مواجهة جديدة للجوارح والأسود في كأس رئيس الدولة اليوم

الشباب ودبي لقاء لا يقبل القسمة

يفتتح الشباب ودبي في الرابعة و45 دقيقة من مساء اليوم، صفحة جديدة في مشوارهما في بطولات الموسم الجاري بلقائهما المرتقب الذي لا يقبل القسمة على اثنين في ملعب الأهلي ضمن دور الـ16 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم.

يدخل "الأخضر" الشبابي مباراة اليوم، بتشكيلته الأساسية وبدون أي غيابات سواء للإصابة أو غيرها، ما يزيد من قوته في مواجهة منافسه المنتشي بفوزه الثمين على عجمان في دوري الخليج العربي، فيما عاد الشباب من ملعب مضيفه الوحدة بنقطة وحيدة بعد تعادل الفريقين 1-1. أكد سعد عبيد المدرب المواطن المساعد في الجهاز الفني للفريق الأول بنادي الشباب، على أن المباراة ستكون صعبة جداً على كلا الطرفين، رغم أن فريقه سبق وواجه دبي قبل أيام قليلة وتغلب عليه بثلاثية في الدوري، مبررا ذلك باختلاف معطيات المباراتين بين الفريقين لاختلاف البطولتين، ومشددا على أن جانبا كبيرا من صعوبة مباراة اليوم، يكمن في أنها ضمن مسابقة الكأس التي يقضي نظامها بخروج المغلوب من مباراة واحدة، ما يزيد من صعوبة المباراة لعدم وجود فرصة للتعويض كما هو الحال في مباريات الدوري.

تعامل خاص

أشار عبيد إلى أن مباريات الكأس غالباً ما تتطلب تركيزاً عالياً من قبل اللاعبين، وتعاملاً خاصاً بغض النظر عن هوية الطرف الآخر في المباراة، مبدياً ثقته الكبيرة في مقدرة فريقه على عبور محطة دبي إلى ربع نهائي البطولة التي تقع ضمن أولويات أبناء القلعة الخضراء، ونوه إلى أن الشباب خسر بطولة واحدة من بطولات الموسم الجاري، وهي كأس المحترفين، مشددا على أن حظوظ فريقه قوية في دوري الخليج العربي، حيث يقف في المركز الثاني برصيد 19 نقطة وبفارق 4 نقاط فقط عن المتصدر الأهلي، وفي الكأس الذي يبدأ مشواره فيها اليوم، وفي البطولة الخليجية التي تنطلق في فبراير المقبل.

نشوة الفوز

من جهته، يسعى دبي "الأسود" الى استغلال نشوة الفوز على عجمان، وارتفاع الروح المعنوية للاعبيه لمواصلة الانتصارات وتخطي عقبة "الجوارح" المهمة، خاصة وأن انجازات الفريق تخلو من هذه المسابقة الغالية، وطوال الأيام الماضية قام الجهاز الفني بقيادة الايطالي هومبرتو بالعمل على تجهيز الفريق بشكل جيد من أجل خوض هذ اللقاء المصيري الذى لا يقبل القسمة على اثنين، والعمل على تدارك السلبيات التى برزت أمام عجمان حتى لا يكون لها تأثير سلبي على أداء الفريق أمام الشباب، وطالب المدرب اللاعبين بزيادة التركيز وحسن استغلال الفرص والحفاظ على نظافة الشباك.

أشار خالد الكعبي مدير الفريق الأول لكرة القدم بنادي دبي، إلى الرغبة القوية لتحقيق انجاز في هذه المسابقة الغالية، وقال: "دبي يسعى لاستغلال الفوز على عجمان، في تقديم مباراة قوية في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وطموح (الأسود) هو تخطي الشباب والتأهل الى دور الثمانية ليكون انجازا يحسب للاعبين ويرفع من سقف طموحاتهم بعد ذلك".

اكد الكعبي على ان معنويات اللاعبين مرتفعة،وبدا ذلك من خلال التدريبات القوية التى شهدها الفريق خلال الايام الاخيرة،وقال: "ندرك صعوبة المباراة وأهميتها نظراً لقوة الشباب ومستواه المتميز في الدوري.

سعيد الطنيجي: نسعى لخطف بطاقة الصعود

أكد سعيد الطنيجي نائب رئيس مجلس إدارة نادي الذيد رئيس اللجنة الفنية بالنادي، أنه لمس جدية كبيرة من قبل لاعبي فريقه سعياً إلى تقديم العرض الأفضل وخطف بطاقة الصعود، مشيراً إلى ان المدرب اجتمع باللاعبين وطالبهم بضرورة تنفيذ خطته وعدم ترك أي مساحات للاعبي الشعب.

وقال: "صفوف الذيد تبدو شبه مكتملة، ونتمنى أن يكون جميع اللاعبين في يومهم ويعيدوا البسمة لشفاه جماهيرهم الوفية التي تتمنى للفريق الفوز اليوم، وبالتالي انعكاس تلك الانتصارات على مباريات دوري الهواة، والتي لايزال الذيد يبحث فيها عن ذاته ويحاول استعادة بريقه وإرضاء جماهيره".

غياب محمد إسماعيل

يخوض دبي مواجهته مع الشباب اليوم، بصفوف شبه مكتملة لوجود بعض الاصابات التي لايزال اصحابها بعيدين عن تشكيلة الفريق الأساسية، كما يغيب عن الفريق المدافع محمد إسماعيل للإيقاف بحصوله على الإنذار الثالث في مباراة فريقه وعجمان الأخيرة بدوري الخليج العربي لكرة القدم.

إبراهيم بحير: الكوماندوز يحتاج الفوز

أكد إبراهيم بحير المشرف على فريق الشعب، أن لقاء فريقه مع الذيد يعني لـ"الكوماندوز" الكثير، وقال: "نحن في حاجة ماسة للفوز لكي نفتح صفحة جديدة ويكون دافعاً قوياً لنا في مباريات الدوري المقبلة، ونتطلع أن تكون انطلاقتنا من هذه المباراة ويعود الشعب الى مستواه ونتائجه الإيجابية في المرحلة المقبلة".

وأضاف: "المباراة صعبة وعلينا عدم الاستهانة بها لأن الذيد من الفرق المحترمة في دوري الدرجة الأولى، والتي تسير بخطوات منتظمة وينافس بقوة على الصعود لدوري المحترفين، ويملك العديد من اللاعبين المتميزين في صفوفه، ونأمل توفيق لاعبينا ليقدم "الكوماندوز" مباراة قوية تليق باسمه ويحقق الفوز الذي تنتظره الجماهير الشعباوية".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات