الوحدة يستقبل الخليج والوصل يلاقي دبا الحصن

جولة مفترق الطرق في دوري الصالات اليوم

مباريات دوري الصالات تدخل مراحل الحسم البيان

تحظى الجولة الـ 18 لدوري كرة قدم الصالات التي تنطلق اليوم في ابوظبي ودبي أهمية خاصة في سباق الصدارة قبل 5 جولات من نهاية الدوري، وهي أشبه بجولة مفترق الطرق لفرق المقدمة فالخليج المنفرد بالصدارة برصيد 41 نقطة يحل ضيفا على الوحدة ثالث الترتيب وصاحب الـ 38 نقطة في الساعة الرابعة والنصف مساء، وفي نفس التوقيت يستقبل الوصل صاحب الـ 35 نقطة والمركز الخامس ضيفه دبا الحصن الذي يليه في الترتيب برصيد 33 نقطة، ويحل الشباب صاحب المركز الرابع برصيد 35 نقطة والمتقدم عن الوصل بفارق الأهداف ضيفاً على الأهلي صاحب المركز السابع برصيد 18 نقطة على ملعب مدرسة أسماء بنت النعمان في دبي في السادسة والنصف من مساء اليوم، وتستكمل الجولة غداً الخميس بثلاث مواجهات أخرى تجمع الشارقة والنصر، الحمرية والشعب، الظفرة واتحاد كلباء.

وتعتبر مواجهة الخليج المتصدر مع مستضيفه الوحدة مهمة للفريقين من واقع رصيدهما في الجدول فالفوز يقرب الخليج كثيراً من اللقب، حيث تنتظره مواجهة واحدة صعبة أمام النصر في الجولة الأخيرة أما فوز الوحدة فسيهدي الصدارة للنصر في حال فوز الأخير غداً على الشارقة، فيما سيكون التعادل بطعم الخسارة للفريقين وستكون فرق النصر والشباب والوصل ودبا الحصن هي أكبر المستفيدين من تعادل الخليج والوحدة.

قمة عتيقة

أما مباراة الوصل صاحب المركز الخامس برصيد 35 نقطة مع دبا الحصن صاحب المركز السادس برصيد 33 نقطة، فتعتبر أيضاً من القمم العتيقة في مسابقات كرة الصالات من واقع أن الفريقين سبق لهما وأن تواجها كثيراً وتبادلا الانتصارات وكانت اشهر مباراة بين الفريقين تلك التي خسرها دبا الحصن في نهائي النسخة الأولى من بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وبعدها التقى الفريقان كثيراً ويعتبر الإمبراطور الوصلاوي هو صاحب العدد الأكبر من الانتصارات في تاريخ لقاءات ومواجهات فريقي دبا الحصن والوصل، وتشكل نتيجة المباراة التي تنتهي عليها اليوم مفترق طرق للفريقين.

وستكون خسارة دبا الحصن بمثابة ابتعاده بصورة كبيرة من المنافسة على لقب الدوري ونفس الحال بالنسبة للوصل في حال خسارته وسيكون التعادل نتيجة خاسرة للفريقين.

اهتمام خاص

و لن تكون مواجهة ديربي ديرة بين الأهلي والشباب أقل أهمية من المباراتين السابقتين ورغم ابتعاد الأهلي عن المنافسة، إلا أن الشباب يولي المباراة أهتماماً خاصاً ويسعى جاهداً للتقدم أكثر في لائحة الترتيب، ويركز أكثر على خدمة نفسه أولاً كما فعل في الاسبوع الماضي.

من جهة أخرى لن يكون الأهلي صيداً سهلا لمنافسه الشباب خصوصاً وأن فرقة الفرسان الحمر، التي تمتلك 18 نقطة في المركز السابع تركز على أن تكون لها الكلمة المسموعة في تحديد مسار اللقب بعد الابتعاد من المنافسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات