أشاد بعبور الفهود عقبة البرتقالي في الكأس

كوبر: الوصل اجتاز كبوة النصر

الوصل إلى ربع نهائي الكأس بعد الفوز على عجمان تصوير - غلام كاركر

شدد الأرجنتيني هكتور كوبر مدرب فريق الوصل على أن فريقه الأصفر اجتاز كبوة خسارته الثقيلة أمام النصر مؤخرا في دوري الخليج العربي بفوزه الصعب على عجمان أول من امس في ملعب الشباب بدبي بهدفين لهدف في دور الـ 16 لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، مشيدا بعبور الفهود عقبة البرتقالي وانتقالهم إلى ربع نهائي المسابقة، مشيرا إلى أن بناء فريق للمستقبل يحتاج إلى كثير من الوقت والجهد والصبر.

وأوضح كوبر قائلا: لعبنا مباراة صعبة، وواجهنا منافسا لعب معنا بندية عالية، لكننا تمكنا في نهاية المطاف من الفوز وضمان بطاقة التأهل إلى الدور التالي من البطولة، استعدنا الروح والحماس بعد الخسارة الثقيلة من النصر في الدوري وبرهن فريقي على ذلك بالفوز على عجمان، صحيح أننا لم نقدم مباراة كبيرة، ولكننا فزنا وانتقلنا واستعدنا الروح والحماس المفقودين بسبب الخسارة الثقيلة أمام النصر في الدوري، وهذا ما عملت عليه مع الفريق طوال الأسبوع الماضي، استطيع القول الآن أننا بالفوز على عجمان، اجتزنا كبوة الخسارة من النصر، وهذا شيء مهم جدا لمسيرة الوصل في المباريات القادمة.

إصلاح الوصل

وشدد كوبر على أن الإصلاح في فريقه لا يتوقف على معالجة الأخطاء في خط الدفاع فحسب، بل بالعمل على كل منظومة الفريق ككل، مشيرا إلى أن بناء فريق للمستقبل قادر على المنافسة يحتاج إلى كثير من الجهد والوقت والصبر، منوها إلى أنه لا بد من إجراء الإصلاحات المطلوبة الجادة في فريق الوصل، مطالبا بضرورة منحه الوقت الكافي للقيام بذلك لمصلحة فريق الوصل.

اعتراف ورفض

واعترف كوبر بارتكاب فريقه أخطاء أمام عجمان، لاسيما في الدفاع والتي جاء بسببها هدف السبق للمنافس، رافضا التعليق على لجوء بعض الفرق إلى إضاعة الوقت خلال المباريات، مبررا ذلك بقلة معرفته بالبطولات في الإمارات، ورغبته بعدم التعليق على أي شيء ذات علاقة بعمل الطواقم التحكيمية في عالم كرة القدم.

7 لاعبين

ومن جانبه، أبدى العراقي عبدالوهاب عبدالقادر مدرب فريق عجمان اسفه لخسارة فريقه أمام الوصل وبالتالي مغادرته دائرة المنافسة على لقب البطولة، مشددا على أن فريقه لعب بدون خدمات 7 لاعبين من ابرز الأسماء في التشكيلة الأساسية، مشيرا إلى أن عجمان خسر مباراة لكنه ربح وجوها جديدة ستكون دعامة أساسية له في قادم البطولات، كاشفا النقاب عن أن تلك الوجوه تتمثل باللاعبين عبدالله احمد ومنصور محمد، إضافة إلى التألق اللافت لعبدالله حسن.

حسم الموقف

ونوه عبدالقادر إلى أنه كان بمقدور فريقه حسم الموقف لمصلحته لو أجاد محترفه كابي التعامل الجيد مع الفرص التي سنحت له أمام مرمى الوصل، لكنه أضاع كل تلك الفرص فحرم عجمان من الفوز والانتقال إلى ربع نهائي البطولة، مشددا على أنه عمل على الاعتماد على الهجمات المرتدة وغلق المساحات أمام مهاجمي الوصل وإحباط الكرات العرضية، منوها إلى أنه اجرى التبديلات اضطرارا نتيجة الإصابة التي لحقت ببعض اللاعبين.

 

بدون تغييرات

أكد عبدالوهاب عبدالقادر مدرب عجمان أنه لن يجري تغييرات كبيرة على فريقه خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة لثقته العالية بكل عناصر البرتقالي الحاليين، مشددا على أن عجمان يمر حاليا بأصعب موقف منذ أكثر من 5 مواسم نتيجة تعدد وتنوع وتكرار الإصابات التي تلحق بلاعبيه، ما يضطره إلى اللعب أمام المنافسين بدون الأعمدة الفاعلة للتشكيلة الرئيسية للبرتقالي

 

الكاس مدافعاً في تشكيلة عجمان

لعب النجم المخضرم سعيد الكاس مدافعا في تشكيلة فريقه عجمان، مقدما أداء مميزا لا سيما ما يتعلق بقطع الكرات بدقة وتسليم الكرة بإتقان بعد قطعها إلى الزميل المناسب، إضافة إلى براعته في التعامل الهادئ مع هجمات المنافس على مرمى فريقه، ما دفع مدربه العراقي عبدالوهاب عبدالقادر إلى الإشادة بأداء الكاس، كاشفا النقاب عن أنه اضطر إلى إشراك الكاس مدافعا لإصابة الكثير من زملائه في الخط الخلفي للبرتقالي.

.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات