بمعنويات عالية ورغبة في متابعة المردود الجيد بدون عموري

الزعيم جاهز لمواجهة الكوماندوز رغم الغيابات

صورة

بعد فوزه العريض على الشارقة وتأهله إلى ربع نهائي مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، يدخل العين مباراته اليوم أمام الشعب على ملعب طحنون بن محمد بالقطارة ضمن الجولة العاشرة من دوري الخليج العربي، بمعنويات عالية، ورغبة كبيرة من اللاعبين في متابعة المردود المتميز وتحقيق النتائج الجيدة للتأكيد على أن الفريق عاد بقوة وهو ماض بعزيمة في طريق تحقيق أهدافه المرسومة له والمتمثلة في الدفاع عن حظوظه في المنافسة على جميع البطولات المطروحة على الساحة.

وأنهى الفريق البنفسجي مناوراته الميدانية بمران أخير أجراه أمس على ملعبه تحت قيادة مدربه الإسباني كيكي فلوريس وأصبح في كامل جاهزيته الفنية والبدنية والذهنية لمواجهة الكوماندوز الشعباوي، وهو يتطلع للحصول على النقاط الثلاث والوصول إلى النقطة السابعة عشرة على حساب ضيفه.

وبرغم أن الفريق سيفقد اليوم صانع ألعابه الموهوب عمر عبدالرحمن بسبب الإيقاف، فضلا عن غياب الروماني ميريل رادوي والظهير الأيمن محمد أحمد بسبب الإصابة، إلا أن الحالة المعنوية الجيدة لبقية اللاعبين سيكون لها أثرها الإيجابي في دعم جهود الفريق وتعويض النقص في صفوفه الليلة.

مرحلة جيدة

وقال الإسباني كيكي فلوريس مدرب فريق العين ان استعدادات فريقه لمباراة اليوم بلغت مرحلة جيدة بعد أن سارت على النحو المأمول خلال الفترة القصيرة التي أعقبت مباراة الشارقة على كأس صاحب السمو رئيس الدولة، مؤكدا على أهمية مواجهة الشعب وضرورة تقديم عمل مميز في ملعب المباراة واحترام الخصم دون النظر إلى موقعه في الترتيب.

وأضاف: نركز دائما في وضعية فريقنا ونسعى لفرض أسلوبنا في كل مباراة تطلعا لتحقيق الفوز، لأننا مطالبون دائما بالنتائج الإيجابية بغض النظر عن وضعية الخصم.

وأوضح المدرب الإسباني أن التغييرات التي شهدها فريق الشعب أخيرا لا تعنيهم كثيرا، لكن من المؤكد أنها ستدفع لاعبي الخصم لتقديم عمل متميز في الميدان، وأعتقد أن من حق كل فريق أن تكون له طموحاته وتطلعاته التي يجتهد من أجلها لتحقيق أهدافه المشروعة بإحراز نتائج إيجابية في مبارياته.

وقال كيكي الذي كان يتكلم في المؤتمر الصحافي الخاص بالكشف عن استعدادات العين لمباراة اليوم: تحدثنا مع اللاعبين كعادتنا بعد كل مباراة عن أهمية تصحيح الأخطاء ومعالجة أوجه القصور، من أجل تقديم الأفضل في المباراة التالية، وفي لقاء الشارقة بمسابقة الكأس لم نظهر كما ينبغي في الحصة الأولى، غير أن الأوضاع تغيرت مع مرور الوقت، إذ تحسن الأداء وسيطرنا على مجريات اللعب لنحقق الفوز الذي كفل للفريق التأهل إلى المرحلة المقبلة.

ومضى بقوله : نتطلع لتطوير الأداء أمام الشعب اليوم برغم حالة الضغوط المفروضة على اللاعبين كونهم يدافعون عن شعار العين، بما يحتم عليهم ضرورة تحقيق الفوز دائما، وثقتنا عالية فيهم، فهم يدركون جيدا أنهم ينتمون إلى ناد كبير ومن المؤكد أن جهودهم ستستمر في الفترة المقبلة لأجل تحقيق النتائج المأمولة.

لكل مقام مقال

وتحفظ كيكي في الحديث عن دوري أبطال آسيا، موضحا أن العين أمامه حاليا استحقاقات مهمة في الدوري بما يفرض عليه التركيز ومضاعفة الجهود في كل مباراة، خصوصا وأن هناك فترة زمنية طويلة قبل الدخول في أجواء البطولة الآسيوية، ومن المهم بالنسبة لنا في الوقت الراهن تحسين وضع العين في جدول الترتيب العام بتحقيق النتائج الجيدة وتطوير مستوى الفريق خلال المباريات المقبلة، والتي تعتبر ضمنيا في إطار الاستعداد للبطولة القارية في شهر فبراير المقبل، ونأمل أن نبلغ درجة الجاهزية المطلوبة حتى ذلك الحين لأننا نريد أن نقدم أنفسنا بصورة مميزة في المنافسة الخارجية.

 جمشير: الشعب يعاني من تراكم المشاكل

 لم يخف التركي جمشير المدرب المُكلف لفريق الشعب، صعوبة مباراة اليوم أمام صاحب الأرض العين، ليس فقط لقوة المنافس، بل للظروف الصعبة التي وجد فيها نفسه مدرباً مُكلفاً للفريق قبل أسبوع بعد قطع العلاقة مع المدرب الروماني سوموديكا، وزاد من الصعوبات، خروج الفريق من دور الـ 16 لكأس رئيس الدولة على يد أحد فرق الدرجة الأولى "الذيد"، وترتب على ذلك تركيز خاص على الناحية المعنوية لإخراج اللاعبين من حالة الاحباط وفتح صفحة جديدة من واقع أهمية كل مباريات الدوري، في ظل احتلال الفريق للمركز الأخير في الترتيب برصيد 4 نقاط، وعمد المدرب جمشير على عقد أكثر من محاضرة للاعبين قبل التدريبات.

ولم يطرأ تغيير يُذكر على التشكيل الذي خاض به الشعب آخر مبارياته أمام الذيد، وخضع المحترف الفرنسي ميشيل لارنت لتدريبات منفردة لرفع جاهزيته البدنية بشكل مثالي، واطمأن المدرب على العناصر المرشحة لبدء المباراة ومن المتوقع أن يشارك 3 أجانب هم الأسترالي سياسكي والسيراليوني جوليوس والفرنسي ميشيل في ظل عدم جاهزية تياغو. وأوضح جمشير خلال المؤتمر الصحافي للمباراة قائلاً: الفريق يعاني من بعض المشاكل المتراكمة من الفترة السابقة، ونحاول معالجتها الآن، ولكنها وبطبيعة الحال تحتاج لبعض الوقت، وليس أمام خيار سوى اللعب بروح قتالية بحثاً عن نتيجة إيجابية اليوم.

مشاكل

ورفض جمشير الحديث بالتفصيل عن المشاكل التي قصدها وقال: الوقت غير مناسب للتطرق لهذه المشاكل لكنني أستطيع القول بإنها مشاكل بين أبناء العائلة الواحدة ونحن على ثقة تامة بأن أولاد هذه العائلة سينجحون في تخطيها وسيقدمون أفضل مالديهم وهم الآن في بداية الطريق الصحيح وبحاجة إلى بعض الحظ في مباراة العين لتحقيق نتيجة إيجابية تكون عوناً وسنداً لهم في هذه المرحلة المهمة ونحن نعلم تماماً أن كل المشاكل قابلة للحل إذا كانت هناك رغبة أكيدة من اللاعبين.

وأضاف: الشعب يملك نخبة متميزة من اللاعبين وعلينا الآن العمل المكثف والجاد لربط هذه النوعية كفريق وليس كأفراد وليكن هدفنا العمل بإخلاص وفي صمت وبدون ضجيج لأن من المشاكل الرئيسية التي يعاني منها الشعب وتؤثر على مسيرته هي كثرة الحديث وقد حان الوقت الآن للعمل الجاد للنهوض بالشعب وإعادته لمساره الطبيعي ونتائجه الإيجابية، وأكد أن الشعب في هذه المرحلة يحتاج إلى دعم الجماهير والإدارة واللاعبين وكل من ينتمي للنادي وأن يتكاتف الجميع وإذا نجحنا في ذلك بالتأكيد سيعود الفريق سريعاً.

وتحدث جمشير عن جاهزية لاعبيه لمباراة اليوم فقال: نعاني كثيراً من الغيابات بسبب إصابة عدد من اللاعبين الأساسيين ومن بينهم تياجو داسيلفا وعلي ربيع وعيسى محمد ولم تكتمل جاهزية حارس المرمى معتز عبد الله وبالرغم من ذلك لن نتوقف فلدينا الكثير من العناصر الشابة التي يمكن الاستعانة بها وتكون على قدر المسؤولية في مباراة اليوم.

ومن ناحيته أوضح إداري الفريق الكابتن إبراهيم بحير أن الظروف التي سبقت مباراة اليوم، ليست في تفكير أحد سواء الجهازين الفني أو الإداري أو اللاعبين وأن التركيز على فتح صفحة جديدة عنوانها الفوز في جميع المباريات من واقع موقف الفريق الحالي في الترتيب، وقال بحير: إن التدريبات لمباراة العين جاءت جيدة وكل المسؤولين يقفون صفاً واحداً خلف الفريق.

عيسى علي: مرحلة صعبة

وأكد عيسى علي لاعب الشعب أن الفريق يمر حالياً بمرحلة في غاية الصعوبة وذلك من الأمور الطبيعية بعد الهزائم المتكررة التي مُني بها الفريق والتطورات التي حدثت بعد إعفاء المدرب سوموديكا، وأشار إلى أن جميع اللاعبين بدون استثناء يعانون من الضغط النفسي لكننا سنحاول اجتيازها وتحقيق النتائج الإيجابية لأن الوضع الحالي لا يليق باسم ومكانة فريق الشعب.

وأكد عيسى أن الفريق سيذهب إلى العين وهو يعرف جيداً مدى صعوبة وخطورة المباراة وفارق الإمكانات بيننا وبين العين، لكن ذلك لا يعني أننا سنكون صيداً سهلاً بل سنحاول استعادة روح الكوماندوز وتقديم مباراة تليق بنا وبفريقنا ونأمل من الله التوفيق وأن نعبر بسلام هذه المرحلة الصعبة ويعود فريقنا بقوة.

هزاع سالم: الفوز يعزز من حالتنا الفنية

 أكد مدافع العين هزاع سالم جاهزيته وزملائه لمواجهة اليوم أمام الشعب، لافتا إلى أهمية وضرورة الفوز في المباراة لتعزيز الحالة الفنية الجيدة التي ظهر بها الفريق أخيرا بعد فوزه على الشارقة وتأهله إلى ربع نهائي مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

وقال سالم إن العين يتحسن تدريجيا في المستوى الفني والبدني بفضل العمل الجيد الذي يقوم به المدرب كيكي وطاقمه التدريبي مع الفريق، وسيعود إلى أفضل حالاته مع مرور الوقت.

تاريخ لقاءات الفريقين

 التقى الفريقان في "64 مواجهة"، حقق العين الفوز في 34، وحقق الشعب الفوز في 13، وحدث التعادل بين الفريقين في 17 مواجهة.

سجل العين بمرمى الشعب 117 هدفاً، وسجل الشعب بمرمى العين 78 هدفاً.

سجل العين بمرمى الشعب 29 هدفاً، وسجل الشعب بمرمى العين 24 هدفاً.

حقق العين الفوز على الشعب ذهاباً وإياباً موسم 2002/2003- 2008/2009 .

حقق الشعب الفوز على العين ذهاباً وإياباً موسم 2007/2008

أكبر نتيجة للعين على الشعب "4/1" بملعب العين إياب موسم 2002/2003

سيف محمد لعب للفريقين وسجل للعين في مرمى الشعب 2008/2009

ناصر خميس لاعب الشعب لعب للعين وسجل بمرمى الشعب 2005/2006

على سامراه لاعب الشعب له بمرمى العين 5 أهداف وسمير إبراهيم 3.

العين لعب "9 مباريات" فاز في 4 وتعادل في 2 وخسر 3، له من الأهداف 21 وعليه 17 وله 14 نقطة في المركز السادس.

الشعب لعب "9 مباريات" فاز في مباراةوتعادل في مباراة وخسر 7 25 وله 4 نقاط في المركز 14.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات