راحة 36 ساعة فقط للاعبي النصر

العميد يبدأ الاستعداد للملك من البحرين

جانب من تدريبات النصر في البحرين تصوير ـــ عاطف الغمري

بدأ النصر "العميد" استعداداته لمواجهة الملك الشرقاوي لحساب الجولة 20 لدوري الخليج العربي، التي تقام 21 الجاري من البحرين بعد الفوز على البسيتين في البطولة الخليجية الثلاثاء الماضي بهدف من دون رد، حيث اختار الجهاز الفني بقيادة الصربي ايفان يوفانوفيتش مواصلة الإقامة يوما إضافيا في العاصمة المنامة، وعدم مغادرة الفريق بعد المباراة مباشرة لتجنب الإرهاق.

وأجرى النصر أولى الحصص التدريبية في مشوار التحضير لمباراة الشارقة صباح أول من أمس على ملعب البسيتين لإنعاش اللياقة البدنية للاعبين، قبل الركون للراحة لمدة 36 ساعة واستئناف التدريبات مساء أمس على استاد آل مكتوم.

الفارق الزمني

وأكد مدير الفريق خالد عبيد، أن اختيار انطلاق بدء التحضيرات لمباراة الشارقة في دوري الخليج العربي مباشرة من البحرين، كان بهدف كسب الوقت واستغلال الفارق الزمني بين مباراتي البسيتين والجولة 20، لتمكين اللاعبين من راحة إضافية ولو لساعات قليلة قبل العودة إلى دبي..

وقال في هذا السياق: نظرا لانتهاء مباراتنا أمام البسيتين في توقيت متأخر من مساء الثلاثاء، فضّلنا الإقامة لمدة يوم إضافي في المنامة حتى نتجنب إرهاق اللاعبين، خاصة أن الفارق الزمني، الذي يفصلنا عن مواجهة الشارقة مريح، ويمكننا من أخذ قسط من الراحة ولو لساعات قليلة قبل الدخول في المرحلة الإعدادية لمباريات الدوري، وكذلك للجولة الرابعة للبطولة الخليجية، التي سنواجه فيها الخور القطري على أرضه في الأول من الشهر المقبل. وأضاف: تدرب الفريق صباح الأربعاء الماضي على ملعب البسيتين، وبعد ركون اللاعبين لراحة قصيرة غادرنا إلى المطار ووصلنا إلى دبي مساء أول من أمس.

مرحلة مهمة

وأوضح خالد عبيد أن الفريق سيواصل استعداداته بدون الركون لراحة إضافية، حيث تنتظره مرحلة مهمة خلال الأيام القليلة المقبلة، سواء في الدوري المحلي أو في المسابقة الخليجية، مشيرا إلى ان النصر سيحاول الاستفادة من الحالة المعنوية الجيدة للحفاظ على سلسلة النتائج الإيجابية، حيث لم يقبل الفريق أي هدف في شباكه منذ 5 مباريات، بواقع 3 مباريات في دوري الخليج العربي أمام الإمارات وبني ياس والعين، ومباراتين في البطولة الخليجية أمام الخور القطري والبسيتين البحريني.

عودة المصابين

ومن المنتظر أن تسجل بداية الأسبوع الحالي عودة ثلاثة لاعبين مصابين إلى التدربيات الجماعية للفريق، يتقدمهم المهاجم السنغالي ابراهيما توريه، الذي تغيب عن مباراة البسيتين بسبب إصابة في الركبة تعرض لها قبل سفر الفريق إلى المنامة..

بالإضافة إلى المدافع راشد مال الله، الذي كان انطلق الأسبوع الماضي في برنامج تأهيلي خاص وأصبح جاهزا للالتحاق بالفريق، والمهاجم يونس أحمد الذي أنهى بدوره البرنامج التأهيلي، الذي خضع له لمدة 6 أشهر بعد الجراحة، التي خضع لها على مستوى الرباط الصليبي في ايطاليا سبتمبر الماضي، وبات جاهزا بدوره للعودة من جديد للتدرب مع الفريق.

 عودة ايدير

 عاد المهاجم البرازيلي ايدير لويس من ايطاليا، بعد أن خضع الأسبوع قبل الماضي لجراحة في الركبة، ودخل في فترة نقاهة قبل بدء البرنامج التأهيلي، الذي من المنتظر أن يستمر حتى نهاية الموسم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات