الأهلي يبدأ رحلة الدفاع عن اللقب أمام الإمارات

يبدأ الأهلي حملة الدفاع عن لقبه بطلاً لكأس صاحب السمو رئيس الدولة في الرابعة و45 دقيقة من مساء اليوم، عندما يلتقي مع الإمارات على ملعب استاد خالد بن محمد بنادي الشعب بالشارقة، ضمن الدور الـ 16 للبطولة الغالية التي توج الأهلي بلقبها الموسم الماضي، بعد فوزه 4-3 على الشباب في ملعب محمد بن زايد بنادي الجزيرة بالعاصمة أبوظبي.

سبق أن التقى الفريقان مرتين خلال الموسم الحالي، وتعادلا 1-1 في الجولة الثانية للمجموعة الثانية لكأس المحترفين يوم 9 سبتمبر الماضي، فيما فاز الأهلي في الجولة الخامسة لدوري الخليج العربي 4-2 يوم 26 أكتوبر الماضي، كما سبق والتقى الفريقان ودياً ضمن استعداداتهما للموسم الجديد، وتغلب الأهلي 3-2 في ملعبه بإستاد راشد بدبي.

يسعى الأهلي للوصول إلى دور الثمانية المقرر إقامته يوم 13 يناير 2014، بينما تقام المباراة النهائية يوم 18 مايو القادم، ويعلم تماماً مدى صعوبة المهمة في ظل تولي جهاز فني جديد لمسؤولية "صقور" الإمارات، وهذا تواصلت تدريبات الأهلي على مدار الأيام الماضية بدون الحصول على أي راحة.

خاصة وأن "الفرسان" سقطوا في فخ التعادل آخر مباراتين في دوري الخليج العربي أمام الشارقة 1-1 والجزيرة 2-2، ويبحثون عن فوز يعيد عجلة الانتصارات إلى الدوران.

مواجهة

أكد الروماني كاتلين المدرب المساعد للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، أن مواجهة الإمارات ستكون صعبة، بعدما سبق والتقى الفريقان مرتين على الصعيد الرسمي، وقال: "لعبنا من قبل أمام الإمارات مباراتين صعبتين، ونعرف أنه فريق يجيد اللعب على الهجمات المرتدة، ولهذا علينا التركيز أمامهم كثيراً حتى لا نقع في الأخطاء ونتجنب الإنذارات أمامهم.

وسنحاول الدفع ببعض الوجوه الجديدة التي لم تحصل على فرص سابقة للمشاركة، لتعويض الغيابات واكتساب الخبرة، ومنح بعض اللاعبين المهددين بالإيقاف بالإنذار الثالث، فرصة الراحة والتقاط الأنفاس استعداداً لدوري الخليج العربي".

ويغيب إسماعيل الحمادي نجم "الفرسان" عن فريقه اليوم، لظروف الإيقاف بعد حصوله على الإنذار الثالث خلال مباراة الأهلي والجزيرة الأخيرة، وينتظر أن يتم الدفع باللاعب عدنان حسين منذ بداية المباراة.

أول ظهور

من جهته، أكد البرازيلي باولو سيرجيو المدير الفني الجديد لفريق الإمارات جاهزية فريقه لهذه المواجهة، متمنياً أن يحالفه الحظ في أول ظهور له مع الفريق، وأضاف: ما يؤرقني حالياً الإصابات والغيابات، لكن البدلاء يستطيعون سد النقص.

وأنا أسعى لأن أسخر إمكانيات العناصر الموجودة بما يخدم مصلحة الفريق وتقديم المستوى المطلوب رغم ضيق الوقت منذ استلامي قيادة الفريق، واللاعبون قادرون على الظهور بمستواهم الحقيقي.

تجاوب

وتابع: ركزنا في التدريبات على إعداد اللاعبين نفسيا وبدنيا وبث روح الحماس في نفوسهم ووجدنا تجاوبا كبيرا من اللاعبين من حيث الإصرار والعزيمة على تحقيق نتيجة إيجابية اليوم، كما اننا عالجنا بعض السلبيات، وكذلك التدريب على تصحيح الأخطاء واللعب بتركيز اكبر في المباراة، لأن الفريق يمتلك مقومات فرض نفسه في كل المواجهات، ، ونأمل تحقيق الفوز لأن ذلك سينعكس على المسيرة مستقبلاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات