سعادة اللاعبين بالفوز تعكس رغبتهم في تحقيق الطموحات

كيكي: الزعيم قادم بعد المستوى المتميز أمام الشعب

صورة

أكد الإسباني كيكي فلوريس المدير الفني لفريق العين أن المستوى الفني لفريقه يتطور باستمرار من مباراة إلى أخرى، موضحاً أن الزعيم قادم بعد أن قدم مباراة متميزة أمام الشعب، ليتابع مردوده الجيد الذي قدمه أمام الشارقة ضمن دور الستة عشر لمسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

وقال إن السعادة التي كان عليها اللاعبون بغرفة تبديل الملابس عقب المباراة تؤكد رغبتهم القوية في إسعاد جماهيرهم الوفية التي ظلت تقوم بجهود رائعة في مؤازرتهم ومساندتهم في جميع المناسبات، معرباً عن تمنياته في أن يواصل الفريق عمله الجيد في المباريات المقبلة بما يقوده لتحقيق أهدافه المأمولة في نهاية الموسم.

وبتغلبه بخمسة أهداف لهدفين على الشعب، أول من أمس، بالقطارة يكون العين قد حقق فوزه الخامس على ملعبه في منافسات هذا الموسم رافعاً رصيده إلى 17 نقطة، ليقترب أكثر من مقدمة الترتيب في سباق الصدارة، وبالمقابل تضاعفت متاعب الكوماندوز الشعباوي الذي قبع في ذيل الترتيب العام بعد أن تجمد رصيده في النقاط الأربع، ما يعني أنه يحتاج لجهود مضاعفة خلال الفترة المقبلة من أجل تحسين أوضاعه قبل أن تصل الأمور إلى مرحلة الخطر.

أهمية الثقة

وقال مدرب العين كيكي خلال المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة: إنه يعمل دائماً من أجل منح لاعبي الفريق الثقة قبل المباريات، ويفكر في تحسين مستوى الفريق من جولة إلى أخرى، لافتاً إلى أن الأمور تمضي في الاتجاه الصحيح، بما يجعلهم أكثر اطمئناناً في المستقبل.

وأضاف: مازلنا في حاجة إلى مزيد من الوقت حتى نصل إلى المرحلة المأمولة والتي تجعل الفريق يقدم نفسه بصورة متميزة تناسب تطلعات الإدارة وطموحات الجماهير، لأننا على ثقة أن العين بما يملكه من إمكانات ولاعبين متميزين لديه الكثير ليقدمه في جميع ميادين المنافسة بمختلف مسمياتها.

وأعتقد أنه ظهر في مباراة الشعب بمستوى رائع في جميع الخطوط وكان هناك تلاحم وانسجام وعمل جماعي مميز، ونأمل أن يتابع الفريق مردوده الجيد في المرحلة المقبلة، والتي تنتظرنا خلالها استحقاقات مهمة، تتطلب مضاعفة الجهود.

غياب عموري

وعما إذا كان يرى أن الفريق لم يتأثر كثيراً بغياب وصانع ألعابه عموري، بدليل أنه صنع العديد من الفرص وسجل خمسة أهداف، قال المدرب الإسباني: عمر لاعب مميز وقد افتقدناه في المباراة وافتقدنا المتعة التي يقدمها بفضل إمكاناته ومهاراته العالية، غير أننا نلعب كفريق جماعي وعلينا ألا نتأثر بغياب لاعب أو اثنين.

خصوصاً أن العين يملك العديد من اللاعبين المميزين القادرين على ترجيح كفة الفريق تحت كل الظروف، وبرغم أننا فقدنا خدمات اللاعب عمر في مباراة الشعب، غير أن الحلول كانت متوافرة لنا في الملعب، بفضل العمل الجماعي الذي قام به اللاعبون على نحو رائع.

حيث التزموا بالتوجيهات والخطة المرسومة لهم، وكانت رغبتهم واضحة في تقديم عمل جيد، وفي كرة القدم، طبيعي أن تفقد لاعباً مميزاً أو اثنين، وينبغي أن تكون لديك حلول للتعويض، وأعتقد أن اللاعب محمد عبدالرحمن «عجب» قام بدور مؤثر وممتاز ونجح في تنفيذ مهامه بصورة لافتة ليعوض غياب شقيقه.

وعزا كيكي عدم مقدرة العين على الفوز خارج ملعبه إلى مرحلة التطوير التي يمر بها الفريق، وقال إن العين لعب ثلاث مباريات قوية خارج ملعبه أمام الأهلي وبني ياس والوحدة ولم يحقق الفوز، ولكنني دائماً أتحدث إلى اللاعبين حول أهمية اللعب بنفس القوة والروح القتالية في كل المباريات داخل وخارج ملعبهم، وهذا يتطلب أن نتحلى بالثقة وثقافة الفوز في جميع المواجهات.

 

لورنت حزين

 

عبر الفرنسي ميشيل لورنت مهاجم فريق الشعب، عن أسفه وحسرته للخسارة الثقيلة التي مني بها فريقه أمام العين على ملعب القطارة، أول من أمس، وقال إنها لا تعبر عن طموحاتهم في تحسين وضعية الفريق وإخراجه من الترتيب المتأخر في الدوري، وأشار إلى أنه حذر زملاءه من خطورة الضربات العرضية على مرمى الفريق، قياساً بالإمكانات الكبيرة للاعبي العين في الضربات الرأسية، وهو ما حدث في المباراة بالفعل.

وقال: يجب أن نعتبر مباراتنا المقبلة أمام دبي في الجولة 11 بمثابة نهائي ونعمل بكل جد من أجل تحقيق الفوز حتى نعزز دوافعنا في تجاوز مؤخرة الترتيب.

 

جمشير: واجهنا فريقاً قوياً وأعجبتني روح اللاعبين بعد الهدف الخامس

 

عبر المدرب المؤقت لفريق الشعب جمشير موراتوجلو، عن أسفه للجماهير بسبب الخسارة الثقيلة (5-2) التي تلقاها فريقه أمام العين، والتي ضاعفت من معاناة الفريق في ذيل الترتيب العام لفرق الدوري، وقال إن الشعب جاء إلى المباراة وهو يدرك تماماً أنه سيواجه فريقاً قوياً توج بطلاً للموسمين الماضيين، وخلال الحصة الأولى من اللقاء نجح اللاعبون في الالتزام بالخطة والتكتيك وعادلوا النتيجة في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، قبل أن يسجل العين هدفه الثاني في الوقت المحتسب بدلاً للضائع.

وبينما حاول الفريق العودة للمباراة في الحصة الثانية خطف أصحاب الأرض الهدف الثالث في وقت مبكر وهو ما زاد من صعوبة الأمور، لأن العين أصلاً جاء إلى الشوط الثاني بمعنويات عالية بعد أن تقدم بهدفين في الشوط الأول، وقال جمشير: إنه سعيد كون الفريق سجل هدفاً ثانياً بعد أن تقدم العين بخمسة أهداف.

لأن هذا يعكس حالة الرغبة القوية وعدم الاستسلام للاعبين، وهذا أمر مطلوب نأمل أن ينتهجه الفريق في المرحلة المقبلة والتي تتطلب مضاعفة الجهود والعمل بجد سعياً لتحسين وضعية الفريق في الترتيب العام لفرق الدوري.

مواجهة دبي

وأضاف: بالنسبة لنا انتهت مباراة العين، ومن المهم الانصراف بتفكيرنا وتركيزنا إلى المواجهة المقبلة أمام دبي والتي تعتبر من أهم المباريات بالنسبة للفريق ولابد من الفوز وحصد نقاطها الثلاث، لأن الفترة المقبلة ستشهد تنافساً قوياً من جميع الفريق الساعية لتحسن مراكزها على لائحة الترتيب، وعلينا أن نرتب أوراقنا على النحو المطلوب في الفترة التي تسبق المباراة المقبلة.

خصوصاً وأن فريقنا افتقد أخيراً للعب الجماعي ويجب أن نعيد له هذه الخاصية، ونسعى بقوة لإيجاد نقطة إيجابية ننطلق منها إلى الأمام، وهذا سيتوافر لنا إذا استطعنا أن نحقق الفوز، بما يعزز ثقة اللاعبين بأنفسهم ويرفع من معنوياتهم في المباراة التالية.

قادرون على العودة

وعن التغييرات التي يمكن أن يحدثها الشعب في صفوف اللاعبين خلال الانتقالات الشتوية المقبلة، قال جمشير إنه حالياً مسؤول عن تطوير فرق الشباب بالنادي، ولكن من خلال المعطيات المتوافرة يمكن للفريق أن يقوم بما يدعم تطلعاته، وأعتقد أن الشعب قادر على العودة القوية وتقديم نفسه بصورة متميزة خلال الفترة المقبلة، فقط يحتاج لنقطة إيجابية تدعم الروح المعنوية للاعبين وتساعده على الانطلاق نحو تطلعاته وطموحاته بالمنافسة.

 

الجنيبي: دعم مجلس الإدارة أهم أسباب النتائج المميزة للعين

 

يرى ناصر الجنيبي إداري فريق العين، أن الدعم والاهتمام والمتابعة المستمرة من مجلس إدارة شركة العين لكرة القدم برئاسة الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، من أسباب الانتصارات المتميزة للعين في الفترة السابقة، وأشاد بالروح القتالية العالية والعزيمة الواضحة للاعبي الفريق، والتي قادتهم لتحقيق الفوز على الشعب، أول من أمس، على ملعب القطارة.

وقال إن جميع اللاعبين كانوا بمستوى المسؤولية والتوقعات وأكدوا رغبتهم في تحقيق طموحات وتطلعات جمهورهم، لافتاً إلى أن الفوز على الكوماندوز سيدعم بلاشك معنويات اللاعبين وسيكون له تأثيره الإيجابي قبل مباراة الفريق المقبلة أمام الشارقة بالجولة الحادية عشرة من دوري الخليج العربي.

وأضاف: مما لا شك فيه أن الفوز في المباريات سيضاعف من ثقة اللاعبين بما يساعدهم على ترقية الأداء وتقديم مردود مميز في جميع المنافسات بالمرحلة المقبلة، كما سيعزز تلاحم جماهير الفريق التي ظلت تحرص دائماً على مؤازرة اللاعبين، وتؤكد في كل مرة أنها حريصة على دعم جهود الزعيم في تحقيق النتائج المميزة، كما حدث في مباراته الماضية أمام الملك الشرقاوي التي حسمها الفريق لصالحه بأربعة أهداف مقابل هدف ليتأهل إلى ربع نهائي مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

مهند العنزي: تسجيلي للأهداف توفيق من الله

 

قال مدافع العين الدولي مهند العنزي، صاحب أحد أهداف العين الخمسة في مرمى الكوماندوز الشعباوي، أول من أمس، بملعب القطارة، إن تسجيله للأهداف في المباريات هو توفيق من الله ودعاء الوالدين ورغبته في مساعدة فريقه بكل ما يمكن أن يقوم به، معبراً عن سعادته بالفوز العريض الذي حققه العين على الشعب، مؤكد أنه سيدعم ثقة اللاعبين ويعزز من روحهم المعنوية قبل مباراة الشارقة بالجولة الحادية عشرة من الدوري.

 

عبد الله صالح: التركيز مهم في المرحلة المقبلة

 

دعا مدافع فريق الشعب عبدالله صالح إلى إغلاق ملف الخسارة أمام العين، أول من أمس، وقال: لقد أصبحت المباراة من الماضي، ومن المهم أن نركز على المباريات المقبلة والعمل بجد من أجل تحسين وضعية الفريق بالدوري وهذا يتطلب جدية أكبر وعدم استسلام خلال المرحلة المقبلة، لأنها ستشهد منافسة قوية من جميع الفرق الساعية لتحسين مراكزها في الترتيب.

 

 

جاسم الدوخي: الأخطاء تسببت في خسارة الشعب

عزا مدير فريق الشعب جاسم الدوخي الخسارة العريضة التي مني بها فريقه أمام العين، أول من أمس، بملعب القطارة إلى الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون بملعب المباراة، بعد أن كان الشعب في وضعية جيدة ساعدته على تسجيل هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، قبل أن يتقدم العين بالهدف الثاني في الوقت المحتسب بدلاً للضائع من الحصة الأولى للقاء.

وقال: في الوقت الذي سعى فيه الشعب إلى تعديل النتيجة عبر عدد من المحاولات، نجح العين في تسجيل الهدف الثالث في وقت مبكر من الشوط الثاني، فيما تعقدت الأمور أكثر بعد أن سجل أصحاب الأرض أهدافهم الخمسة، ومن المهم مضاعفة الجهود في الفترة المقبلة، لتحسين وضعية الفريق بالدوري، ونأمل أن تمثل عودة اللاعبين المصابين الإضافة المأمولة للشعب في مبارياته المقبلة.

وأشار الدوخي إلى أن اللجنة الفنية بنادي الشعب هي المعنية بإجراء الترتيبات الكفيلة بإعادة الكوماندوز إلى وضع مميز بالدوري.

 

خالد عيسى: الفوز يعزز معنويات لاعبي العين

 

يرى حارس مرمى العين الدولي خالد عيسى، أن الفوز العريض الذي حققه فريقه على الشعب، أول من أمس، بالقطارة، سيدعم تطلعات الزعيم في المرحلة المقبلة، ويؤدي إلى تعزيز الروح المعنوية للاعبين، قبل مواجهة الشارقة في الجولة الحادية عشرة من المنافسة، وقال إن العين يتطلع لتحسين نتائجه والتقدم إلى منطقة الصدارة، دون النظر لوضعية الفرق المنافسة، مؤكداً رغبة اللاعبين الكبيرة في تحقيق طموحات الجماهير العيناوية الوفية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات