العميد السعودي يحرم الزعيم من الصدارة الآسيوية

زلاتكو: لم نستثمرأفضليتنا في الشوط الأول

صورة

انتكست آمال مدرب العين الجديد الكرواتي زلاتكو دالتش الذي حل الأسبوع الماضي، بديلاً للإسباني كيكي فلوريس في قيادة الفريق، حيث تعثرت بدايته مع العين بعد الخسارة التي مني بها أمام مضيفه الاتحاد السعودي 1-2 في المباراة التي جرت بينهما، أول من أمس، على ملعب ستاد الملك عبدالعزيز في الشرائع بمكة المكرمة، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة في دوري أبطال آسيا 2014.

وتراجع الزعيم بعد الخسارة من الصدارة الى المركز الثاني بالتساوي مع الاتحاد ب3 نقاط لكليهما.

أفضلية عيناوية

ولم يستثمر الفريق البنفسجي الحالة المعنوية الجيدة التي كان عليها قبل المباراة، ولا الأفضلية التي حققها خلال المواجهة عندما تقدم بهدف السبق لأسامواه جيان على مشارف الدقيقة 38 ليتراجع بطريقة مستغربة في الحصة الثانية ليخسر نتيجة اللقاء، رغم أن أصحاب الأرض أهدروا فرصة مؤكد لمعادلة النتيجة عندما تصدى الحارس العيناوي خالد عيسى لركلة جزاء سددها مختار فلاتة في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

مستوى متميز

وهنأ زلاتكو داليش، المدير الفني للعين، فريق الاتحاد السعودي بالفوز بنتيجة المباراة، وقال خلال المؤتمر الصحافي بعد المباراة: «العين قدم مردوداً مميزاً خصوصاً في شوط اللعب الأول، الذي ظهر فيه بمستوى متميز وقدم كرة قدم حقيقية، ليفرض هيمنته على مجريات اللعب ويهدر العديد من الفرص قبل أن يتقدم جيان بهدف السبق، غير أننا في الشوط الثاني لم نقدم المستوى المأمول واعتمدنا على التمريرات الطويلة وفقدنا الاستحواذ على الكرة».

خطورة الشباب

وأضاف: «تحدثت قبل المباراة إلى اللاعبين وأشرت إلى خطورة لاعبي الاتحاد الشباب والسرعة الكبيرة التي يتمتعون بها، وقد لعبوا أمامنا بعزيمة عالية بمساندة كبيرة من جماهيرهم على المدرجات، واستطاعوا أن يتغلبوا على عامل نقص الخبرة، ولكن بالنسبة لنا المواجهة انتهت وسنفكر في مباراتنا المقبلة أمام تراكتور سازي الإيراني».

ومضى بقوله: نجح الحارس خالد عيسى في التصدي لركلة جزاء مع نهاية شوط اللعب الأول ليحافظ على تقدم العين بهدف دون رد، وبرغم الأفضلية الواضحة للاعبي العين من حيث طول القامة مقارنة بلاعبي الاتحاد، غير أننا استقبلنا الهدف الأول من ركلة ركنية، وينبغي علينا اللعب بمسؤولية أكبر خلال استحقاقاتنا المقبلة».

أفضلية شبابية

وحول ما إذا كان يرى أن الاتحاد فاجأ العين في المباراة قال: «لا يمكن أن نطلق عليها مفاجأة واستطعنا في الشوط الأول فرض سيطرة مطلقة ولم يتمكن صاحب الأرض سوى تنظيم هجمة واحدة على مرمانا، ولكن في الشوط الثاني كانوا هم الأفضل وكنت قد أشرت إلى خطورة فهد المولد ومختار والفريدي..

وأوضحت أنهم يمتلكون مهارات عالية وبمقدورهم إحداث الفارق في أي وقت، وقد تسنت لنا فرصة مثالية لإضافة الهدف الثاني عن طريق أسامواه جيان، لو استثمرها بصورة جيدة لاختلف الأمر، لأن النتيجة وقتها كانت ستصبح هدفين دون مقابل لصالحنا، لكن الأمور جرت بغير ما نريد في نهاية المطاف».

خسارة الصدارة

وبخسارته فقد الفريق البنفسجي صدارة المجموعة التي كان حصل عليها إثر فوزه بالجولة الافتتاحية على نادي لخويا القطري بهدفين لهدف على ملعب هزاع بن زايد بأفضلية الأهداف عن تيراكتور سازي تبريز الذي تصدر بأربع نقاط بعد فوز وتعادل، فيما تساوى العين مع الاتحاد بثلاث نقاط، مقابل نقطة واحدة للفريق لقطري.

وسيحاول العين العودة إلى صدارة المجموعة خلال مباريات الجولة الثالثة، عندما يلتقي ضيفه تبريز الإيراني في 18 من الشهر الحالي على ملعب استاد هزاع بن زايد، على أمل أن يحقق الفوز ليصل إلى النقطة السادسة ليجلس على مقدمة المجموعة، خصوصاً في حال تعثر منافسه الاتحاد السعودي أمام لخويا القطري في ذات الجولة.

 عبدالله بن محمد: العين قدم مردوداً مميزاً ولم يحالفه التوفيق

حرص الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، على التوجه إلى غرفة تبديل ملابس لاعبي الاتحاد السعودي بعد انتهاء مباراة الاتحاد والعين، والتي انتهت بفوز الأول 2-1، وذلك لتهنئتهم بفوزهم الأول بدوري أبطال آسيا، في مشهد رائع حظي بتقدير إدارة النادي والجهازين الفني والإداري ولاعبي الفريق، ووصف بندر بن عبدالعزيز أن الروح الرياضية التي أظهرها الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، تؤكد أنه مثال رائع وقدوة يتوجب أن يحتذي به كل الرياضيين.

ودعا الشيخ عبدالله بن محمد، جماهير العين للوقوف إلى جانب الفريق منذ الحصة التدريبية الأولى بمدينة العين، وحتى موعد مباراته أمام تراكتور سازي الإيراني لاستعادة صدارة المجموعة الثالثة من جديد على ملعب هزاع بن زايد، كما فعل أمام لخويا القطري في الجولة الأولى.

وأكد الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد، أن العين قدم مردوداً متميزاً أمام الاتحاد السعودي في الشوط الأول، غير أنه لم يستثمر بعض الفرص التي تسنت له وأبرزها المحاولة الهجومية الصريحة التي أهدرها أسامواه جيان في بداية شوط اللعب الثاني، ووقتها كان العين سيعزز تقدمه وتتحول الأمور تماماً.

وأوضح: المؤكد أن الفريقين قدما مباراة ممتعة، ويتوجب علينا ألا نقلل من قيمة فوز الاتحاد السعودي الذي قدم مباراة جيدة، والدور المؤثر الذي لعبه الجمهور بمنح اللاعبين الدافع القوي الذي مكنهم من تحويل تأخرهم في الشوط الأول إلى فوز، والمؤكد أن الجماهير في كرة القدم صاحبة كلمة ودور فاعل ومؤثر، الأمر الذي ظللنا نردده كثيراً.

وأكمل: لا يفوتني أن أشكر الجماهير العيناوية التي حضرت من الإمارات لمساندة الفريق، وفي نفس الوقت أود الإشادة بجماهير الاتحاد التي استهلت تشجيعها للفريق قبل بداية المباراة بساعات واستمرت المساندة بعد أن استقبل مرمى فريقهم هدف السبق ليمنحونا شعوراً وكأنهم متقدمين على عكس الواقع، وتابعوا دعمهم للفريق حتى بعد انتهاء صافرة النهاية.

وزاد: وفي اعتقادي أن الجماهير عملوا على تغيير نتيجة المباراة وكان لهم ما أرادوا، كما أن العين لم يكن سيئاً، إذ قدم اللاعبون مستوى متميزاً، ولكن التوفيق لم يحالفهم في الخروج بالنتيجة الإيجابية من ملعب الشرائع، كما أننا شاهدنا قيمة وأهمية الحضور والتشجيع المثالي.

واختتم: «المؤكد أن العين لم يكن نداً سهلاً للاتحاد على أرضه وبين جماهيره، وشخصياً لست حزيناً على الأداء بل العكس لأن الفريق قدم مردوداً متوازناً وكان قريباً من العودة بنتيجة مشرفة تتوازى والأداء، الأمر الذي يبشر بأن القادم أفضل اتساقاً مع المؤشرات الإيجابية التي لمسناها في المباراة.

القروني: حققنا فوزاً صعباً على فريق قوي مدجج بالنجوم

يرى خالد القروني، مدرب فريق الاتحاد أن الفوز الذي حققه فريقه على العين، أول من أمس، كان صعباً، بعد خسارة الجولة الأولى أمام تبريز الإيراني، فضلاً عن قيمة فريق نادي العين، والذي يمتلك لاعبين على أعلى مستوى. وقال: بعد أن استقبلت شباكنا الهدف الأول عملنا على إجراء بعض التغييرات الميدانية ودفعنا بفوزي عبدالغني ونجحنا في إحراز هدفين، ومن ثم تعاملنا بأسلوب المحاولات الهجومية المعاكسة على مرمى العين لتعزيز تقدمنا.

ورفض القروني وصف أداء فريقه بالسيئ في الشوط الأول، مؤكداً أن العين يمتلك أفضل العناصر والاندفاع أمامه سيكلفنا الكثير، لأنه يسعى إلى استغلال اندفاعنا، ولم يكن لنا خيار في الشوط الثاني سوى وضع عبدالفتاح كظهير أيسر وأحمد عسيري كظهير ثابت، حتى نتمكن من الحد من قوة هجوم العين وإحداث التوازن ما بين الدفاع والهجوم.

خالد عيسى: نأمل التعويض في الجولة المقبلة

وصف خالد عيسى، حارس مرمى العين مباراة فريقه أمام الاتحاد بالجماهيرية والممتعة، وقال: المباراة انتهت بفوز الاتحاد وعلينا أن نتعامل مع هذا الواقع بالتركيز والعمل على تعديل أوضاعنا على النحو الذي يمكننا من ترجمة الفرص إلى أهداف من أجل تحقيق النتائج الجيدة.

وأضاف: هناك تحسناً ملموساً في أداء الفريق، ما يؤكد أن التغيير الفني انعكس إيجاباً على المستوى ونأمل أن نتابع مردودنا القوي أمام كافة الخصوم حتى نحقق الفوز المصحوب بالأداء المشرف.

وزاد: من المهم الاستفادة من الأخطاء والوقوف على الإيجابيات التي أصبحت أكثر مع زلاتكو الذي جاء بأفكار مميزة تتناسب وعقليات اللاعبين، ونحمد الله بتعادل لخويا وتبريز وتركيزنا على نقاط الفريق الإيراني لاستعادة الصدارة مجدداً.

 درع العين التذكارية لقنصل الإمارات بجدة

أهدى الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان، درع العين التذكارية، لأحمد محمد المنقوش، القنصل العام لدولة الإمارات بجدة، كما أهدى نادي الاتحاد السعودي أيضاً درعاً تذكارية استلمها يوسف النجار، مدير العلاقات العامة بالنادي. واستلم الشيخ عبد الله بن محمد درعاً تذكارية من قنصلية الدولة بجدة، سلمها له أحمد محمد المنقوش، والذي أهدى أيضاً نادي الاتحاد السعودي درعاً مماثلاً، وذلك على هامش مباراة العين والاتحاد التي جرت أول من أمس، على ملعب استاد الملك عبد العزيز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات