طلب شراء 14 جهاز اتصال لاسلكي من سويسرا

لجنة الحكام تطلع على تجربة قطر للحكم الخامس

صورة

فتحت لجنة الحكام في اتحاد كرة القدم خط اتصال مباشر مع نظيرتها في قطر، من أجل التعرف على تجربتها في تنفيذ فكرة الحكم الخامس المستخدمة في الدوري القطري، وخبرتها في التعامل الميداني مع التجربة والتعرف على إيجابياتها وسلبياتها، للاستفادة عند تطبيق التجربة في دوري الخليج العربي مع بداية الدور الثاني..

كما قام محمد عمر رئيس لجنة الحكام والمدير الفني شمسول بمشاهدة عدة مباريات في الدوري القطري، من أجل التعرف عن قرب عن هذه التجربة التي أوصى الاجتماع التشاوري بين اتحاد الكرة والأندية بتطبيقها، للحد من الأخطاء التحكيمية التي تحدث داخل منطقة المرمى.

صلاحيات ومهام

كما عقد رئيس لجنة الحكام اجتماعاً مع المدير الفني للجنة، من أجل وضع صيغة للتعامل الميداني مع التكليف الصادر من الاجتماع التشاوري، وتحديد صلاحيات الحكم الخامس الميدانية، والمهام التي سوف تسند إليه، حيث تم الاتفاق على أن يطلع الحكم الخامس بالحالات التي تحدث داخل المنطقة مثل الجذب..

ولمس اللاعبين الكرة باليد، وحالات الاحتكاك، وعبور الكرة لخط المرمى والآوت، ومنحه صلاحية احتساب ركلة جزاء بالتشاور مع الحكم، كما تم الاتفاق على الاستعانة بحكام من الدرجة الأولى المتميزين سواء من الساحة أو المساعدين لتولي هذه المهمة.

أجهزة اتصال

وطلبت لجنة الحكام من الأمانة العامة سرعة شراء واستيراد 14 جهاز اتصال لاسلكي إضافية من سويسرا، من أجل منحها للأطقم التحكيمية التي ستتولى المهمة، وهي أجهزة اتصال حديثة تتيح فرصة التحاور والتواصل بين طاقم التحكيم خلال إدارة المباريات، وهي مستخدمة حاليا بين الحكام، ولكن العدد الحالي يحتاج لتدعيم مع تطبيق تجربة الحكم الخامس، وبمجرد وصول هذه الأجهزة سيتم التطبيق الفوري لتجربة الحكم الخامس.

فكرة جيدة

وقال محمد عمر رئيس لجنة الحكام، إن فكرة الحكم الخامس جيدة، ولكنها ليست بجديدة فهي مطبقة بعدد من البلدان ومن بينها قطر، ولكنها ليست ملزمة قبل الاتحاد الدولي، لكون تكلفتها المادية مرتفعة لزيادة عدد حكام طاقم المباراة إلى 6 حكام، وخلال الفترة الماضية قمنا بدراستها ولكننا لم نطبقها بسبب التكلفة المادية المرتفعة..

ولكن أمام رغبة رؤساء الأندية خلال الاجتماع التشاوري، وتأكيد رئيس الاتحاد يوسف السركال على أن التكلفة المادية ليست عائقا، كان علينا التحرك السريع من أجل تنفيذ التجربة بما يخدم صالح اللعبة وتطورها.

تقليل الأخطاء

وأكد رئيس لجنة الحكام على أن تجربة الحكم الخامس، سوف تقلل إلى حد كبير من الأخطاء التحكيمية، التي تحدث داخل منطقة المرمى، لكون قرارات هذه المنطقة تكون مؤثرة، ونحن لدينا مشكلة داخل هذه المنطقة، كما وضح خلال الفترة الماضية، ووجود حكم في هذه المنطقة سيجعل اللاعب أكثر التزاما، لشعوره أن هناك من يراقبه ويتابع أداءه وتصرفاته، وفيما يتعلق بوجود مشكلة في الكوادر يقول محمد عمر:

لا توجد مشكلة لدينا في الكوادر، حيث سيتم تأهيل وإعداد حكام متميزين من الدرجة الأولى لتولي هذه المهمة، وستكون فرصة لمنحهم الثقة والتعود على أجواء مباريات المحترفين، وتأهيلهم لاكتساب مزيد من الخبرات بما يفيدهم مستقبلا.

دعوة للأندية

وطالب محمد عمر الأندية بدعم جهاز التحكيم وزيادة الثقة في الحكام، والتعاون مع الحكام، خلال إدارة المباريات، لان التعاون الملموس يمنح الحكم ثقة إضافية ويزيد من تركيزه وعطائه داخل الملعب، وقال نتمنى أن تتواصل معنا الأندية، وان تكون هناك جسور تعاون..

وقال بهذه المناسبة أوجه الدعوة لمسؤولي الأندية من مشرفين ومديرين وإداريين لحضور جلسة البرلمان الأسبوعية، التي يتم خلالها عرض الحالات التحكيمية وتحليلها من أجل الاستفادة والتواصل مع الحكام بما يخدم الصالح العام، وعبر عمر عن سعادته بنجاح أطقم حكام مباريات دور الـ16 لبطولة الكأس، والذين ظهروا بمستوى طيب في غياب حكام النخبة لمشاركتهم في دورة تحكيم آسيوية.

تدريب عملي

يخضع الحكام لتدريب عملي من أجل منحهم فرصة التعرف على المهمة الجديدة، واستيعاب فكرتها وهضمها بشكل جيد ليكون الحكام على أتم الاستعداد للتطبيق الرسمي مع بداية الدور الثاني لمسابقة دوري الخليج العربي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات