كــأس العـــالم تلمـع في أبو ظبي.. واحتفالية بالألوان في برج خليفة

صورة

استقبلت الإمارات أمس النسخة الأصلية لكأس العالم لكرة القدم في احتفالية ضخمة في العاصمة الإماراتية أبوظبي وتستمر زيارة الكأس ثلاثة أيام في ختام جولة منطقة الشرق الأوسط، ولمعت الكأس في أبوظبي وسط استقبال كبير، ثم انتقلت إلى دبي وتم تنظيم احتفال رائع بالوان العديد من الجنسيات..

وحرص الجميع على التقاط الصور التذكارية مع الضيف الغالي، وأعدت شركة كوكاكولا منصة لمشاهدة الكأس في ساحة "برج بلازا" بـ "بوليفارد محمد بن راشد" القريبة من منطقة برج خليفة بدبي.

وكان في الاستقبال الكبير لوفد فيفا المصاحب لكأس العالم لدى وصوله مطار أبوظبي ،الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة نادي الجزيرة رئيس شركة الجزيرة لكرة القدم ، ويوسف السركال رئيس اتحاد الكرة، وعلي راشد المنصوري رئيس مطارات أبوظبي، وطلال الهاشمي ممثل مجلس أبوظبي الرياضي ،وسكوت ماكيون"، ممثل شركة كوكاكولا.

مراسم

وبعد مراسم الاستقبال الرسمية قام يوسف السركال يرافقه علي راشد المنصوري وسكوت ماكيون، ممثل شركة الكوكاكولا وجابريل كالديرون سفير فيفا بالكشف عن النسخة الأصلية للكأس في قاعة المؤتمرات بمبنى الركاب رويال جيت بمطار أبوظبي الدولي.

فرحة

وعبر يوسف السركال رئيس اتحاد الكرة عن دواعي السرور والفرحة للإمارات أن تكون الدولة إحدى المحطات الرئيسية للزيارة العالمية للنسخة الأصلية لكأس العالم لكرة القدم ، وقال : ما يضاعف من السعادة أن تكون الإمارات هي المحطة الأخيرة لاستضافة كأس العالم في الشرق الأوسط كمسك الختام للجولة ..

ونتمنى النجاح والتوفيق لرحلة الكأس في الجولة العالمية المقبلة، وأكد أن ما يربط الإمارات بالاتحاد الدولي من شراكة ليس وليد اليوم بل منذ زمن بعيد عند مشاركة منتخبنا الوطني في مونديال إيطاليا 1990،وأعرب السركال عن أمنيته أن يتواجد الأبيض في بطولات كأس العالم بعد مونديال البرازيل.

تكريم

وفي تصريحات صحافية عقب مراسم كشف الستار عن كأس العالم أشاد السركال بوجود شخصية رياضية مرموقة مثل الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة نادي الجزيرة في استقبال وفد فيفا، وأكد أن هذه الزيارة تمثل تكريما للجيل السابق الذي تعاقب على رئاسة اتحاد الكرة بداية من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان..

وسمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان ، وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، الذين وضعوا الأسس السليمة للارتقاء بالكرة الإماراتية لكي تصل إلى ما وصلت إليه حاليا بوقوف الجيل الحالي على قدمين ثابتتين، حيث يمثل الإمارات التمثيل المشرف ويضعها في مصاف الدول المتقدمة كرويا.

محطة

وعن مؤشرات زيارة كأس العالم للإمارات قال : الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا " يعتبر دولة الإمارات محطة رئيسية لأنشطته ، وذلك من خلال التعاون المستمر بينه وبين اتحاد الإمارات حيث سبق للإمارات استضافة العديد من البطولات التابعة لـ "فيفا" مثل كأس العالم للشباب وبطولة العالم للأندية وأخيرا وليس آخر كأس العالم للناشئين.

وأعرب السركال عن أمله أن تكون الاستضافة القادمة لمونديال الكبار.

وعن وجود تحركات لاستضافة مونديال الكبار بعد (قطر 2022 ) اكد السركال أن هذا الحلم نضعه نصب أعيننا وسيكون ذلك هدفا أساسيا لنا لتحقيقه، نظرا لما تقدمه حكومتنا الرشيدة من دعم لامحدود للرياضة عامة.

قرار فيفا

وعن قيام الإمارات بالتعاون مع قطر في استضافة مونديال 2022 ، أكد السركال أن قطر تقدمت بمفردها بطلب الاستضافة، وقرار قيام دولة أخرى بالتعاون مع قطر من حق فيفا بمفرده لأنه الوحيد الذي يقرر ذلك، وعموما فنحن على أتم الاستعداد لتحقيق ذلك إذا ما طلب منا ذلك.

من ناحية أخرى توافد عشاق الساحرة المستديرة من مختلف الجنسيات والأعمار إلى ساحة "برج بلازا" بـ "بوليفارد محمد بن راشد" القريبة من منطقة برج خليفة أمس احتفالا بوصول كأس العالم إلى دبي والتقاط الصور التذكارية معها، واستمر الإقبال المكثف للجماهير أكثر من ساعتين، واختتمت كأس العالم مساء أمس جولتها في دانة الدنيا، التي بدأت بزيارة لقناة "أم بي سي"..

وحلت ضيفة على برنامج صدى الملاعب قبل أن تتوجه إلى ساحة "برج بلازا" للالتقاء مع عشاق الساحرة المستديرة. واكد المواطن سعود محمد(23 عاما) عاشق التانغو أن شعوره لا يوصف عندما رأى كأس العالم، التي حملها أساطير كرة القدم أمثال بيليه ومارادونا وبيكنباور وقال: عندما وقفت بجانب الكأس تذكرت كل اللقطات الجميلة وكيف رفع لاعبي المفضل زين الدين زيدان كأس العالم في نهائي مونديال 1998.

واعتبر سعود محمد وجود كأس العالم في دبي فرصة العمر له ولكل عشاق كرة القدم في الإمارات، متمنيا أن يتمكن منتخب الأرجنتين في الفوز بها في مونديال البرازيل العام المقبل.

حلم

وأشار المشجع طارق حصوة (34 عاما) إلى أن حلمه بمشاهدة كأس العالم تحقق في دبي بعد انتظار سنوات طويلة، وأكد أنه ظل ينتظر تحقيق هذا الحلم منذ مونديال المكسيك 1986، تاريخ بداية عشقه لكرة القدم وقال: كنت أتمنى دائما رؤية كأس العالم من قريب لاختبار شعور الأبطال وأشكر "فيفا"، الذي جعل من الساحرة المستديرة لغة عالمية وأصبح بإمكان عشاقها مشاهدة الكأس قريبة منهم في أي مكان في العالم.

شعور رائع

و أعرب المشجع الهندي نارين(27 عاما) عن سعادته بالتقاط صورة تذكارية مع كأس العالم وقال: هذه المرة الأولى، التي أشاهد فيها كأس العالم بجانبي، و لم أعش هذه اللحظة من قبل وإنه شعور رائع وأشكر كل من أتاح لي هذه الفرصة..

حيث لا يمكنني أن أكون في البرازيل التي ستقام النهائيات العام المقبل فيها، ولم أكن أتوقع أبدا أن تأتيني الكأس إلى دبي. وقال المشجع الاسكتلندي كولن (33 عاما) أنها المرة الأولى، التي يشاهد فيها كأس العالم ويلتقط معها الصور، مشيرا إلى أنها لحظة تاريخية في حياته.

وشهد حفل استقبال كأس العالم في دبي أمس حضور العديد من العائلات، وقال الأردني بلال حماد أنه جاء مع زوجته و طفليه آدم(7 سنوات) وبشار(16 عاما) لمشاهدة كأس العالم والتقاط الصور معها كون هذه الفرصة لا تتكرر أكثر من مرة.

 الجمهور يلقي نظرة على الكأس في كورنيش العاصمة اليوم

 يتم الكشف عن كأس العالم للجمهور غداً في منطقة الملاعب على طريق كورنيش أبوظبي، حيث ستتاح الفرصة لما يزيد على 7000 من مشجعي كرة القدم المحظوظين لمشاهدة كأس العالم «الايقونة الذهبية» وعيش أجواء كرة القدم بأبهى صورها في إطار جولة الكأس الممتدة على مدار اليوم، حيث تفتتح "منطقة المشجعين" أبوابها في العاشرة صباح الغد.

وسيعرض أمام المشجعين المحظوظين فيلم قصير باستخدام تكنولوجيا ثلاثية الأبعاد قبل مرافقتهم إلى الغرفة التي تعرض فيها الكأس المصنوعة من الذهب الخالص عيار 18 قيراطاً بوزن يزيد على 6 كيلوغرامات وارتفاع يبلغ 14.4 بوصة، وسيستمتع آلاف المشجعين برؤية الكأس الأصلية التي لم يحملها إلا عدد محدد من أبطال كرة القدم ورؤساء الدول من جميع أنحاء العالم. وسيتمكّن المشجعون من التقاط الصور مع الكأس لتبقى ذكرى دائمة لهذه التجربة الفريدة.

ويشارك المشجعون في سلسلة من الأنشطة التفاعلية في أرجاء المنطقة الواسعة قبل الذهاب لمشاهدة الكأس، كما سيتم عرض كرة القدم الرسمية لمباريات "كأس العالم فيفا 2014" أمام المشجعين في منطقة "أديداس".

ويحظى المشجعون بفرصة ممارسة لعبة كرة القدم بأجمل صورها عبر أجهزة "سوني بلاي ستيشن" مع الاستماع إلى أجمل المقاطع الموسيقية من "كوك ستوديو" إضافة إلى النشيد الوطني.

سدد وسجل

وتتيح كوكاكولا الفرصة للمشجعين لاختبار مهاراتهم ضمن منافسة "سدّد وسجّل" التي ستسلط الضوء على شغف الجمهور الإماراتي برياضة كرة القدم، ولإضفاء مزيد من المتعة والتشويق على أجواء الحدث، سيتم عرض "فوليكو" تميمة كأس العالم 2014 في البرازيل.

استقبال حار في استديو «صدى الملاعب»

 حلت كأس العالم بعد ظهر أمس، ضيفا غاليا على قناة "أم بي سي" في برنامج "صدى الملاعب" الذي يقدمه الإعلامي مصطفى أغا، ورافق كأس العالم في جولتها بالإمارات وبدبي أمس، المدرب الأرجنتيني غابريال كالديرون وأنطوان طيار مدير الشؤون الخارجية والاتصال بشركة كوكا كولا وسكوت مكيون نائب رئيس العلاقات العامة والتسويق.

وخصّ موظفو قناة "ام بي سي" كأس العالم باستقبال حارّ وشهد استوديو برنامج "صدى الملاعب" إقبالاً مكثفاً لموظفي وعاملي القناة من أجل التقاط الصور التذكارية مع الكأس الذهبية.

وأعرب مصطفى أغا عن بالغ سعادته باستضافة كأس العالم في برنامجه "صدى الملاعب" وقال: كل واحد منا يحلم أن يلعب كأس العالم أو حضور فعالياتها، أما أن تأتي هذه الكأس إليك فذلك يجعلني أشعر بالفخر. وقال: شركة كوكا كولا اختارت عرض كأس العالم في برنامج "صدى الملاعب" نظراً للمتابعة الكبيرة، التي يحظى بها في المنطقة العربية وخاصة في منطقة الشرق الأوسط.

إلهام

أكد أنطوان طيار مدير الشؤون الخارجية والاتصال بشركة كوكا كولا، أن الهدف من جولة كأس العالم هو إلهام محبي كرة القدم في العالم ومنحهم فرصة الالتقاء مع الكأس، التي تنقلت فترة طويلة بين أبطال عالميين، وقال: كرة القدم أكثر شعبية ولها محبوها من كل الأعمار والجنسيات وكوننا الشركة الأكثر انتشارا في العالم، كان علينا أن ننقل هذه الكأس إلى الناس ومشاركتهم فرحة الالتقاء بها.

وأوضح أنطوان أن الشراكة بين كوكا كولا المتواجدة في 207 دول حول العالم و"فيفا" بدأت منذ 1974 ومستمرة حتى 2022، وأن العلاقة مبنية على الثقة المتبادلة.

طلال الهاشمي: أبوظبي جديرة بأن تكون عاصمة الرياضة في العالم

 أكد طلال الهاشمي ممثل مجلس أبوظبي الرياضي أن وجود النسخة الأصلية من كأس العالم في العاصمة أبوظبي يدل على المكانة العالمية التي تحتلها دولة الإمارات العربية المتحدة على المستوى العالمي، وجود الكأس في العاصمة أبوظبي بشكل خاص دعوة للفخر والإعزاز، ويؤكد وجود أبوظبي على خريطة العالم الرياضية مما يؤكد جدارتها أن تكون عاصمة للعالم الرياضي.

وأضاف: وجود النسخة الأصلية من الكأس في أبوظبي يعد حافزاً لإمكانية استضافة بطولة كأس العالم للكبار في الإمارات نظراً لقوة البنية التحتية وتوفر كل الإمكانيات وما تجده الرياضة من دعم لامحدود من القيادة السياسية والحكومة.

92000

 يقطع كأس العالم في جولته عبر العالم برعاية شركة كوكاكولا أكثر من 92000 ميلاً عبر 90 دولة، وانطلقت الجولة في 12 سبتمبر الماضي في البرازيل تشمل 90 دولة يقطع الكأس خلالها، وعقب وصوله إلى الإمارات سيواصل الكأس جولته إلى جزر المحيط الهادئ وأميركا الوسطى ومنطقة البحر الكاريبي، ويختتم الرحال في أبريل في البرازيل، قبل انطلاق مونديال البرازيل.

علي المنصوري: شرف كبير يؤكد تميز الدولة

 أكد علي ماجد المنصوري رئيس مطارات أبوظبي أنه لشرف كبير أن يكون مطار أبوظبي محطة لاستقبال النسخة الأصلية لكأس العالم لكرة القدم لدى وصولها دولة الإمارات مما يدل على تميز الدولة بوجود كأس العالم على أرضها..

وقال: العاصمة أبوظبي تهتم بكرة القدم، وأتمنى أن يكون مطار أبوظبي مساهماً في نشر الثقافة الكروية من خلال ربط الركاب من جميع دول العالم في وحدة واحدة من خلال تسهيل مهمة سفرهم لحضور مباريات كأس العالم بالبرازيل.

كالديرون: الإمارات قادرة على استضافة المونديال

 أكد الأرجنتيني غابرييل كالديرون سفير "فيفا" ومرافق كأس العالم أن الإمارات بما يتوفر بها من إمكانيات قادرة على استضافة بطولة كأس العالم للكبار وطالب الجميع بالحلم والسعي لتحقيق ذلك الحلم.

أعرب كالديرون عن سعادته بتعيينه سفيراً للفيفا خلال جولات كأس العالم بمنطقة الشرق الأوسط، وقال المدرب، الذي حظي بفرصة الفوز بكأس العالم للشباب في 1979 مع الأسطورة مارادونا: إن مرافقة كأس العالم في جولتها شرف لي

وأضاف: اكتشفت خلال جولتي مع كأس العالم بالإمارات شغف وعشق الجماهير بدرجة كبيرة لكرة القدم، مشيراً إلى أن حضور الكأس في دبي وجد صدى كبيراً من طرف الجماهير من مختلف الجنسيات.

وتوجه كالديرون بالشكر إلى المسؤولين في دولة الإمارات على ما وجده الوفد من ترحيب وكرم ضيافة، مؤكداً أن هذا الأمر ليس بغريب على أهل الإمارات من خلال معايشته لهم عندما كان مدرباً لفريق بني ياس لكرة القدم وما أمضاه من فترات سعيدة خلال تواجده في أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات