يشارك فيها 17 محاضراً

دبي تستضيف الدورة الأولى لحكام النخبة الآسيوية

افتتحت أمس بفندق كونكورد دبي الدورة الأولى لحكام النخبة الآسيوية التي ينظمها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تحت ضيافة الاتحاد الإماراتي بمشاركة 50 حكماً وحكماً مساعداً من اتحادات غرب وجنوب ووسط آسيا.

ودشن الكابتن محمد عمر عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس لجنة الحكام، الدورة التي تستمر حتى الخميس المقبل بكلمة رحب خلالها بالمشاركين في الدورة وبوفد الاتحاد الآسيوي والمحاضرين، وذلك بحضور أحمد يعقوب مدير إدارة الحكام بالاتحاد المشرف على الجوانب التنظيمية للدورة.

17 محاضراً

وتعد الدورة الحالية التي يشارك فيها 17 محاضراً من الاتحادين الدولي والآسيوي هي الأولى لحكام النخبة باتحادات غرب وجنوب ووسط آسيا، حيث من المنتظر أن تعقد دورة ثانية بذات المكان خلال الفترة من 14 إلى 18 ديسمبر بمشاركة 49 حكماً وحكماً مساعداً.

وتنظم لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي أربع دورات مماثلة سنوياً، تركز على تبادل الخبرات والمعرفة والتطوير من أجل إعداد الحكام لإدارة المباريات في العام المقبل، حيث أقيمت الدورة الأولى مطلع الشهر الحالي بالعاصمة الماليزية كوالالمبور التي تستضيف أيضاً الدورة الثانية خلال الفترة من 6 إلى 10 ديسمبر الحالي بمشاركة الحكام والحكام المساعدين من منطقة شرق آسيا وآسيان.

تدريبات عملية

ويشتمل برنامج الدورة على محاضرات نظرية وتدريبات متنوعة بملعب ذياب عوانة بمقر اتحاد الكرة في دبي، كما تشهد الدورة تنظيم اختبارين للياقة البدنية بنادي الوصل، ويقود طاقم تدريب ومحاضري الحكام الياباني يوشيمي أوغاوا مدير دائرة الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، إلى جانب عدد من الأسماء المعروفة في مجال تأهيل وتدريب الحكام أمثال الإسباني فيرناندو تيراسكو غارسيا مدير تطوير الحكام بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، والسنغافوري شمسول مايدن المدير الفني للحكام باتحاد الإمارات لكرة القدم، وعبدالله حسن مشرف مراكز التدريب والتطوير باتحاد الكرة والمحلل المعتمد لدى الاتحاد الآسيوي.

النخبة الآسيوية

وأكد محمد عمر عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس لجنة الحكام، سعادتهم باستضافة الدورة الأولى لحكام النخبة الآسيوية، مشيداً بالتعاون الوثيق بين لجنة الحكام واتحاد الكرة مع الاتحاد الآسيوي، حيث أضحت الإمارات وجهة مفضلة لاحتضان ورش عمل ودورات الاتحادين الآسيوي والدولي، نظراً لموقعها الجغرافي والإمكانات الكبيرة المتوافرة من ملاعب وفنادق وغيرها.

تطوير حكامنا

واعتبر عمر أن استضافة مثل هذه الدورات تسهم أيضاً وبشكل كبير في تطوير حكام اتحاد الكرة، لافتاً إلى أن نسبة مشاركة حكامنا في الدورة الأولى هي الأعلى من بين كل الدول المشاركة، حيث وصل عدد الحكام النخبة المشاركين إلى 10 حكام ممثلين في علي حمد ومحمد عبدالكريم ومحمد عبدالله وعمار الجنيبي، وفي الحكام المساعدين صالح المرزوقي ومحمد الجلاف وأحمد الشامسي وحسن المهري ومحمد أحمد يوسف وزايد داوود. وأضاف: «وجود هذا العدد الكبير من حكام النخبة في مثل هذه الدورات يدعم عملية التطوير المستمرة لحكامنا»، مؤكداً أن غياب المجموعة المشاركة لحكامنا في الدورة الحالية عن إدارة مباريات دور الستة عشر لمسابقة كأس رئيس الدولة والتي تجرى يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين لن تؤثر، وتابع: «لدينا مجموعة أخرى من حكام النخبة جاهزون لإدارة مباريات كأس رئيس الدولة أمثال الدوليين حمد الشيخ وفهد الكسار وعبدالله العاجل وغيرهم، إضافة إلى الحكام المساعدين وحكام الأولى الذين لا يقلون مستوى عن بقية زملائهم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات