريبا استشفائيا بمسبح النادي بهدف استعادة الشفاء استعدادا لمباراة الغد.

تدريب ختامي

ومن المقرر أن يختتم الفريق الجزراوي استعداداته اليوم بإجراء تدريبه الختامي، الذي سيضع خلاله مدربه الإيطالي والتر زنغا اللمسات الأخيرة على طريقة اللعب التي سيخوض بها المباراة، واختيار التشكيلة المناسبة والتي من المتوقع أن تشهد بعض التغييرات البسيطة، من خلال مشاركة بعض اللاعبين الذين لم يشاركوا في مباراة الشباب السعودي.

وعن هذه المباراة وأحوال الفريق، أكد علي النعيمي المتحدث الرسمي باسم شركة الجزيرة لكرة القدم، أن فريقه يصارع الزمن وتلك هي ضريبة الفرق التي تنافس على الألقاب، حيث ينافس فريق الجزيرة حاليا في بطولة دوري الخليج العربي وكأس المحترفين والبطولة الآسيوية، وواصل مؤكدا أن المباراة مهمة للغاية للجزيرة الذي يسعى للفوز والتأهل للدور النهائي للمنافسة.

وأكد النعيمي أن المباراة صعبة للظروف التي يمر بها فريقه من خلال محاربته على أكثر من جبهة، وعدم وجود راحة كافية بين المباريات، مما يصعب ذلك مهمة الجهاز الفني في إعادة تأهيل اللاعبين، بعكس فريق الظفرة الذي كانت الفرصة متاحة أمام مدربه الدكتور عبد الله مسفر، تقنين أحمال التدريب ومنح اللاعبين الراحة الكافية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات