الشارقة يستعيد نغمة الفوز بعد 4 مباريات

بوناميغو: المركز 3 لا يغير هدفي في المنافسة

صورة

استعاد الشارقة نغمة الانتصارات بعد 4 مباريات لم يذق فيها طعم النصر، حيث تعادل في 3 مباريات على التوالي في دوري الخليج العربي مع النصر والأهلي والإمارات قبل أن يخسر في الكأس من العين، وجاء الفوز الشرجاوي على حساب الضيف السماوي "بني ياس" في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أول من أمس في الجولة العاشرة لدوري الخليج العربي بهدف أحمد خميس الغالي في الشوط الثاني، وهو الهدف الذي جعل الفريق يتقدم 4 مراكز للأمام ليجلس مرتاحاً في المركز الثالث برصيد 18 نقطة، ورغم المركز المتقدم الذي وصله الفريق حالياً في الجدول بنهاية الجولة العاشرة، إلا إن المدير الفني للفريق المدرب البرازيلي بوناميغو رفض التحول عن وجهة نظره السابقة وتغيير هدفه من المنافسة على مركز متقدم إلى المنافسة على اللقب، جاء ذلك في المؤتمر الصحافي بعد المباراة، حيث قال تفصيلاً: عندما حضرت لتدريب الشارقة كان هدفي صناعة فريق منافس وما زلت متمسكاً بهذا الهدف ومن حسن الحظ اننا تقدمنا كثيراً وأصبحنا ننافس مع فرق المقدمة ولكن لا يجعلنا ذلك نضغط على اللاعبين بتغيير هدفنا والقول إننا ننافس على اللقب بعد تعثر الأهلي أمام الوصل، فنحن يجب أن نواصل تركيزنا بنفس المستوى والتعامل مع المباريات بالقطعة.

وتحدث عن المباراة وفوز فريقه قائلاً: خضنا المباراة بعد موقف صعب بالخسارة من العين في الكأس ودائماً بعد الخسارة ما تهبط المعنويات للاعبين ولكن فريقنا تماسك ولم يتأثر كثيراً وقدّم مباراة جيدة أمام بني ياس رغم بدايتنا غير الجيدة في المباراة، ولكن في الشوط الثاني كانت لنا كلمة قوية من ناحية الأداء والنتيجة وظهر فريقنا بمستواه الحقيقي فسيطرنا على اللعب بالانتشار الجيد للاعبين والتمركز الصحيح والفوز لم يكن سهلاً ففريق بني ياس كان نداً قوياً في المباراة.

وأضاف بوناميغو: بالنسبة لإهدار الفرص من زي كارلوس وعدم توفيقه في التسجيل في الدوري، لسنا منزعجين من ذلك فهو لاعب هداف وضع بصمته في بطولتي كأس المحترفين وكأس رئيس الدولة وسجل في المباراة السابقة أمام العين، وربما لم يكن الوضع كما هو عليه في الدوري ولكن لا يقلل ذلك من إمكاناته كهداف للفريق وعلينا منحه مزيداً من الثقة كي يُسجّل في الدوري، ومعالجة سلبيات التهديف في المباريات نحرص على معالجتها في التمارين ولكن يبقى التوفيق عنصراً مهماً.

وختم بوناميغو: نعم صحيح ان الشارقة لم يفز في 4 مباريات قبل مواجهة بني ياس ولكنه أيضاً لم يخسر إلا مرة واحدة في المباريات الأربع وحتى الخسارة التي حدثت أمام العين في الكأس كانت حالة خاصة، وعملت على إخراج اللاعبين من أي تأثيرات سلبية بعد مباراة العين ووضع الخطة المناسبة والتكتيك الذي يقودنا للفوز على بني ياس ونجح اللاعبون في تنفيذ ما هو مطلوب منهم.

مدرب بني ياس

لم يخف خوخي دا سيلفا المدير الفني لبني ياس قلقه على الفريق بعد تراجعه للمركز الثامن وبقاء رصيده في 15 نقطة وقال سيلفا: النتيجة حدثت لسوء الحظ رغم أننا كنا نطمح للفوز أو على الأقل العودة من الشارقة بالتعادل، والمباراة عموماً كان فيها بني ياس منظماً وتحكم في الكرة بشكل كبير، وصنعنا اكثر من 3 فرص في الشوط الأول ومستوى المباراة متقارب بين الفريقين ومن أول خطأ سجل في مرمانا هدف الفوز الوحيد، وبعد الهدف لم تكن لنا ردة الفعل المطلوبة لتكمل بنفس المستوى الذي سيطرنا به قبل الهدف، في الشوط الأول اتيحت لنا أكثر من 3 فرص وصد الحارس كرات أخرى كما صد القائم فرصة، بالتأكيد قلق على ترتيب الفريق بعد التراجع للمركز الثامن وطموحنا كان مركزاً متقدماً قبل انطلاقة الدوري، وأتمنى العودة للانتصارات والقفز للمركز الرابع خاصة وأن الترتيب متقارب حالياً بين معظم الفرق، وهدف فريقنا الآن لم يتغير في الحصول عن مركز متقدم ولدينا مباراة مهمة يوم الخميس مع الجزيرة ويجب أن تكون ردة فعلنا قوية وتعويض خسارة الشارقة.

سبب التبديل

ودافع سيلفا عن استبدال نواف مبارك فقال: تغيير نواف حدث لأن الشارقة كان يضغط علينا أكثر كما ان بني ياس لم يواصل في الشوط الثاني بنفس مستواه في الأول، والتغيير جاء من أجل تكثيف الناحية الهجومية والضغط على دفاع الشارقة، لأن هدفنا كان اللعب في ملعب الخصم، ولسوء الحظ جاءت إصابة فوزي ونواف الشرقي وكلها تغييرات اضطرارية وليس صحيحاً أن تغيير نواف مبارك سبب الخسارة فعندما خرج نواف كنا متأخرين بهدف والمباراة الوحيدة التي تغيرت فيها النتيجة بشكل سلبي بعد تبديل نواف أمام فريق العين، ومن المنطقي، عندما نبحث عن هدف التعادل نترك مساحات في الخلف مما اتاح الفرصة للشارقة لصناعة بعض الفرص، ولكن لم يكن أمامنا خيار غير محاولة تعديل النتيجة، لأن الخسارة بهدف مثل الخسارة بهدفين.

وختم سيلفا: لن أتحدث عن أي لاعب في الفريق ولن أقيّم مستوى الأجانب وهذه أشياء اتحدث فيها في التمرين للاعبين والآن يجب تركيز جهدنا مع اللاعبين الموجودين ولن نناقش تغيير اللاعبين إلا مع الإدارة وفي الوقت المناسب.

نواف مبارك: الشارقة الحصان الأسود للدوري

أشاد نواف مبارك لاعب بني ياس بفريقه السابق «الشارقة»، ووصفه بالحصان الأسود لدوري الخليج العربي هذا الموسم، موضحاً أن الشارقة تطور كثيراً تحت قيادة المدرب البرازيلي بوناميغو، مبيناً أن الشارقة هو أول من أوقف زحف الأهلي بالتعادل الذي حققه معه في وقت كان فيه الأهلي يغرد بعيداً في الصدارة بفارق كبير عن منافسيه.

وتحدث نواف عن خسارة فريقه من الشارقة فقال: إن بني ياس لم يستحق الخسارة في المباراة برغم قوة منافـسه،

مشيراً إلى أن فريقه ربما لم يكن في مستواه المطلوب، ولكنه لم يكن سيئاً لدرجة استحقاقه الخسارة، وقال: إنهم كلاعبين غير راضين عن أنفسهم بعد الخروج من بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة ثم الخسارة في الدوري خلال أقل من أسبوع، وأوضح أن الخسارة التي تعرض لها فريقه من الشارقة نتجت من خطأ كلف الفريق الكثير.

وأكد نواف ضرورة طي صفحة الخسارة والانتباه للمباراة المقبلة أمام الجزيرة، لأن الحديث عن أي مبررات للخسارة لن يفيد والفريق مطالب بالتركيز أكثر على مباراة الجزيرة كي يعود لنتائجه المتميزة ويتقدم لمركز يناسبه قياساً بالإمكانات الكبيرة للنادي ووجود عناصر جيدة من اللاعبين المواطنين والمحترفين الأجانب.

وطالب نواف مبارك جماهير فريقه بمواصلة مساندتها القوية ونسيان النتائج السلبية السابقة، لأن مشوار الدوري طويل والتعويض متوقع لكل فريق.

المدافع راموس: سعادتي كبيرة

عبر مورسيو راموس مدافع الشارقة عن سعادته بفوز فريقه على بني ياس. وقال إن سر سعادته في سرعة عودة الفريق إلى مستواه وفرض أسلوبه بعد الخسارة من العين في كأس صاحب السمو رئيس الدولة. وقال انهم كلاعبين تعاهدوا على تقديم الافضل في المرحلة المقبلة مشيرا إلى أن التشكيلة التي لعبت امام بني ياس هي نفس تشكيلة العين باستثناء غياب لاعب واحد بسبب الايقاف، مبينا أن عدم تغيير التشكيلة يدل على أن الشارقة لم يكن في يومه مع العين.

محمد فوزي: خرجت لأحافظ على نفسي

أوضح محمد فوزي لاعب بني ياس ان خروجه من المباراة جاء بسبب الإصابة السابقة،حيث أصبت بشد قبل فترة وتعافىت منه ولعبت المباراة، لكن شعرت بنفس الإصابة تعاودني من جديد لذلك طلبت من المدرب تبديلي قبل أن تتفاقم الإصابة.

أكد فوزي أنه فضل أن يبتعد شوطا واحدا بدلا من الابتعاد عدة مباريات حال تفاقم الاصابة عند اكمالي المباراة، وقال إن الاصابة خفيفة ولن تمنعه من المشاركة في مباراة الجزيرة.

الحارس يوسف: كنت أخشى من نواف

أرجع محمد يوسف حارس مرمى الشارقة تألقه في مباراة بني ياس إلى التوفيق والتركيز العالي الذي ظهر به الفريق بصفة عامة. وقال إن التألق في صد الكرات لا يحسب له فقط بل، للمجموعة ككل وأضاف كنت اعمل الف حساب لفريق بني ياس الذي يضم مجموعة ممتازة من اللاعبين خصوصا المهاجمين وكان تركيزي مع نواف مبارك فهو صانع العاب ماهر وافضل من يسدد من خارج المنطقة وبحمد الله وتوفيقه نجحت في الخروج بشباكي نظيفة.

---------

-------------

طباعة Email
تعليقات

تعليقات