الشعب والذيد يبحثان عن الأمل في لقاء «أبناء العمومة»

يلتقي الشعب مع الذيد في استاد نادي دبي بالعوير في السابعة و45 دقيقة من مساء اليوم، ضمن مباريات دور الـ16 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، والتي يسعى فيها أبناء العمومة إلى تحقيق إنجاز التأهل إلى دور الثمانية.

باعتبار أن مواجهات الكأس الغالية تقام بنظام خروج المغلوب في مواجهة واحدة على ملعب محايد، ويتوقع أن تحفل المباراة بالقوة والندية والحماس، وأن تحظى بمتابعة جماهيرية، خاصة من جماهير "الكوماندوز" التي تقف خلف الفريق في جميع مبارياته.

رغم تواجد الشعب بدوري الخليج العربي والذيد في الهواة، إلا أن موقف الفريقين يتشابه بتراجعهما في الترتيب كل في دوريه، اذ يحتل الشعب المركز الاخير برصيد 4 نقاط في دوري الخليج العربي للمحترفين، والذيد برصيد 3 نقاط في المركز العاشر بدوري الدرجة الأولى دون ان يحقق أي فوز حتى الآن، ومعروف ان لقاء "ابناء العمومة" يتجدد بعد غيبة.

خصوصاً وان الشعب ظل في الأضواء لموسمين والذيد في الهواة، وعلى غير العادة سيشهد اللقاء غياب مدرب الذيد الوطني محمد الطنيجي الذي استقال من وظيفته بعد 6 مواسم في قلعة "البنفسج" فاسحاً المجال لمساعده البوركيني ابراهيم تراوري الذي لايزال يبحث عن ذاته مع الفريق في الدوري، بعد ان تعادل في 3 مباريات منذ توليه مسؤولية التدريب.

معاناة

يعاني الشعب بشدة من غيابات كثيرة بسبب إصابات عدد من لاعبيه المتميزين الذين وصل عددهم إلى أكثر من نصف الفريق، بعد انضمام الفرنسي ميشيل لارنت للقائمة، بإصابته في مباراة فريقه والظفرة الخيرة، وأيضا حارس المرمى معتز عبدالله الذي يعاني من إصابة تمنعه من المشاركة في المباراة رغم انتهاء فترة إيقافه لمدة 6 مباريات، فيما سيعود لصفوف الفريق المدافع عبدالله صالح، ولاعب الوسط أحمد عيسى بعد انتهاء عقوبة الإيقاف التي منعتهما من المشاركة أمام الظفرة.

تضحيات

في المقابل، يسعى الفريق الاول للكرة بنادي الذيد، جاهداً لخطف بطاقة الصعود لربع النهائي اليوم، من ابن عمه الشعب، وسيعمل لاعبوه بشتى السبل على مسح الصورة المهزوزة التي ظهر عليها الفريق في الدوري حتى الآن من خلال العودة لسكة الانتصارات، لكن الأماني لا تتحقق إلا ببذل الجهد والتضحيات في الملعب.

يعتمد الذيد بشكل كلي على أجانبه الثلاثة، وهم البوركيني كوليبالي والسنغالي عبدالله دينج والبرازيلي مايكون، فضلاً عن النجم القادم بسرعة "الصاروخ" عبدالعزيز الطنيجي صانع ألعاب الذيد والاختصاصي في الكرات الثابتة، والذي سيكون بمثابة مفتاح الفريق في المباراة، ويمتلك الذيد أيضاً حارس مرمى متميزا هو علي راشد.

 

استعدادات

 

بدأ الشعب استعداداته لمواجهة الذيد عقب انتهاء مباراته الأخيرة مع الظفرة في دوري الخليج العربي، دون منح لاعبيه أي راحة نظراً لأهمية المباراة في هذه المرحلة الصعبة التي يعيش فيها "الكوماندوز" الذي يأمل أن يصالح من خلالها جماهيره ومحبيه، ويستعيد الأمل مجدداً من خلال تحقيق نتيجة إيجابية، ترفع من معنويات اللاعبين وتزيل آثار الخسارة الأخيرة من ، وتكون بداية لمرحلة جديدة لمسيرة "الكوماندوز" في الدوري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات