مفاجأة الذيد تخطف الأضواء

الخروج عن النص ظاهرة دور الـ16 للكأس

تصرفات غير رياضية في لقاء الوحدة مع الجزيرة

شهدت مباريات دور الـ16 لبطولة كأس رئيس الدولة لكرة القدم، حالات خروج عن النص والأخلاق الرياضية، في لقاءي القمة بين العين والشارقة، والوحدة والجزيرة، حيث بدأت الشرارة بين إسماعيل أحمد مدافع العين وزي كارلوس مهاجم الشارقة، تطور الأمر إلى تشابك بين الشوطين في الممر المؤدي لغرف الملابس مما أدى لتدخل العقلاء لفض الاشتباك.

وتحول ملعب لقاء الوحدة مع الجزيرة إلى حلبة مصارعة في الثواني الأخيرة، اثر كرة مشتركة بين ياسر مطر لاعب الجزيرة والأرجنتيني سبستيان مهاجم الوحدة، تطور إلى اعتداء مطر على اللاعب، أفسدت متعة اللقاء، كما شهد اللقاء تلاسناً بالكلمات بين مساعد مدرب الجزيرة ولاعب الوحدة حمدان الكمالي، زاد من توتر وتعكير الأجواء.

سلاح التوتر

ظهر الشارقة بشكل متميز على مدى 40 دقيقة من الشوط الأول وتقدم بهدف كارلوس قبل أن يخطف العين التعادل في آخر دقائق الشوط، وتسبب كارلوس في إفساد متعة أداء فريقه، بالتصرف الغير مسؤول مع مدافع العين إسماعيل أحمد، بالتشاجر بين شوطي المباراة، مما أدى الى توتر اللاعبين وفقدان التركيز، وازدادت أزمة الشرقاوبة بطرد اللاعب شاهين عبد الله، ليخسر الملك بسلاح التوتر ويتقدم الزعيم خطوة للأمام بأمل الفوز باللقب للمرة السادسة.

فك الشيفرة

احتاج الوحدة إلى 43 دقيقة لفك شيفرة الجزيرة، حيث غلب الحذر أداء الفريقين، فجاء الأداء متكافئاً،إلى أن نجح سبستيان لاعب الوحدة في خطف هدف الفوز ليستعيد السعادة الغائبة عن الفريق منذ فترة.

شخصية البطل

وضحت شخصية الأهلي حامل اللقب في مباراة الإمارات، حيث تعامل الفرسان جيدا مع المباراة، التي شهدت عودة مدرب الفريق كوزمين بعد انتهاء إيقافه، ولعب البرازيلي غرافيتي دورا مهما بعد أن سجل هدفين، وواصل وليد عباس تألقه وسجل الهدف الثالث.

تحليق الجوارح

قاد ادجار فريق الشباب للتأهل للدور ربع النهائي بعد أن تخطى اسود دبي، حيث سجل هدفين وأضاف زميلاه حيدروف ومانع محمد هدفين، ليواصل الشباب تفوقه علي دبي بالتخصص، فيما دفع دبي ثمن أخطاء لاعبيه وقلة تركيزهم وطرد المهاجم برنو سيزار الذي تبدل حاله كثيرا خلال الآونة الأخيرة.

الفجيرة يحرج العميد

أحرج الفجيرة القادم من دوري الهواة، منافسه النصر الذي وضح أن لاعبيه لم يمنحوا منافسهم حقه، لذلك جاء أداؤهم باهتا خاليا من الجدية، فيما جاءأداء قوياً، وتقدم بهدفي الثنائي بارتيك ومعتوق، لكن ايدير وهولمان أدركا التعادل في الوقت القاتل ليلعب الفريقان وقتا إضافيا ابتسم للعميد عن طريق الموهوب حسن محمد.

فوز معنوي للإمبراطور

نجح الوصل في تخطى عقبة عجمان، بهدفين مقابل هدف، حيث كان الفهود في حاجة ماسة لفوز معنوي، بعد سداسية العميد في الدوري، وكانت مباراتهم أمام عجمان، هي البوابة، وعلى الرغم من تقدم عجمان بهدف، لكن سنجاهور أعاد فريقه للمباراة، وفي الوقت الإضافي يحسم ماهر جاسم المياراة لفريقه.

لقاءات المفاجآت

شهدت مباريات دور 16 مفاجأتين، الأولى حينما تخطى الذيد منافسه الشعب بركلات الجزاء الترجيحية، لينتزع القادم من دوري الهواة بطاقة الدور ربع النهائي عن جدارة، ويكشف ما وصل إليه الشعب من مستوى متدن ومعنويات محبطة.

والمفاجأة الثانية فوز الظفرة على بني ياس صاحب المركز الثالث في البطولة الماضية، ويدفع بني ياس ثمن إهدار لاعبيه للعديد من الفرص أمام مرمى الظفرة، ويكافئ القدر الظفرة عن تنظيمه الدفاعي الجيد، ورغبة لاعبيه القوية في تحقيق الفوز.

 ربع النهائي 13 يناير

 الظفرة مع الشباب

الوحدة مع الأهلي

العين مع الوصل

الذيد مع النصر

نتائج الـ16

النصر مع الفجيرة 3/2

دبي مع الشباب 1/4

الوصل مع عجمان 2/1

الذيد مع الشعب 6/5

الشارقة مع العين 1/4

الأهلي مع الإمارات 3/1

الجزيرة مع الوحدة 0/1

الظفرة مع بني ياس 2/1

طباعة Email
تعليقات

تعليقات