بادرة طيبة للاستماع إلى آرائهم وأفكارهم

جلسة تشاورية بين اتحاد الكرة ورؤساء الأندية المحترفة

يشهد مقر اتحاد كرة القدم في دبي جلسة حوار تشاورية مع رؤساء شركات الكرة والمدراء التنفيذيين، في أندية دوري المحترفين، عند السادسة من مساء اليوم، والاستماع إلى آرائهم وأفكارهم، فيما يتعلق بالمسابقة، وكل ما من شأنه أن يفيد تطور اللعبة خلال الفترة المقبلة.

حيث ترك الاتحاد باب النقاش مفتوحا من دون التقيد بجدول أعمال محدد، حرصا على أن يشمل الحوار عدة محاور من القضايا التي برزت خلال الفترة الماضية، ويعقب اللقاء حفل عشاء على شرف رؤساء شركات كرة القدم بمناسبة احتفالات الدولة بالعيد الوطني.

كما سيعقد الاتحاد لقاء مماثلا مع رؤساء أندية دوري الدرجة الأولى يقام يوم الأحد المقبل.

وعن هذا الاجتماع يقول يوسف عبد الله الأمين العام لاتحاد كرة القدم : إننا نهدف من وراء عقد مثل هذه الاجتماعات، إلى النقاش في العديد من الأمور المتعلقة بالمسيرة الكروية، في لقاء أشبه بجمعية عمومية غير رسمية، وحوار مفتوح نستمع من خلاله لأبرز القضايا التي أثيرت خلال الفترة الماضية، ومناقشتهم في تعديلات اللوائح والتعاون فيما بيننا قي هذا المجال حيث تعتبر اللوائح هي عصب العملية الاحترافية، والاستماع إلى أفكارهم في هذا الشأن، بما يحقق الطفرة المرجوة للكرة ألإماراتية خلال الفترة المقبلة.

كما سيكون الاجتماع فرصة لتقريب وجهات النظر بين بعض ألأندية، ولعل مثل هذا الاجتماع يساهم في إذابة بعض الشوائب بين بعض الأندية، وتقارب وجهات النظر فيما بينها، حتى لا تتسبب بعض الأمور الصغيرة، في تعكير أجواء العلاقة الأخوية بين الأندية وبعضها البعض، خاصة وأن الفترة الماضية شهدت بعض المشاحنات التي من شأنها أن تثير الجماهير.

أحداث متعددة

وقال يوسف عبد الله إن الفترة الماضية شهدت العديد من الأحداث المهمة التي يتطلب الأمر النقاش فيها مثل: تعديلات اللوائح بما يتواكب مع الطموحات ووفق افرازات الواقع الميداني، وكذلك أداء الحكام في مسابقة دوري الخليج العربي ومعظم المسابقات.

وكذلك ما يتعلق بعمل لجنة الانضباط، على ضوء قضية لاعب الأهلي عدنان حسين، وتداعيات المادة 16 التي تمنح الفرصة للمواطنين بالتقدم بالشكاوى ضد عناصر اللعبة، وأزمة كوزمين مع العين، وقضية الوحدة مع لاعبه عمر علي، وقضية الأهلي مع لاعبه السابق جاجا، ومثل هذه الأمور تتطلب النقاش فيها مع رؤساء شركات كرة القدم، بكل هدوء وعقلانية، للتوصل إلى مقترحا مفيدة تخدم اللعبة.

وقال الأمين العام لاتحاد كرة القدم، إننا سنعقد اجتماعا مماثلا لرؤساء أندية الهواة، من أجل الاستماع إليهم وتلقي مقترحاتهم، خاصة وان الاتحاد يولي هذه الأندية اهتماما كبيراً، وهناك برامج متعددة ساهم فيها الاتحاد لدعم العمل بهذه الأندية، ليرتقي أداؤها بما يخدم منظومتنا الكروية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات