تابع صحوته ونتائجه الإيجابية

خماسية الزعيم تضاعف معاناة الكوماندوز

فرحة نجوم العين بالفوز على الشعب تصوير: ناصر بابو

تابع العين صحوته الفنية ونتائجه الإيجابية بعد فوزه العريض الذي حققه على ضيفه الشعب بنتيجة 5-2 في المباراة التي جرت بينهما عصر أمس على ملعب إستاد طحنون بن محمد بنادي العين بالقطارة، لحساب الجولة العاشرة لدوري الخليج العربي للمحترفين لكرة القدم.

سجل أهداف العين كل من أسامواه جيان (ق 22 ،77) ومهند العنزي (ق 45+2)، وميشيل باستوس (ق 55) وأليكس بروسكي (ق 58)، فيما سجل للشعب ميشيل لورنت (ق 45، 79).

بالنتيجة رفع العين رصيده إلى 17 نقطة، فيما تضاعفت معاناة الكوماندوز الشعباوي وتجمد رصيده عند 4 نقاط.

دخل الفريقان إلى أرضية ملعب المباراة وكل منهما يتطلع للخروج بالنتيجة التي تخدم طموحه في سباق المنافسة، وبعد محاولات هجومية متبادلة هنا وهناك، هيمن العين على مجريات اللقاء تماما ضاغطا بقوة على ضيفه الشعباوي لتثمر جهوده عن ركلة جزاء ارتكبها المدافع فهد رشود بعد عرقلته لأسامواه جيان داخل المنطقة، ليتصدى جيان نفسه للركلة ويسجل أول أهداف العين (ق 22).

المربع الأول

وعلى عكس مجريات اللعب ومن هجمة عكسية سريعة انتهت عرضية عند رأس الفرنسي ميشيل لورنت الذي حولها بطريقة رائعة في المرمى على يمين الحارس العيناوي مسجلاً هدف التعادل للشعب (ق 45)، معيداً اللقاء إلى المربع الأول، غير أن جماهير الكوماندوز لم تهنأ كثيرا بتعادل فريقها، إذ تطاول المدافع مهند العنزي لكرة عرضية من ركلة زاوية عيناوية ليحولها في المرمى مسجلاً الهدف الثاني لأصحاب الأرض ( ق 47) لينتهي الشوط الأول بتقدم العين بهدفين مقابل هدف.

الشوط الثاني

وفي الشوط الثاني تابع العين سيطرته ونجح في تسجيل الهدف الثالث عن طريق لاعبه البرازيلي ميشيل باستوس بعد مجهود فردي مميز راوغ خلاله المدافع الشعباوي، قبل أن يسدد بقوة على يمين الحارس (ق 55)، قبل أن يضيف الأسترالي أليكس بروسكي الهدف الرابع بضربة رأسية رائعة مستفيداً من عرضية جيان (ق 58).

ونابت العارضة عن الكوماندوز في التصدي لتسديدة قوية من المهاجم الغاني أسامواه جيان بعد تخطيه لأكثر من لاعب شعباوي قبل أن يسدد بقوة لترتطم بالعارضة وتعود إلى داخل الملعب، غير أن اللاعب عوض سريعا بتسجيله الهدف الشخصي الثاني والخامس للعين بضربة رأسية رائعة (ق 77)..

فيما سجل الفرنسي ميشيل لورنت ثاني أهداف الشعب مستفيدا من كرة عرضية حولها بسهولة في المرمى العيناوي (ق 79) لتنتهي المباراة بفوز العين بخمسة أهداف مقابل هدفين.

محمد عبد الرحمن مفاجأة كيكي في المباراة

 فاجأ الإسباني كيكي فلوريس المدير الفني للعين جماهير الفريق، بدفعه للاعب محمد عبد الرحمن، في مباراة الفريق أمام الشعب أمس على ملعب القطارة ضمن الجولة العاشرة من دوري الخليج العربي للمحترفين لكرة القدم، برغم أن اللاعب عائد من إصابة في الكتف، كان قد تعرض لها في مباراة العين والأهلي، ولم يكن متوقعاً إشراكه في المباراة باعتبار أنه مازال في مرحلة استعادة اللياقة البدنية، بعد ابتعاده خلال الفترة السابقة.

غير أن (العجب) ظهر في لياقة بدنية عالية وشارك بفعالية واضحة في وسط ملعب العين، قبل أن يستبدله المدرب كيكي فلوريس المدير الفني للعين، بعلي الوهيبي على مشارف الدقيقة 70.

 الجماهير العيناوية تعود إلى القطارة

خلافاً لما حدث في آخر مباراة للعين بملعب القطارة أمام الإمارات، حيث أحجمت جماهير الفريق عن الحضور لمؤازرة فريقها باستثناء أعداد قليلة، زادت نسبة الحضور الجماهيري بصورة واضحة في مواجهة الشعب، أمس، لتضفي على ملعب المباراة أجواء رائعة، بفضل تشجيعها المستمر للفريق منذ بداية اللقاء وحتى النهاية..

ويبدو أن فوز الفريق البنفسجي الأخير على الشارقة، وتأهله إلى ربع نهائي مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة كان له تأثيره الإيجابي في إقبال جمهور الفريق إلى ملعب القطارة عصر أمس، برغم مشغوليات (الدوام) كون المباراة أقيمت في بداية الأسبوع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات