توحد الجهود والعمل المشترك للطرفين

اتفاق تعاون بين «دبي الرياضي» و«المحترفين»

أكد عبد الله النابودة نائب رئيس لجنة دوري الخليج العربي أن منظومة التشفير ساهمت في زيادة نسبة الحضور الجماهيري في ملاعبنا بـ40% في بعض المباريات مقارنة بالموسم الماضي وذلك بناء على التقارير، التي عرضت على المكتب التنفيذي للجنة دوري المحترفين، مؤكدا أيضا أن العائدات المالية لـ"المحترفين" تشهد ارتفاعا الموسم الحالي بين 50 و60% بفضل زيادة عدد الرعاة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي، الذي عقده مجلس دبي الرياضي ظهر أمس بمقره بمنطقة الجداف بمناسبة توقيع اتفاقية تعاون مع لجنة دوري المحترفين لتعزيز ودعم العمل المشترك بينهما في الفترة المقبلة، وتشمل مجالات التعاون مؤتمر الاحتراف، الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي منذ 2006 ومشروع تطوير الكفاءات والكوادر الوطنية في الأندية والعديد من المجالات الأخرى، التي من شأنها أن تسهم في الارتقاء بكرة الإمارات محليا وعالميا.

ووقع الاتفاقية د. أحمد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي وعبد الله النابودة نائب رئيس لجنة دوري الخليج العربي، بحضور كولين سميث المدير التنفيذي للجنة دوري المحترفين.

إطار جديد

وأكد د. أحمد الشريف أن الاتفاقية تتويج لجهود سنوات طويلة من العمل وهي إطار جديد لتعاون مستقبلي من أجل العمل معا لتطوير رياضة الإمارات وكرة القدم بشكل خاص، مشيرا كذلك إلى أن الاتفاقية تأتي من منطلق حرص مجلس دبي الرياضي على التعاون والتنسيق مع المؤسسات والهيئات الحكومية المختصة بالدولة والمعنية بقطاع الرياضة والشباب .

وذلك وفقا للخطة الاستراتيجية للمجلس 2011-2015 التي تتضمن قيام المجلس ببناء شراكات استراتيجية فاعلة لتطوير برامج العمل المشترك وتعزيز التعاون الهادف لتطوير الرياضة في الدولة.

حيث تساهم لجنة دوري المحترفين التي تعمل تحت مظلة اتحاد الإمارات العربية المتحدة لكرة في تطوير منظومة الاحتراف بالدولة نظرا للخبرات والكفاءات الرياضية التي تضمها اللجنة وتتولى إدارة العمل المميز للمسابقات المحلية وفق المعايير الآسيوية المتطورة.

وأوضح د. أحمد الشريف أن مجلس دبي الرياضي أنجز منذ سنتين دراسة حول الحضور الجماهيري في الملاعب، كما يقوم بتنظيم مؤتمر سنوي حول الاحتراف وهو أحد الأحداث الرياضية المهمة ليست محليا بينما عالميا.

وأعرب د. أحمد الشريف عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية مع لجنة دوري المحترفين، مشيرا إلى أن كرة الإمارات تطورت على ما كانت عليه منذ 6 أو 7 سنوات ويظهر ذلك من خلال نتائج منتخباتنا الوطنية في المحافل القارية والدولية.

من جهته أكد عبد الله النابودة أن كرة الإمارات تعيش نقلة نوعية بفضل الجهود، التي تبذل لتطويرها وقال إن منظومة الاحتراف وفرت البيئة الملائمة لمنتخبنا الوطني لتحسين مستواه والارتقاء في التصنيف العالمي، مشيرا إلى أن الاحتراف يحتاج إلى شراكة فاعلة مع بقية المؤسسات الحكومية والخاصة لتحقيق أهداف كرة الإمارات.

عائدات مالية

وأوضح النابودة أنه لا يمكن الحديث عن الاحتراف في كرة القدم بدون عائدات مالية قادرة على تغطية نسبة 20% على الأقل من مصاريف الأندية.

وأكد النابودة أن تعدد الشراكات مع هذه المؤسسات ومن ضمنها مجلس دبي الرياضي قادرة على استقطاب المزيد من الرعاة لمسابقاتنا المحلية وبالتالي توفير عائدات مالية أكثر إلى الأندية.

 

 

 

العقلية الاحترافية

 

قال د. أحمد الشريف: هدفنا تطوير كرة الإمارات من خلال الارتقاء بمستوى الكفاءات الوطنية، التي تشرف على إدارتها وتطوير العقلية الاحترافية للاعبينا من خلال تنظيم بعض الدورات الخاصة مثل دورة اللاعبين المحترفين، التي قمنا بتنظيمها مايو الماضي.

 

 

محاور الاتفاقية من شأنها تطوير كرة القدم المحترفة في الدولة

 

تنص الاتفاقية على إمكانية توحيد الجهود والعمل المشترك للطرفين للعمل معا في تنفيذ البرامج والمبادرات والمشروعات المشتركة التي من شأنها تطوير كرة القدم المحترفة وكذلك الترويج للفعاليات التي ينظمها الطرفان عبر وسائل التواصل والإعلام لكل منهما، وقد كانت البداية من خلال الترويج لمؤتمر دبي الدولي الرياضي الثامن عبر مسابقات دوري الخليج العربي وكاس المحترفين لغاية آخر ديسمبر 2013 .

حيث ان الترويج للمؤتمر من خلال الشاشات الالكترونية الجانبية للملاعب قد بدأ بالفعل خلال شهر نوفمبر الماضي بإعلان لمدة 30 ثانية يتكرر عدة مرات في الملاعب وهو بمثابة تعريف بالمؤتمر الأهم في المنطقة والذي سيتم تنظيم نسخته الثامنة يومي 28 و29 ديسمبر الجاري في قاعة الجوهرة بمدينة جميرا بمشاركة نخبة من اللاعبين والمديرين والمسؤولين الكرويين العالميين وفي مقدمتهم المدربون فابيو كابيللو وبيب جوارديولا وانتونيو كونتي والنجم البرازيلي رونالدو، وغيرهم الكثيرون ممن سيعلن عنهم خلال الأيام القليلة المقبلة.

برامج مشتركة للتأهيل

شهدت الفترة الماضية القيام بمبادرات تعاون بين الطرفين لتعزيز البرامج المشتركة التي نظمت سابقا ومن بينها ورشة عمل اللاعبين المحترفين التي نظمت يوم 12 مايو 2013 بالتعاون بين المجلس ولجنة دوري المحترفين وحاضر فيها ممثلون عن الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم والإنتربول وكذلك من مجلس دبي الرياضي ولجنة دوري المحترفين وحاضر فيها النجمان سامي الجابر وكانافارو.

وتمنح الاتفاقية للطرفين إمكانية توقيع ملاحق اتفاقيات منفصلة بكل برنامج أو مشروع ينظم مستقبلا لتحديد التفاصيل التنفيذية لكل منها على حدة بما يعود بالفائدة على نجاح البرامج المشتركة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات