كوزمين تحت الحصار

ينتظر الأهلي حيثيات قرار العقوبة الموقعة على الروماني كوزمين مدرب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، والمتوقع صدوره من لجنة التحكيم في اتحاد الكرة برئاسة المستشار يوسف الشريف، لتحديد الخطوة القانونية التالية الواجب اتخاذها للتعامل مع العقوبة، وتتضمن الغرامة المالية وقيمتها 100 ألف درهم على كل من كوزمين لتوقيعه تعاقده مع الأهلي، رغم سريان تعاقده مع العين حتى منتصف عام 2014، والعين لتأخره في تسليم عقده مع المدرب الروماني في المدة القانونية، إلى جانب عقوبة الإيقاف لمدة 6 شهور لكوزمين.

سيكون أمام الأهلي 21 يوماً من تاريخ استلام حيثيات قرار العقوبة، للجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية "الكاس"، للنظر في قضية العين وكوزمين كاملة، بعد استنفاد كافة درجات التقاضي داخل اتحاد الكرة الإماراتي، وفي تلك الحالة لن يكون قرار لجنة التحكيم بالاتحاد الإماراتي ملزماً، وستبدأ فصول القضية من الصفر، وسيعود كوزمين لقيادة الأهلي من الملعب إلى حين صدور قرار الكاس، لكن وحتى تمام تلك الإجراءات، سيضطر الأهلي للعب بدون قيادة من مدربه كوزمين داخل الملعب، في مباراته أمام الشباب في الجولة الحادية عشرة يوم الجمعة المقبل.

حيثيات

في الوقت الذي ينتظر فيه الجميع حيثيات القرار، والذي أشار المستشار يوسف الشريف، إلى أنه تمت صياغتها بخط اليد في 40 صفحة كاملة، وينتظر أن تصدر بعد كتابتها إلكترونياً في حوالي 25، لإزالة الغموض عن عقوبة الإيقاف نفسها، بعدما جاء منطوق القرار بالإيقاف مؤقتاً، ولم يعلم تفسير كلمة مؤقتاً حتى الآن سوى لجنة التحكيم نفسها، كما يبحث البعض عن كيفية تطبيق الإيقاف نفسه.

وهل سيكون بمنعه من تدريب الأهلي، وما هي الآلية الملزمة للتطبيق في تلك الحالة، أم سيتم حرمانه من قيادة الأهلي من داخل الملعب لمدة 6 شهور أي حتى نهاية الموسم الجاري، ما يستلزم من الأهلي إيجاد حل فعال لتلك المشكلة، وفي مقدمة تلك الحلول التعاقد مع مدرب بديل.

كما تساءل البعض، عن لائحة الإيقاف التي سيتم تطبيقها على كوزمين، وهل ستكون لائحة أوضاع اللاعبين أم لائحة الانضباط، وكل تلك اجتهادات يحاول البعض تفسيرها لحين ظهور أدلة جديدة، ولكن التساؤل الذي تطرحه جماهير الأهلي عبر المنتديات ومواقع التواصل الاجتماعي، لماذا اختيار هذا التوقيت بالذات للإعلان عن عقوبة المدرب، مشيرين إلى أنها ليست المرة الأولى التي يحدث فيها هذا الأمر، إذ صدرت من قبل عقوبة الغرامة المالية وقيمتها نصف مليون يورو خلال مباراة الأهلي وعجمان في كأس المحترفين يوم 6 نوفمبر الماضي، والمصادفة أن تلك المواجهة كانت على ملعب الوصل أيضاً، لكنها انتهت لمصلحة الأهلي 2-1.

الصمت

التزم مسؤولو الأهلي الصمت كالعادة في مثل تلك المواقف، ولم تصدر أي ردود فعل رسمية، فيما أدلى منصور لوتاه عضو مجلس إدارة النادي الأهلي والمستشار القانوني للنادي، بتصريحات تلفزيونية أكد فيها أن الحكم غير قانوني، وأبدى فيها اندهاشه من الحكم الصادر من لجنة التحكيم، مشيراً إلى أن العين وكوزمين استأنفا القرار السابق بتغريم المدرب نصف مليون يورو والصادر من لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين، وإلى أنه تم رفض استئناف الاثنين وحكم بما لا وجود له في طلبات الطرفين أو حتى في اللوائح.

أكد لوتاه على أحقية كوزمين في اللجوء إلى (الكاس) دون الحصول على موافقة الاتحاد الإماراتي للكرة، استناداً إلى بند في العقد بين المدرب والعين، يلزم الطرفين باللجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية حال وقوع خلاف، وتعجب لوتاه م أن يتم اتخاذ العقوبة على بند بعدم السماح للمدرب بالعمل داخل إقليم الإمارات في حال فسخ التعاقد مع أي من الطرفين، ولم تنظر لجنة التحكيم إلى عدم أحقيتها بالنظر في القضية، وفقاً لبند اللجوء إلى (الكاس).

صورة

أوضح لوتاه أن كوزمين طلب في الاستئناف الذي تقدم به، بعدم اختصاص لجان اتحاد الكرة الإماراتي بالنظر في القضية، وطالب بانتقال القضية إلى المحكمة الدولية وفقاً لشروط العقد، والذي أشار منصور لوتاه إلى أن العين تقدم بصورة لعقد رفضها كوزمين وطالب بأصل التعاقد، ولم يقدم أصل العقد بداعي أن المدرب لم يسلمه له، كما أن الصورة المقدمة لا تتضمن توقيع العين على العقد، ومكتوباً فيها اسم المدير التنفيذي فقط.

وأكد أن أي خلاف في الاتفاقية أو أي نزاع سيكون من اختصاص محكمة الكاس، وهذا ما طلبه كوزمين في دفاعه، وحسب أقوال لجنة التحكيم في شرط عدم المنافسة بإقليم دولة الإمارات، والذي أخذ من العقد، وبالتالي كان من الأولى أخذ الشرط الثاني بتوجيه الخلاف للكاس، وأضاف أنه لا يمكن أن نأتي لصاحب مهنة ونطلب منه عدم العمل في أي مكان آخر لأن حجة العقد شريعة المتعاقدين لا تسري إذا كان العقد يخالف النظام العام للدولة، والعمل المهني لا يدخل في موضوع الأقاليم.

وأضاف أن مناقشة لجان الاتحاد لصورة العقد، لا تعني اعتراف كوزمين بها، كما أعرب لوتاه عن عدم فهمه لمنطوق القرار، مؤكداً أنه تحدث طويلاً مع بعض القانونيين الرياضيين، ولم يفهم أحد شيئاً حول كيفية تطبيق الإيقاف، وهل سيكون وفق لوائح الانضباط أو لوائح اللاعبين، ولا نعرف القصد من هذا القرار، وأكد أن النادي الأهلي في انتظار تسلم حيثيات الحكم للنظر، وكذلك للتعرف على حقيقة ما يتردد عن عدم اكتمال النصاب القانوني للجنة التحكيم وقت اتخاذ قرار العقوبة.

اختتم منصور لوتاه تصريحاته، مؤكداً أن المشكلة لم تعد كوزمين، لكن أبواب الجدل والخلاف القانوني الكثيرة التي فتحت، وكشفت عن الكثير من الخفايا، نافياً ما يتردد أن إقامة كوزمين لا تزال سارية على العين، وكيكي لا تزال سارية على الأهلي، ومؤكداً أن الأهلي والعين عينين في رأس واحد، والخلافات الحالية قانونية ولا تفسد الود بين الأندية الإماراتية.

 

 

يوسف الشريف: لم أقصد اختيار التوقيت لأني لا أتابع الدوري

 

أكد الدكتور المستشار يوسف الشريف رئيس هيئة التحكيم في تصريحات تلفزيونية، أن اللجان القانونية باتحاد الكرة الإماراتية بخير، ولا تتأثر بأي ضغوط داخلية وخارجية، وكشف أنه لا يتابع الدوري الإماراتي، ولا يعرف توقيتات المباريات لكثرة الانشغال، وبالتالي لم يقصد اختيار هذا التوقيت بالذات لاجتماع اللجنة وإصدار العقوبة على كوزمين، وأن من حق الشارع الرياضي الحديث عن القضية وفقاً للصيغ القانونية المسموح بها.

كشف الشريف أيضاً في تصريحات تلفزيونية، عن أن الحيثيات التي ستصدرها لجنة التحكيم خلال الساعات المقبلة، سوف توضح الكثير من الغموض حول العقوبة وكيفية تطبيقها، رافضاً الحديث عن كلمة (مؤقتاً) التي تضمنها منطوق القرار، و

مكتفياً بالإشارة إلى الحيثيات التي كتبت في 40 ورقة، سوف تكون وسيلة لتعليم الشارع الرياضي لأسس التعاقدات مستقبلاً، معتبراً أن إنكار الحكم إنكار للعدالة، وأنه يجب التظلم من القرار وفقاً للطرق القانونية. وأشار إلى أن من حق كوزمين اللجوء إلى المحكمة الدولية (الكاس) إذا كانت صاحبة الاختصاص، وإلى أن المدرب ارتضى بأولى درجات التقاضي في اتحاد الكرة الإماراتي.

وكان عليه التمسك باللجوء إلى (الكاس)، وبالتالي لم يكن مقبولاً أن يأتي بعد القرار الأول بتوقيع عقوبة مالية ضده، ويدفع بعدم اختصاص هيئة التحكيم النظر في القضية أو أن ينكر صحة صورة التعاقد، بعد أن ارتضى الطرفان مناقشته قضائياً، ما يعني الاعتراف بصحته أمام اللجان المختصة.

أوضح المستشار يوسف الشريف، أن اللجنة لم تأخذ باستئناف كوزمين أو العين، لوجود مخالفات واضحة أمام أعينها ولا يمكن السكوت عليها، ولهذا تم إلغاء النصف مليون يورو الغرامة السابقة، ونظرنا في شرط عدم المنافسة داخل إقليم الإمارات، وإذا كان المدرب مواطناً، فلم يكن مقبولاً النظر في هذا الشرط لأنه ليس لديه إلا الإمارات للعمل داخلها، لكن بما أن المدرب أجنبي، ففي استطاعته البحث عن فرصة عمل أخرى خارج الدولة، وهذا الشرط موجود في العقد الذي ينتهي مع نهاية الموسم الكروي في 2014، وعلى هذا الأساس تم اتخاذ عقوبة الإيقاف.

سالم حديد: إيقاف كوزمين 6 أشهر عقوبة قاسية

 

أكد سالم حديد المستشار القانوني، أن من حق كوزمين الطعن في العقوبة الموقعة ضده أمام المحكمة الرياضية الدولية (الكاس) في لوزان خلال 21 يوماً من تاريخ تسلمه الرسمي لقرار العقوبة التي اعتبرها حديد عقوبة قاسية في تصريحاته التلفزيونية، وأشار إلى نص القرار ناقص وغير واضح بالنسبة للإيقاف، وتساءل عن معنى كلمة مؤقت، هل هو يعني إيقافه عن مرافقة الفريق أم عدم تدريب الأهلي، وهو قرار قابل للتأويل.

وأوضح، أنه لا بد أن يكون الحكم أكثر وضوحاً، وإذا كان يقصد توقيف المدرب عن التدريب، فكيف ستكون آلية مراقبة المدرب داخل النادي، وأعرب عن اعتقاده بأن الأقرب عدم مرافقة كوزمين للفريق داخل الملعب وفقاً للعقوبات السارية في هذا الإطار، لأن حسب لوائح الاتحاد الدولي للكرة "الفيفا"، لا يمكن إيقاف مدرب عن نشاطه التدريبي.

أشار حديد كذلك إلى أن القانون يعطي لأي من طرفي أي تعاقد، الحق في فسخ التعاقد من طرف واحد، وبالتالي أصبح تعاقد كوزمين مع العين غير ساري بعد تعاقده مع الأهلي وحصوله على عقوبة الغرامة المالية، وبالتالي لا يمكن القول إن عقده مع العين سار حتى 2014، وطرح المستشار القانوني تساؤلاً آخر قائلاً: "هل هذا معناه إعادة ما حصل عليه إلى العين؟"

وذكر سالم حديد، أن الكاس سوف تتعامل مع العقد الموقع بين العين وكوزمين، وبناء عليه ستأخذ قرارها دون الأخذ بالحكم الصادر من لجنة التحكيم باتحاد الكرة الإماراتي، وتؤكد (الكاس) دائماً على المواد الملزمة بضرورة احترام العقد، وإذا تبين أن المدرب خالف التعاقد فستكون هناك عقوبة ضده، وخصم كوزمين أمام الكاس سيكون نادي العين واتحاد الكرة الإماراتي.

النابودة يشكر جماهير الفرسان على المساندة

 

غرد عبدالله النابودة رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، شاكراً جمهور "الفرسان" على تواجدهم ومساندتهم للفريق طوال مشواره في الموسم الحالي، ومؤكداً على أن الأهلي ينظر دائماً إلى الأمام، لكنه لم يشر إلى العقوبة التي وقعت على مدرب الفريق كوزمين وأعلن عنها خلال مباراة الأهلي والوصل.

بدوره، غرد ماجد حسن نجم وسط الأهلي الذي غاب عن المباراة للإيقاف بالإنذار الثالث: "قدر الله ما شاء فعل، وجمهورنا الوفي شكراً على الحضور، ونتمنى الوقوف خلف الفريق في حالة الخسارة قبل الفوز، ونتمنى مؤازرة الفريق يوم الجمعة بقوة".

الجدير بالذكر أن الأهلي سوف يستضيف الشباب في الجولة الحادية عشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، في مباراة قمة ونارية بين الفريقين بعد تقلص الفارق بين الأهلي المتصدر والشباب الوصيف إلى نقطة واحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات