يحلمان بالعبور إلى دور 8 في كأس رئيس الدولة

أبوظبي تحتضن لقاء الزعيم والملك

صورة

المهمة لن تكون سهلة أمام العين عندما يواجه اليوم الشارقة على ملعب استاد محمد بن زايد في العاصمة أبوظبي، ضمن دور الـ 16 في مسابقة كأس رئيس الدولة، خصوصا بعد المستوى الفني اللافت للملك في مباريات الدوري خلال الفترة السابقة، مقابل تراجع نتائج الزعيم وتذبذب مستواه الفني أخيرا.

ووسط اهتمام إداري وجماهيري واضح أنهى الفريق البنفسجي ترتيباته الفنية للمباراة بمران أخير أجراه أمس تحت قيادة مدربه كيكي فلوريس، والذي حرص على التأكد من جاهزية اللاعبين فنيا وبدنيا للمباراة من خلال إخضاعهم لاختبارات متنوعة قبل أن يضع لمساته الأخيرة على خطة وتشكيلة الفريق.

وأكد المدرب الإسباني كيكي فلوريس المدير الفني للعين أهمية وخطورة المواجهة كونها تلعب بنظام المغلوب ولا مجال للتعويض فيها، الأمر الذي يتطلب تركيزا كاملا وقتالا مستمرا على أرض الملعب طوال شوطي اللعب، وقال: تحدثنا مع اللاعبين حول هذا الأمر وهم مدركون جيداً حقيقة الوضع.

ومن المهم بالنسبة لنا أن نلعب من أجل الفوز والاستمرار في المسابقة، مع احترامنا للمنافس الذي قدم نفسه بصورة جيدة في الفترة السابقة ووصل إلى وضعية مميزة في الدوري، وهو يملك في صفوفه لاعبين أقوياء، يجيدون اللعب الضاغط والتمريرات القصيرة، كما يمتاز كذلك بالروح القتالية العالية طوال زمن المباراة، وعلينا أن نضاعف من جهودنا تطلعا لترجيح كفتنا والتغلب عليه.

ونفى المدرب الإسباني أن العين بات يثير قلق جماهيره لأنه لا يحسن التعامل مع المباريات خارج ملعبه، وقال: نتفهم مخاوف جمهور العين ولكننا نتكلم عن فريق كبير يضم في صفوفه لاعبين أذكياء، لديهم القدرة على التعامل مع مختلف الظروف ولا فرق لديهم في اللعب بملعبهم أو خارجه، وهذا ما تكلمنا معهم بشأنه، حيث كانت رسالتنا اليهم إننا دائما نلعب بنفس الخطة والطريقة سواء كان في ملعبنا أو خارجه، وعليهم الابتعاد تماماً عن التفكير في مثل هذه الأمور التي تجلب الضغوط.

تفاؤل

من جانبه، يدخل فريق الشارقة مواجهته أمام العين اليوم، بتفاؤل كبير يسود جماهيره، على خلفية المواجهة الشهيرة التي جمعت الفريقين في نفس الملعب "استاد محمد بن زايد" بنادي الجزيرة في نفس المرحلة من بطولة الكأس.

وفي نفس الشهر "ديسمبر"، حيث عاد الشارقة حينذاك ببطاقة التأهل للدور ربع النهائي بعد فوزه على العين بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي 1-1 حيث بادر العين بالتسجيل من ركلة جزاء نفذها المغربي سفيان العلودي في الدقيقة 69 قبل أن يُعادل المدافع مشعل عبد الوهاب للشارقة في الدقيقة 82 ليلعب الفريقان شوطين اضافيين فتقدم الشارقة بهدف للبرازيلي أندرسون في الدقيقة 96 .

إلا ان علي الوهيبي أعاد العين مجدداً للمباراة بهدف التعادل في الدقيقة 105 ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح التي فاز بها الشارقة 8-7، في تزامن فريد للملعب والشهر الذي تقام فيه مباراة اليوم بعد 6 سنوات، ويزيد من تفاؤل "الشرجاوية"، استهلال الفريق موسمه الحالي بالفوز في نفس الملعب على صاحب الأرض الجزيرة في كأس المحترفين الإماراتي بثلاثية نظيفة.

وجاءت استعدادات الشارقة للمباراة بمشاركة جميع لاعبيه، حيث لا يعاني الفريق من أي غيابات في مباراة اليوم.

 

 

قيمة كبيرة

أكد البرازيلي باولو بوناميغوالمدير الفني للشارقة، أنه يدرك تماماً القيمة الكبيرة التي تمثلها بطولة كأس رئيس الدولة لدى جماهير "الملك" وتاريخ نادي الشارقة مع هذه البطولة، التي نال لقبها 8 مرات كان آخرها في عام 2003، مشيراً إلى صعوبة المباراة كونها تعد بمثابة النهائي المبكر من واقع مواجهات الفريقين السابقة وما يقدماه من مستوى في وجود عناصر مميزة من اللاعبين.

وأكد بوناميغو ثقته بلاعبيه لتقديم ما هو مطلوب منهم على المستطيل الأخضر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات