يلتقي البسيتين البحريني بعد غد

النصر إلى المنامة اليوم وأعضاء المجلس يؤازرون الفريق

صورة

تغادر بعثة النصر بعد عصر اليوم إلى العاصمة البحرينية المنامة، استعداداً لمواجهة البسيتين البحريني بعد غد لحساب منافسات الجولة الثالثة للمجموعة الثالثة لبطولة كأس الأندية الخليجية، التي تضم إلى جانبهما الخور القطري، ويتصدر العميد جدول ترتيب المجموعة بـ 3 نقاط بفارق الأهداف عن البسيتين.

ومن المنتظر أن تصل بعثة النصر الساعة السادسة مساء إلى فندق الإقامة (الشيراتون)، حيث تستغرق المسافة بين مطار المنامة والفندق حوالي 20 دقيقة، وسيمنح المدرب الصربي إيفان يوفانوفيتش راحة تمتد أكثر من 24 ساعة للتخفيف عنهم من إرهاق السفر، حيث ينهي الفريق استعداداته الداخلية بدبي صباح اليوم على استاد آل مكتوم، بينما يجري آخر حصة تدريبية مساء غد على ملعب البحرين الوطني.

وتضم بعثة النصر 21 لاعباً من بينهم 3 حراس مرمى هم أحمد شمبيه، عبد الله إسماعيل، إبراهيم عيسى، و18 لاعباً في مختلف المراكز، هم محمود حسن، هلال سعيد، خليفة مبارك غانم، علي العامري، خميس العيماني، محمود خميس، سعود سعيد، فهد سبيل، ليوناردو ليما، حميد أحمد، حسن محمد، حبيب الفردان، بريت هولمان، علي حسين، طارق أحمد، إبراهيما توريه والحسين صالح وعلي أحمد حاجي.

غيابات

ويغيب عن الرحلة المدافع راشد مال الله، الذي انطلق أول من أمس في برنامجه التأهيلي الخاص بعد الإصابة، التي كان تعرض لها في مباراة الإمارات في الجولة 17 للدوري، والمهاجم البرازيلي إيدير لويس، الذي خضع الأربعاء الماضي لجراحة زراعة غضروف في إيطاليا سيركن على إثرها لراحة لا تقل عن 6 أشهر، وحارس المرمى يوسف الزعابي، الذي يشكو من إصابة في الركبة، بالإضافة للمدافع الأيسر خالد سرواش المصاب في العضلة الضامة، وما زال يتدرب منفرداً والمهاجم يونس أحمد، الذي عاد أول من أمس من رحلة علاج من إيطاليا.

ومن المنتظر أن يلتحق عدد من أعضاء مجلس الإدارة بالبعثة لتوفير مزيد من الدعم المعنوي للفريق في هذه المباراة المهمة في مشوار النصر الموسم الحالي، حيث تعد بوابة المرور للدور الثاني، بالإضافة إلى أنها من الممكن أن تحسم صدارة المجموعة الثالثة، باعتبار أن التنافس حول بطاقة التأهل انحصر مبدئياً بين العميد والبسيتين.

وتعود بعثة النصر إلى دبي الأربعاء المقبل، الذي سيكون يوم راحة للفريق قبل استئناف تحضيراته لمواجهة الشارقة 21 الجاري لحساب الجولة 20 للدوري.

وكان العميد أوفد منسق الفريق الأول مهدي أحمد، أمس، إلى العاصمة البحرينية لإنهاء آخر الترتيبات بخصوص الإقامة والتدريبات وحضور الاجتماع الفني.

 

طلال في التدريبات بعد 730 يوماً

انضم طلال حمد لتدريبات الفريق الأول بعد غياب استمر 730 يوماً بسبب العقوبة، التي أخذتها ضده لجنة مكافحة المنشطات، على خلفية تناوله مواد محظورة في مارس 2012، وانضم حمد لتدريبات الرديف منذ شهر بهدف استعادة جاهزيته البدنية قبل الالتحاق أول من أمس بالفريق الأول.

وكان النصر أعاد قيد طلال حمد ضمن كشوفات الفريق خلال الميركاتو الشتوي فبراير الماضي، بعد أن جدد التعاقد معه لمدة عامين، تمهيداً للاستعانة بخدماته في بعض المباريات نهاية الموسم الحالي، في حال استعادة مستواه السابق.

ورفعت العقوبة بشكل رسمي عن طلال حمد أول من أمس، ومن المنتظر أن يظهر في دوري الرديف 22 الجاري خلال مباراة النصر والشارقة، وتعد عودته مكسباً للفريق، الذي كان يشكو من بعض الصعوبات في الجهة اليسرى قبل التعاقد مع محمود خميس، وبعد إصابة خالد سرواش ورحيل حسن أمين إلى الجزيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات