الإصابات تحرم الكوماندوز من فرحة «النصر»

الروماني سوموديكا: لست مجنوناً

صورة

في سيناريو تكرر كثيرا في مباريات الشعب، الذي يتقدم دائما في الشوط الأول ثم تنقلب الأمور عليه في الشوط الثاني ويخسر نقاطا كانت في متناوله وهو ماحدث في مباراته مع الظفرة ،التي قدم فيها شوطا رائعا وتقدم بهدف لكنه لم يكمل المهمة بنجاح وخسر في النهاية بهدفين وأضاع فرحة جماهيره التي لم تتوقف لحظة في تشجيعه طوال المباراة.

و تحدث مدرب الشعب الروماني ماريوس سوموديكا خلال المؤتمر الصحافي بنبرات حزينة وأكد أنه غير مصاب بالجنون حتى يغير الفرنسي ميشيل الورقة الرابحة في الفريق بدون سبب، مؤكدا أن الإصابات حرمت الكوماندوز فرحة النصر وقال: مرة أخرى لعبنا مباراة من شوطين مختلفين، شوط تحت السيطرة كنا فيه الأفضل فنيا وبدنيا وانتشارا وتقدمنا بهدف لكن لاأدري ما الذي حدث في الشوط الثاني بعد تغييرميشيل بسبب الإصابة وخروج عيسى محمد أيضا بسبب تعرضه للإصابة لتتوالى علينا الضربات الركنية و الكرات الثابتة.

وظلت الكرة مثل البالونات فوق مرمانا في متناول الظفرة دون مشاركة من دفاع الشعب قبل أن يتمكن الظفرة من تسجيل هدفين من خطأين وهذه ليست المرة الأولى، التي يتكرر فيها هذا السيناريو معنا، حيث حدث ذلك من قبل و دائما نسيطر على المباراة ولكننا نخسر في النهاية.

تغيير

وأكد سوموديكا بأن ميشيل طلب التغيير خلال الشوط الأول لكنه أبقى عليه حتى نهاية الشوط، مشيرا إلى أن ميشيل أخبره بين الشوطين بأنه غير قادر على الإستمرار وحرصا على عدم تفاقم الإصابة تم تغييره وقال مدرب الشعب: لست مجنونا حتى أقوم بتغيير ميشيل وهو الورقة الرابحة في فريقي إلا إذا كان مصابا.

أسباب الخسارة

وعن أسباب الخسارة أشار سوموديكا بأن هناك أمورا كثيرة يسعى لتداركها وأضاف قائلا: في مباراة عجمان لعبنا بمهاجم واحد وخسرنا وفي مباراة اليوم أمام الظفرة لعبت بمهاجمين وأيضا خسرنا، المشكلة ليست في الدوري ولكنها في الفريق ككل، هناك من يطالب بفرصة للعب ضمن الفريق وعندما نمنحه الفرصة لا يقدم المطلوب ولايقاتل للحفاظ على موقعه وعلى شعار ناديه وحتى الآن لم أتحدث للإعلام عن المشاكل، التي أعاني منها أو لإلقاء اللوم على أي شخص لكني أقول للاعبين بأن كل من يحصل على راتب عليه العمل به وأن يقاتل ويلعب من أجل الفريق والنادي الذي يحمل شعاره وقد كنت دائما أدافع عن اللاعبين ولكني اليوم لن أفعل ذلك لأنهم مقصرون وغير متحمسين.

الإصابات

وتناول سوموديكا الإصابات والتغييرات وأكد أن ميشيل عانى من شد عضلي كان السبب في تغييره وتعرض عيسى محمد للمشكلة نفسها وأنه لعب المباراة منقوصا من نصف اللاعبين الأساسيين بسبب الإصابة أو الايقاف من بينهم أحمد عيسى وإبراهيم عبد الله وعمر عبد العزيز ومحمد أبو الصفارد وعبد الله صالح ومعتز عبد الله.

أما بالنسبة لإشراك حارس المرمى سعود الحمادي بدلا من ناصر مسعود قال سوموديكا:ذلك من منطلق منح الفرصة للحمادي بعد إستقبال مرمى ناصر مسعود 17 هدفا أخطأ في 10 أهداف منها وعلينا منح الفرصة للبديل ومن الطبيعي حينما يخطئ أي حارس إستبداله بالحارس البديل وإذا كان لنا أن نقارن فإن المدرب مورينيو إستبدل كاسياس عندما أخطأ.

وأكد سوموديكا بأن وضع الفريق في غاية الصعوبة وهو مشابه للموسم الماضي وربما يكون الأسوأ على الشعب إذا لم يحصل على 3 نقاط أخرى قبل نهاية الدور الأول وأتمنى زوال الأمور التي تعيق مسيرتنا ويحقق فريقي النتائج المرجوة.

 

رأي

قال عبد الله مسفر إن فريق الشعب من الفرق الجيدة وغني بالعناصر المتميزة وهو أفضل من فرق كثيرة متقدمة في الترتيب لكن هناك مشاكل يجب إيجاد الحلول اللازمة لها وأعتقد بأن فريق الشعب سوف يعود بقوة وبشكل جيد في المباريات المقبلة.

عبد الله مسفر: نقاط الشعب الأغلى في الدور الأول

أكد عبد الله مسفر مدرب الظفرة أن النقاط الثلاث، التي حصدها فريقه من الشعب هي أغلى نقاط الظفرة في الدور الأول، وقال إن المباراة كانت في غاية الصعوبة ومتقلبة وربما يكون الوضع، الذي يعيشه الشعب السبب في صعوبتها لأن التغيير الإداري أعطى للفريق دفعة معنوية للعودة للنتائج الإيجابية وهو السبب في تقديمه لأفضل عروضه في الشوط الأول.

وأشار إلى أن وضع فريق الظفرة بعد عودته في الجولة الماضية بنقطة التعادل من عجمان كان يبحث عن الفوز، لكن أحداث المباراة ودخول هدف مبكر في مرماه أثر في أدائه الشوط الأول، موضحا أن العودة في المباراة تحسب للاعبين والتزامهم بالتعليمات بين الشوطين وتغيير طريقة اللعب وأيضا بفضل الدفع باللاعب محمد راقع، مؤكدا أن فريقه أضاع الكثير من الفرص قبل أن يحسم الفوز بهدفين مقابل هدف.

وأشار مسفر إلى أن الظفرة يواجه مباريات مهمة في الدوري وأيضا مباراة قوية في الكأس مع بني ياس الثلاثاء المقبل، وقال: نحتاج إلى تجهيز الفريق في 3 أيام فقط وهو ما يمثل الكثير من الضغط علينا، لكننا سنحاول اجتياز الموقف والسعي لتعديل وضع الفريق من خلال مبارياته المقبلة وأولها المباراة مع دبي على ملعبنا لأن الفوز بها ستمنح الفريق دفعة كبيرة بعيدا عن مراكز الصراع في قاع الجدول.

وأعرب مسفر عن سعادته لعودة فريقه إلى الإنتصارات بعد خسارتين وتعادلين وأشار إلى أن الفريق بدأ بقوة في بداية الدوري ثم بدأ في خسارة النقاط بسبب بعض الإصابات والإيقافات و ما أثر على مسيرة الفريق، موضحا أن الظفرة بدأ يعود تدريجيا إلى مستواه المعروف وشكر اللاعبين على جهودهم، وأشار إلى إنه لجأ للتغيير في بداية الشوط الثاني لتعويض التأخر واستغلال نقاط الضعف في فريق الشعب.

وعن عدم ظهور الظفرة بمستوى جيد في الشوط الأول قال مسفر:الهدف، الذي دخل مرمانا كان مفاجئا وجاء في وقت مبكر وأثر بشكل مباشر على معنويات اللاعبين وفي المقابل منح فريق الشعب دفعة معنوية كبيرة فقد كان يبحث عن الفوز ويلعب بحماس وكان كل همنا كيفية العودة للمباراة وأهدرنا بعض الفرص في الشوط الأول.

أداء

بطي بن خادم: الظروف لم تخدم الكوماندوز

قال بطي بن خادم رئيس شركة كرة القدم بنادي الشعب إن جميع اللاعبين أدوا ماعليهم في حدود الإمكانيات المتاحة حاليا وقال إن الظروف لم تخدم الفريق بالشكل، الذي كنا نتمناه جميعا.

وأوضح رئيس شركة الكوماندوز لكرة القدم أن إصابة ميشيل وخروجه قبل بداية الشوط الثاني يعتبر نقطة تحول في المباراة لصالح الظفرة نظرا لإمكانيات اللاعب الذي كان مصدر قلق وإزعاج لدفاع الظفرة لخطورته وتحركاته الدائمة ولم تجد محاولات الجهاز الطبي في مواصلة اللاعب للمباراة.

وعن مصير الجهاز الفني بعد الخسائر المتتالية أشاربطي بن خادم إلى أن مصير المدرب الروماني سوموديكا من الإستمرار من عدمه ليس بيده وإنما يرجع لمجلس الإدارة الجديد بعد تشكيله.

سيطرة

عبدالقادر: نتيجة عادلة

صرح عبد الله عبد القادر صاحب هدف الفوز للظفرة أن النتيجة كانت عادلة وتعليمات المدرب بين الشوطين في غرفة تبديل الملابس كانت لها الأثر الإيجابي على تغيير رتم الأداء والسيطرة على مجريات اللعب واستغلال نقاط الضعف في فريق الشعب، الذي كان الأفضل في الشوط الأول وأحمد الله على توفيقي في تسجيل هدف الفوز لفريقي والعودة للمنطقة الغربية بأغلى نقاط .

روح

جمعة: الفوز يزيد في الطموح

أكد عبد السلام جمعة نجم الظفرة أن النتيجة التي حققها الظفرة إيجابية وتحققت بفضل تضافر جهود اللاعبين والجهاز الفني ونبارك للاعبين وأشيد بالروح المعنوية العالية التي ساهمت في تعويض التأخر في الشوط الأول بالفوز الغالي في الشوط الثاني الذي تفوقنا فيه وسيطرنا وظهرنا من خلاله بمستوانا المعروف والفوز يزيد بلاشك في طموحنا للتقدم إلى مركز أفضل قبل نهاية الدور الأول.

تلميحات

سيرجيو في المدرجات

تواجد المدرب البرازيلي سيرجيو مدرب الشعب السابق في المدرجات وأثار وجوده العديد من التلميحات من جماهير الكوماندوز حول ما إذا كان وجوده في المدرجات مرتبطا بعودته من جديد لقيادة الكوماندوز خلفا لسوموديكا أم أن تواجده كان مجرد صدفة لمتابعة مباراة فريقه السابق خاصة أنه مرتبط حاليا بعقد مع فريق حتا، الذي يتولى تدريبه هذا الموسم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات